أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حمزة بلحاج صالح - الميتافيزيقا تتمنع على الهدم و تقاوم و تتجدد : مقدمة لمحاولة فهم و نقد














المزيد.....

الميتافيزيقا تتمنع على الهدم و تقاوم و تتجدد : مقدمة لمحاولة فهم و نقد


حمزة بلحاج صالح
الحوار المتمدن-العدد: 5937 - 2018 / 7 / 18 - 09:50
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


ما للميتافيزيقا بقيت صامدة بعد "هايدغر" رغم محاولاته و هو يعتبر التموقع داخلها ثم

تفجيرها من الداخل هو السبيل الوحيد للنيل منها لكنها تتمنع عن التفكك و الهدم و التفتت..

بقاءها صامدة في الوجود دليل على فشل محاولات النيل منها باعتراف فلاسفة ملحدين و محدثين منهم مثلا لا حصرا ميشال اونفري و هو يعترف بحق المسلمين في إدارة شأنهم بالدين في بلدانهم ..

ثم واصل بعده "جاك دريدا " مسعاه كأنه استمرارية ل "هايدغر" في هذا المبحث تحديدا رغم الفروقات المعرفية و الفلسفية و بقيت الميتافيزيقا صامدة...

لكن أي ميتافيزيقا كان يعنيها "هايدغر" هل هي " لاهوت الأرض " و " أنظمته المغلقة " أم هي " لاهوت السماء "..

و كذلك أي ميتافيزيقا كان يعني "دريدا " و هل " اللوغوسات " جمع " لوغوس" logos المتمركزة حول نفسها نسقا و بنية و مفهوما و تعاليا بما فيها تلك نتاج المقولات الكانطية "التنويرية " و الأنوارية هي ميتافيزيقا ....

ماذا كان يعني "هايدغر" هل كان يعني ما عناه تماما " برتراند راسل " و هو ملهم استراتيجي لجل النصوص التي اهتمت بفلسفة اللغة و المنطق بل عرف بفيلسوف الأخلاق أو الايتيقا ...
و نحن نعلم دورها أي فلسفة اللغة في حقول الميتافيزيقا الدينية خاصة

و هو صاحب نزعة أخلاقية كبف به يرمي بمقولتيه أو مقولاته الشهيرة تجاه الدين " على

المعتقدات الدينية أن تختفي و تزول" و اعتبرها "طفولة بشرية و حالة مرضية .."...

ثم ماذا عن " إدموند هوسرل" أمام موقف كهذا و هو يمثل تيارا إيمانيا في كل من

الهرمنطيقا و "الفينومينولوجيا " خاصة أنه تجاوز " باراديغمات " les paradigmes و "مصادرات " les postulats و حجج " الفينومينولوجيا " و منطقها في حالات شتى و التي يعتبر مؤسسها و أباها...

ترى ما الإيمان و ما الدين عند الظواهريين و الفينومينولوجيين و هل من مبرر يدعو لتمثل أطروحاتهم كقراءة بديلة متطورة في فهم الدين باعتبار كونياته و إنسانياته ..

أم إن الحمولة غير التي تمكننا من إستيعاب أدواتهم في الإيبيستيمي العربي الإسلامي و

كيف و ما هي النقلة الإيبستمولوجية و المعرفية التي نجنيها و نستفيدها كما حصل عند

بعض إخواننا العرب الذين يشتغلون على هذا المبحث الهام و منهم في الفضاء العراقي ...

على أي أساس أنطولوجي و فينومينولوجي رمى " برتراند راسل " مقولته هل نفهم أن

المعني هو الدين و نسلم للباحث التونسي ناقد أركون الشهير "محمد المزوغي" باحث في

أحد مراكز البحث بإيطاليا و نكرر مقولته التي يعتبر فيها أن كل الفلسفات و العقلانيات
الغربية مادية تنتهي إلى الإلحاد..

أم إننا نستنجد ب" كانط " الذي رفع في ملعبه " نيتشه " بطاقة حمراء ليعتبره " لوغوسا "

مغلقا و نقدا منقوصا ...

و هل " اللوغوس " العقلي و هو يتشكل بتلك الصفة المغلقة الدوغمائية التكوين و البنية

هو شكل من الميتافيزيقا و الإنغلاق اللاهوتي المتأرضن..

أي أنه نظام مغلق شديد الغلق صعب التفجير ...

هل بإمكاننا أن نفهمه لاهوتا و ميتافيزيقا لابد أن تفكك...

