أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - نبيل عودة - هل خسرت الناصرة 30 مليون شيكل لأن مصعب دخان لا يثق بعلي سلام؟














المزيد.....

هل خسرت الناصرة 30 مليون شيكل لأن مصعب دخان لا يثق بعلي سلام؟


نبيل عودة
الحوار المتمدن-العدد: 5938 - 2018 / 7 / 19 - 14:17
المحور: المجتمع المدني
    


هل خسرت الناصرة 30 مليون شيكل لأن مصعب دخان لا يثق بعلي سلام؟
نبيل عودة
• علي سلام جاء من صفوف الجبهة وكان ممثلا للجبهة خلال (20) سنة؟ هل فقدتم ذاكرتكم بهذه السرعة لتنسوا ان علي سلام كان نائبا لرئيس البلدية الجبهوي ثم قائما بأعماله؟
• الاستنتاج البسيط والبديهي الأول ان مصعب دخان بسبب "عدم ثقته"، التي تتناقض مع ثقة (62%) من مواطني الناصرة، كلف مواطني الناصرة خسارة (30) مليون شيكل هي الزيادة المقررة في ميزانية البلدية للسنة (2018).
*******
اهم شعار طرحته جبهة الناصرة الديموقراطية عشية انتصارها الكبير في (09 - 12 -1975) كان "شعار بلدية كرامة وخدمات".
استعيد في ذاكرتي تلك الأيام العظيمة، مقارنة مع ايام الجبهة البائسة وتصريحات مرشحها للرئاسة السيد مصعب دخان بعد الاجتماع الذي جرى يوم الأربعاء (19-07-2018) في مكتب وزارة الداخلية لبحث موضع حل المجلس البلدي في الناصرة على اثر اسقاط الجبهة والمتعاونين معها لميزانية بلدية الناصرة.
"القول العبقري" لمرشح الجبهة، الذي لم يقره الحزب الشيوعي بعد، وتجري مداولات حزبية متواصلة للخروج من مازق يمكن ان نسميه " مأزق الحزب الشيوعي بمرشح جبهة الناصرة مصعب دخان" قوله لوسائل الاعلام ان "السبب في التصويت لإسقاط الميزانية هو "عدم ثقته برئيس البلدية علي سلام" .
الاستنتاج البسيط والبديهي الأول ان مصعب دخان بسبب "عدم ثقته"، التي تتناقض مع ثقة (62%) من مواطني الناصرة، كلف مواطني الناصرة خسارة (30) مليون شيكل هي الزيادة المقررة في ميزانية البلدية للسنة (2018). وهي ليست ميزانية شخصية لعلي سلام، او لأي فئة نصراوية، بل هي ميزانية لجميع مواطني الناصرة الذين صوتوا ب(62%) لعلي سلام والذين صوتوا ب (32%) لمرشح الجبهة التي يريد ان يمثلها اليوم مصعب دخان. لعل اسقاطه للميزانية يرفع اسهمه لدى حزبه الشيوعي!!
يجب على ال (32%) الذين لم يصوتوا لعلي سلام، ان ينضموا لل (62%) المؤيدين والواثقين بعلي سلام، ويطالبوا مصعب دخان وجبهته بتسديد هذا المبلغ من جبهتهم او من حزبهم او من جيبهم الخاص. هذه الخسارة لن تعوض في أي ميزانية قادمة. وستبقي عارا على الجبهة وممثليها في بلدية الناصرة. على الأقل احترموا شعاركم التاريخي بلدية "كرامة وخدمات" التي لم يتبق منها الا "فوضى وتخريب" ، لانهم فقدوا ادارة بلدية الناصرة. واقول بثقة ان شعار كرامة وخدمات لم يحافظ عليه مع الأسف ، واذا استهجنوا اقولي لي اضافات من صالحهم ان لا اطرحها، لذا جاءت خسارة حزب سياسي عريق وجبهة منظمة ولها تاريخها ، امام مرشح لا يملك حزبا ولا جبهة ، لكنه يملك حب الجمهور وثقتهم.. واليوم أكثر من أمس!!
لماذا لا تثقون بعلي سلام؟
هل من الضروري ان اذكركم ان علي سلام جاء من صفوف الجبهة وكان ممثلا للجبهة خلال (20) سنة؟ هل فقدتم ذاكرتكم بهذه السرعة لتنسوا ان علي سلام كان نائبا لرئيس البلدية الجبهوي ثم قائما بأعماله؟
هل بالصدفة ان الجماهير النصراوية وضعت ثقتها بعلي سلام واسقطت من حسابها الجبهة بصفعة مدوية بعد ان سيطرت على بلدية الناصرة (40) سنة ؟
من انت يا مصعب دخان؟
نحترمك كمواطن ولن تتردد بلدية الناصرة ان توفر لك ولكل مجموعتك كل الخدمات البلدية بلا أي تمييز. البلدية ليست حزبا سياسيا. البلدية ليست شركة خاصة، البلدية جهاز مدني لتنفيذ خدمات هامة جدا للمواطنين، بدءا من التعليم والنظافة وصولا الى توفير الشبكات الخدماتية وتطويرها والحفاظ على راحة المواطنين في كل ما يتعلق بتوفير الشروط الاجتماعية والثقافية والصحية لمختلف المواطنين ، لا يوجد في السلطات المحلية مواطن مميز ومواطن عادي، كل مواطن هو مميز حتى الذي يرتكب حماقة التسبب بخسارة 30 مليون شيكل لسكان الناصرة. سيبقى مميزا بما يحصل عليه من خدمات مثل سائر المواطنين. وتصرفاته ستنعكس على مكانته كممثل قطاع سياسي او بلدي، وهذا الأمر لا يخص البلدية، بل يخص المواطنين.
واقول مهما كانت ملاحظاتكم حول الميزانية التي اسقطت عبقرية، لا شيء يبرر اسقاط ميزانية والتسبب بخسارة الناصرة واهل الناصرة ل (30) مليون شيكل، كي يقف مصعب دخان امام وسائل الاعلام ليدلي بتصريحات لا قيمة لها للأكثرية المطلقة من مواطني مدينته، عن عدم ثقته بعلي سلام... هل عدم ثقته تسوى شيكلا واحدا لأي مواطن نصراوي؟
ملاحظات مصعب دخان حول الميزانية لم تعلن ولا نعرفها . ربما هي سرية لا يعرفها أيضا رئيس البلدية، او انها مجرد صياغات لغوية لا شيء عملي ملموس فيها، تماما مثل تصريحه الدون كيشوتي بانه لا يثق بعلي سلام رئيس البلدية، لا اعرف بمن يثق، ليته طرح اسما ما يثق به لنفهم تفكيره وتكتيكه السياسي والاستراتيجي ، اذا كان حقا يلم بهذه المضامين التي تجعل الثرثرة ذا قيمة خدماتية او تعيدنا للشعار النوستالجي لجبهته "كرامة وخدمات" رغم انها شعارات تفقد معناها بعد انتهاء من يثق بهم من القاء خطاباتهم.
درس سياسي صغير لمصعب وزملائه: مثلا صفقنا للنواب العرب في الكنيست بمعارضتهم القانون العنصري حول القومية الذي جرد العرب من مكانتهم كمواطنين متساوي الحقوق، رغم ان الكثيرين جدا منا لا يثقون بالقامة المشتركة، لكن المنطق التكتيكي والاستراتيجي يا مصعب دخان هو السابق على المشاعر الشخصية. صفقنا لموقفهم الوطني المشرف. وليتك تتعلم مبادي الفهم السياسي البسيط قبل ان تدلي بتصريحاتك وقبل ان تتخذوا قرارات صبيانية انتقدها قادة بارزين في حزبك وجبهتك.
nabiloudeh@gmail.com






