أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - آراس بدر - خطاب الكراهية... ولم لا؟!














المزيد.....

خطاب الكراهية... ولم لا؟!


آراس بدر

الحوار المتمدن-العدد: 5939 - 2018 / 7 / 20 - 15:18
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بدعوة من رابطة الصحفيين السوريين اجتمعنا في برلين نهاية الاسبوع الماضي لمناقشة موضوع خطاب الكراهية وسبل مواجهة هذا الخطاب.
بطبيعة الحال لن نجد افضل من الحالة السورية لتشخيص خطاب الكراهية, هناك حيث خطاب الكراهية سقط على رؤوس الناس على شكل براميل متفجرة و قصف جوي واسلحة كيمياوية ومجازر طائفية, وهناك ايضا حيث خطاب الكراهية أكل الاكباد وقصف الاحياء السكنية وقطع مياه الشرب عن الناس واحتل مدن سورية بمساعدة جيش دولة اجنبية, وهناك حيث تمت الشماتة بقصف المدنيين الابرياء وتهجيرهم من مدنهم وبيوتهم, حقيقة لن نجد افضل من هكذا تجسيد لخطاب الكراهية على ارض الواقع!!
الحديث عن خطاب الكراهية او قبل ذلك عن الكراهية الموجودة بين مكونات الشعب السوري, على اساس انها ظاهرة حديثة برزت فقط مع اختراع وسائل التواصل الاجتماعي, كما تم تصوير الامر من قبل بعض المشاركين في الفعالية المذكورة, هو جهل بالحالة السورية اولا ومحاولة لتضليل الجهود الجادة لاحتواء هذا الخطاب ثانيا.
النظام السوري عمل على مدار عقود حكمه ومازال وبشكل ممنهج ومدروس, على تغذية الكراهية الموجودة بين المكونات السورية, سواءا كانت قومية او دينية او طائفية وذلك لإظهار نفسه كحكم فاصل وضامن لأمن ووجودية هذه المكونات كلها. طبعا النظام لم يخترع هذه الكراهية ولكنه ساهم في بلورتها على شكل "ثنائيات كراهية" في المناطق المختلفة. في الجزيرة مثلا كان التوجه الامني للنظام هو تمكين العرب على الكُرد " الخونة الانفصاليين غير الجديرين بالثقة", بالمقابل تم تخويف الكُرد من عرب المنطقة " الشوايا المتخلفين العشائريين" الذين لن يتوانوا عن قتل الكُرد وتهجيرهم اذا ما وصلوا للسلطة, في الجهة المقابلة عمل النظام على تخويف المسيحيين من الإثنين (الكُرد والعرب). في الجنوب السوري بلور النظام ثنائية الدروز والعرب البدو, وتم تخويف الاثنين من الاثنين, وفي ثنائية كراهية اخرى كان العلوي والسني على طرفيها وفي مناطق اخرى كان الحموي والحمصي والحلبي والادلبي وابناء الريف والمدينة و..و...و..
الكراهية الموجودة في سوريا لها جذورها التاريخية والاجتماعية مثلها مثل الكراهية الموجودة في اغلب دول المنطقة بين مكونات تلك الدول. خذ الحالة الكُردية مثلا في سوريا, فالكُرد لم ينضموا للدولة السورية على اساس دستورية و قانونية, فلم يأخذ احد رأي جدي فمإذا كان يرغب بالانضمام لهذه الدولة الحديثة وترك اعمامه واخواله هناك وراء الحدود المصطنعة في الجغرافية التي تدعى تركيا الان!! قس على ذلك بقية مكونات المنطقة, وهذا ولد شعورا بالمظلومية لدى مكونات معينة, وشعورا بالغلبة والانتصار عند مكونات اخرى وهذا كان الى جانب عوامل اخرى منطلق شعور الكراهية المتبادل.
عودة الى عنوان المقالة, أريد ان اقول انني لست من معجبي الكراهية وخطابها, ولكن هذه المشكلة لن تحل بمجرد عقد فعاليات على مستويات "نخبوية", هنا لا أقلل من قدر المبادرة التي اطلقتها رابطة الصحفيين السوريين ولا بالإجراءات التي اتفق عليها المشاركون في نهاية الفعالية, وكنت احد المصوتين عليها, حقيقة هذا اقصى مايمكن ان يخرج من هكذا نشاطات, على الاقل بادرت الرابطة وتجرأت على فتح الموضوع وهذه نقطة تحسب لها وليس عليها, ولكن الحل المستدام برأي يحتاج الى حلول سياسية جوهرية, بقوانين ناظمة ودساتير تحفظ الحقوق والكرامة, غير ذلك لايوجد اي مبرر لعدم استمرار خطاب الكراهية وتضخمه.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,568,242,576
- هل يصبح الكُرد السوريين كولومبيو فنزويلا؟!
- اتفاق أربيل- بغداد وفرضيات الإستمرار


المزيد.....




- رئيس الوزراء الإثيوبي يوجه رسالة غير مباشرة لمصر: -لا قوة ست ...
- مقارنة بين قدرات الجيش المصري ونظيره الإثيوبي
- الرئيس التونسي قيس سعيد يحتسي قهوته وسط أبناء حيه
- ليبيا.. مقتل أطفال بقصف عشوائي لقوات حفتر جنوبي طرابلس
- لا أحب أصدقاء طفلي الجدد.. كيف أتصرف؟
- حتى لو تزوجت أميرا أنت مضطرة للكفاح.. هكذا تحدثت ميغان ماركل ...
- جونسون يهدد بسحب أوراق البريكست من البرلمان والذهاب للانتخاب ...
- ترامب يستدعي -أحلك أيام العبودية- ليهاجم محاولات عزله
- هل تسعى تركيا للتدخل في جزيرة سقطري اليمنية عن طريق الصومال ...
- فيديو يحبس الأنفاس لرجل يخرج تمساح من المسبح بيديه العاريتين ...


المزيد.....

- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ذلِكَ الغَبَاءُ القَهْرِيُّ التَّكْرَارِيُّ: طُغَاةُ التَّقَ ... / غياث المرزوق
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - آراس بدر - خطاب الكراهية... ولم لا؟!