أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - سهيل نادر حسن - … وأنعقد ملتقى العراقيين الحميم في براغ














المزيد.....

… وأنعقد ملتقى العراقيين الحميم في براغ


سهيل نادر حسن
الحوار المتمدن-العدد: 5939 - 2018 / 7 / 20 - 16:00
المحور: اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق
    


… وأنعقد ملتقى العراقيين الحميم في براغ
* سهيل نادر حسن / بابيلون
-----------------------------------------------------
بعد ثلاثة ايام من الفعاليات المتنوعة، وتحت ظلال المحبة والفرح، التي كمْ وكم يحتاجها العراقيون لمثلها اليوم، أختتم في براغ، الملتقى الاول للخريجات والخريجين العراقيين، القدامى، في المعاهد التشيكية، والسلوفاكية، وذلك في أمسية ثقافية اجتماعية بأحدى قاعات مركز العاصمة، بل وفي قلبها تماما..
وفي القسم الخطابي من الحفل، تحدث عميد السلك الدبلوماسي العربي- سفير دولة الكويت: ايمن العدساني، والقائم باعمال السفارة العراقية: ايلاف هادي( والذي نقل ايضا رسالة تحية من السفير احسان العوادي، وأعتذاره عن الحضور لكونه في بغداد بمهمة رسمية). اضافة لكلمات ممثلي: مجلس محافظة براغ، والجمعية التشيكية العربية، ورئيس المنتدى العراقي، المنظم للفعالية، موفق فتوحي. وقد توقفت الكلمات عند بعض حال العلاقات العراقية التشيكية، وشؤون راهنة، وكذلك التأكيد على اهمية مثل هذه الفعاليات الانسانية . كما شمل برنامج الحفل الذي اشرف على ادارته، خالد العلي، فقرات ثقافية وفنية، ومنها مقاطع من قصائد الجواهري في براغ وعنها، ووقفة عند فيلم (73 درجة) الذي اخرجه وانتجه في العاصمة التشيكية: الفنان باز البازي. اضافة الى غناء وموسيقى لثلاث فرق: عربية وتشيكية وكوبية.. وقد توسطت فقرات الحفل مأدبة عشاء اقامتها سفارة العراق على شرف المشاركين والضيوف.
ووفق متابعين فقد كان من بين فعاليات الملتقى: حفل استقبال من مجلس محافظة براغ، ابتدأ بكلمات: الهيئة المكلفة بتنظيم الفعالية، قدمها، علاء صبيح، وممثليّ مجلس المحافظة، والسفارة العراقية، ثم كلمة الخريجين قدمها باسمهم مفيد الجزائري. وتبع ذلك جولة في المباني والمقرات التاريخية وسط العاصمة، والتي تعود لعشرات قرون خلت ..
كما كان من بين فعاليات الملتقى ايضا زيارة اطلاع وتعارف لمركز الجواهري براغ، شارك فيها جمع كبير من الضيوف القادمين من الخارج، حيث استمعوا هناك من رواء الجصاني، لبعض مما يتعلق بنشاطات المركز، وظروف عمله. كما وزعت خلال الزيارة بعض الهدايا التذكارية، والاصدارات والصور التاريخية للشاعر الخالد .
هذا وكان المنتدى العراقي قد اصدر بالمناسبة، عددا خاصاً من نشرته الدورية، ضمت باقة من الذكريات، والاستذكارات، وابرزها توثيق باسماء شهداء الحركة الوطنية من طلبة تشيكيا وسلوفاكيا، الذين سَموا خلال مشاركاتهم في مقارعة النظام الارهابي حتى عام 2003 .. كما ضم العدد خلاصة عن اهداف الملتقى الانسانية، وشكراً لسفارة العراق عن مساهمتها بدعم الفعالية، واسماء رؤساء المنتدى العراقي، وجمعية الطلبة العراقيين، في السنوات والعقود السابقة..
وبحسب المتابعين ايضا فان من ابرز فعاليات هذا الملتقى الوطني: جلسة استذكار لابرز الوجوه والشخصيات العراقية التي اقامت وأبدعت في براغ، مترافقة مع معرض صور تاريخية ( وثمة تغطية صحفية لاحقة عنها) .
*** لقـطـــات
- شملت لقاءات الفعالية، مشاركة حميمة ايضا من (عراقيي تشيكيا) المقيمين والعاملين في براغ، وغيرها.
- تشكلت، وقبل موعد الفعالية باربعة اشهر، لجنة تحضير لها، برئاسة نائب رئيس المنتدى، علاء صبيح، وعضوية: خالد العلي، رواء الجصاني، عبد الحميد برتو.. ونوري مصطفى .
- كما تطوعت نخبة من اعضاء المنتدى واصدقائه، للمساعدة في بعض الشؤون اللوجستية والتنظيمية ذات الصلة، ومن بينهم: عواطف جبو، فؤاد الجلبي، نجاح الكعبي، زيدان محسن، يعقوب العلي، رينه المطلك ..
- تحمل المشاركون القادمين من الخارج، والذين قارب عددهم الستين، تكاليف اقامتهم، وسفرهم، وبعضهم جاء من العراق، والولايات المتحدة، كما ومن عدد من البلدان الاوربية الاخرى . وكان مع عدد من المشاركين والضيوف افراد من عوائلهم، وكذلك بعض الاحفاد .
- تم التداول خلال فعاليات الملتقى ببعض الافكار عن اهمية تنظيم مثل هذه اللقاءات الانسانية البعيدة عن السياسة، بشكل دوري، ووفق الظروف والامكانيت المناسبة .
- تطوعت مؤسسة بابيلون للاعلام، في براغ، بتقديم بعض المساعدات الطباعية واللوجستية وغيرها، على طريق دعم هذه الفعالية المتميزة .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,010,703,287
- ايام قليلة، وينعقد ملتقى براغ، العراقي، الحميم
- لقاء عراقي زاهٍ وحميم، في براغ، اواسط تموز القادم
- احتفاء عراقي في العاصمة التشيكية بمناسبة أعياد نوروز
- زيارة عراقية ثانية، رفيعة المستوى الى براغ، خلال اسبوع // تش ...
- تضامن في براغ مع شعب العراق، ضد الارهاب /// متابعة: سهيل ناد ...
- عبد الرضا علي يتذكر الجواهري في الموصل