هل "هايدغر" الذي اشتهر بمقولته " الهدم هو لحظة في بناء الجديد" توصل إلى هدم

الميتافيزيقا ..

لكن التفكيك Déconstruction أو الهدم Démolition إنتهيا تفكيكا وهدما لا بناء

بعدهما حتى رفض أكثرهم اعتبار" التفكيك " منهجا ما عدا في حقول النصوص الأدبية..

و لذلك أعيا التفكيك "علي حرب" فكتب "ما بعد التفكيك " لكن " ما بعدياته " بقيت نداء و

صرخة و أملا لا مشروعا واضحا و من ثمة انتهى في تقديري مرحليا طبعا و راهنا

"علي حرب " فكانت تلك عتبته القصوى في التفلسف و العبث بالكتابة و العدمية ...





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,868,223,207
- أيها الكائن الهرمنطيقي ترجل معنا..
- الثورة الإسلامية الايرانية : من ثقافة مكافحة الإستكبار إلى د ...
- في التشيع و التسنن و التمذهب و الإنقسام و التشرذم
- في حرمة النقد عند الجماعات الاسلامية في الجزائر : حركة حمس و ...
- في الديكولونيالية خطابا و حراكا و فلسفة ..
- فرنسا و الجزائر و الوعي الميثولوجي المزيف
- العقل العربي و سهولة الحلول
- على هامش مشروعي البحثي - ميتافيزيقا القول الفلسفي الغربي و م ...
- الجيلية هل هي الخلاص...
- لا داعي للتقعر في الخطاب لتصبح فيلسوفا و عظيم عصرك ..
- أنقزو و الجابري ..المسكيني و حنفي : جيل السطوح و جيل الأعماق
- اليوم رحيل الشاعر الجزائري الكبيرعثمان لوصيف ...
- صرح و قلعة صناعة العقل الإحتجاجي على الفساد و الإستبداد ... ...
- في الإصلاحات التربوية في الجزائر .... (1)
- يلعن كسيلة لكي يحب عقبة ..
- العفو المجاني من عند الله ...
- الفكر يحاور بالفكر و سعة الإطلاع و الأفق..
- ليس من التفلسف في شيء : في مريدي طه عبد الرحمن
- بلعقروز على خطى طه عبد الرحمن ناقدا لأركون و الجابري : ملاحظ ...
- تهنئة عيد الفطر المبارك 2018


المزيد.....




- مبادرة جديدة.. عودة مرسي مؤقتا ومراجعة فكر الإخوان
- سلفيون ينسحبون من مواقع في تعز.. وانفصاليون يهاجمون حفلا في ...
- بالصور: استعدادات العيد في دول عربية وإسلامية
- 5 سنوات سجن لزعيم حركة "عرفان" بتهمة إهانة المقدسا ...
- 5 سنوات سجن لزعيم حركة "عرفان" بتهمة إهانة المقدسا ...
- الصين ترفض تحكم قوى خارجية في شؤون البلاد الدينية
- هيئة سويدية تنصف فتاة مسلمة رفضت المصافحة
- بريس أجينسي: القضاء على الإرهاب بمنطقة الساحل و الصحراء رهين ...
- مصدر : إيران أبلغت القيادات الشيعية بوجود -فيتو- على ولاية ا ...
- «أوقاف القدس»: صلاة الفجر ستؤدى داخل المسجد الأقصى


المزيد.....

- الطهطاوي وانجازه المسكوت عنه / السيد نصر الدين السيد
- المسألة الدينية / أمينة بن عمر ورفيق حاتم رفيق
- للتحميل: أسلافنا في جينومنا - العلم الجديد لتطور البشر- ترج ... / Eugene E. Harris-ترجمة لؤي عشري
- الإعجاز العلمي تحت المجهر / حمزة رستناوي
- العلاقة العضوية بين الرأسمالية والأصولية الدينية / طلعت رضوان
- أضاحي منطق الجوهر / حمزة رستناوي
- تهافت الاعجاز العددي في القرآن الكريم / حمزة رستناوي
- إشكالية التخلف في المجتمع العربي(2من4) / سعيد مضيه
- عصر علماني – تشارلز تايلر / نوفل الحاج لطيف
- كتاب ( البرزخ ) : الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حمزة بلحاج صالح - الميتافيزيقا تتمنع على الهدم و تقاوم و تتجدد : مقدمة لمحاولة فهم و نقد