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,866,777,919
- جسر بيج فيشن لحل مشكلة المواصلات للناصرة ولكل البلدات في الم ...
- فلسفة مبسطة: الماركسية بين الجدلية والمركزية
- هل انهت جبهة الناصرة دورها التاريخي؟
- فلسفة مبسطة: من فلسفة كارل بوبر السياسية
- مرشح رئاسة
- انتصاركم بإسقاط ميزانية بلدية الناصرة هو شر من هزيمة!!
- يوميات نصراوي: الرقابة على الثقافة .. هي تدمير لكل القيم الأ ...
- اسقاط ميزانية بلدية الناصرة يسقط كل أوراق التين عن عورات الم ...
- دعوة لوجبة فاخرة
- يعدون ما في جيوبهم
- رؤساء أمريكيين في حضرة الخالق
- محامون
- مقابلة عمل
- هذا ما تبقى لكم...
- إطلاق صاروخ -استقالة-1- على بلدية قرطبة
- بانتظار إقرار مرشح الجبهة في الناصرة
- دور الصهيونيين الماركسيين في إقامة إسرائيل ونكبة الشعب الفلس ...
- أوهام انتخابية .. والزميل الضحية!!
- اهلا بالمنافسة .. كلنا أبناء الناصرة، كلنا من اجل تقدم الناص ...
- لنتكاتف لما فيه خير جميع مواطني مدينتنا الحبيبة


المزيد.....




- قانون الإنترنت في مصر: محاربة للجريمة أم تضييق على حرية التع ...
- فرنسا تستغيث باللاجئين لسد النقص بقطاع السياحة
- الحكم بالإعدام على متهماً بمجزرة سبايكر
- ما حقيقة الأنباء حول إعدام الناشطة سعودية إسراء الغمغام؟
- صحيفة تكشف عدد المواطنين الأمريكيين المعتقلين لدى تركيا
- برازيليون غاضبون يهاجمون مخيمين لمهاجرين فنزويليين وحكومة ما ...
- صفقة القرن.. إلغاء حق العودة ومصطلح احتلال
- عودة اللاجئين السوريين محل بحث بين لافروف وباسيل في موسكو
- كل عام وانتم بخير
- شهادات مرعبة حول تعذيب معتقلين وموتهم


المزيد.....

- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - نبيل عودة - هل خسرت الناصرة 30 مليون شيكل لأن مصعب دخان لا يثق بعلي سلام؟