المزيد.....




- الجبير: موت خاشقجي كان -عملية مارقة- بدون علم ولي العهد
- الجبير: موت خاشقجي كان -عملية مارقة- بدون علم ولي العهد
- الجبير: قتل خاشقجي خطأ فظيع ومأساة جسيمة والفريق الأمني تجاو ...
- قطار ينحرف عن السكة في تايوان يخلف 18 قتيلا على الأقل
- السيناتور الجمهوري كوركر يؤمن أن ولي العهد السعودي أمر بقتل ...
- قطار ينحرف عن السكة في تايوان يخلف 18 قتيلا على الأقل
- السيناتور الجمهوري كوركر يؤمن أن ولي العهد السعودي أمر بقتل ...
- قتلى وجرحى من الانقلابيين شمالي الضالع واصابة 3 أطفال بشظايا ...
- مخاوف من الأسوأ.. غموض بشأن إصابة عموري
- -حبة الفأر-.. داء دخيل ينخر الأجساد بالقيراون التونسية


المزيد.....

- 14 تموز والتشكيلة الاجتماعية العراقية / لطفي حاتم
- المعوقات الاقتصادية لبناء الدولة المدنية الديمقراطية / بسمة كاظم
- الدين، الدولة المدنية، والديمقراطية / ثامر الصفار
- قراءات في ذاكرة عزيز محمد السكرتير السابق للحزب الشيوعي العر ... / عزيز محمد
- رؤية الحزب لمشروع التغيير .. نحو دولة مدنية ديمقراطية اتحادي ... / الحزب الشيوعي العراقي
- نقاش مفتوح حول اللبرالية واللبرالية الجديدة وواقع العراق؟ ال ... / كاظم حبيب
- مبادرة «التغيير نحو الإصلاح الشامل» في العراق / اللجنة التحضيرية للمبادرة
- القبائل العربية وتطور العراق / عصمت موجد الشعلان
- تحليل الواقع السياسي والإجتماعي والثقافي في العراق ضمن إطار ... / كامل كاظم العضاض
- الأزمة العراقية الراهنة: الطائفية، الأقاليم، الدولة / عبد الحسين شعبان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق - سهيل نادر حسن - … وأنعقد ملتقى العراقيين الحميم في براغ