أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عزالدين أبو ميزر - كوني كما شئت-قصيدة














المزيد.....

كوني كما شئت-قصيدة


عزالدين أبو ميزر
الحوار المتمدن-العدد: 5935 - 2018 / 7 / 16 - 17:52
المحور: الادب والفن
    


د. عزالدين أبو ميزر
كُونِي كَمَا شِئْتِ -قصيدة

أنا الّذِي بِكُلِّ أرْيَحِيَّتِي

أرْسُمُ وَجْهَ لَهفَتِي...وَبَسْمَتِي

وَكُلَّ كُلّ رَغْبَتِي

أعْلَمُ أنَّ مَاءَ الأرْضِ يعْجَز يَا سَيِّدَتِي

أنْ يُطفِيءَ الأشْواقَ، والأحلامَ، والآمالَ، في مَمْلَكَتِي... وَجَنّتِي

كَيْفَ وَأنْتِ جَنّتِي

وأنْتِ نَارُ ثَوْرَتِي

وَالزِرُّ فِي ثَوْبِ الهَوَى أنَا، وأنْتِ عُرْوَتِي

وَمَنْ يُقِيلُ إنْ عَثَرْتُ عَثْرَتِي

سِوَاكِ يَا مُغْوِيَتِي

وَأنتِ فِيَّ شهوَتِي...وَنَزْوَتِي

وإنُ دَعَوْتُ...دَعْوَتِي

وَإنْ حَزِنْتُ... آهَتِي

وَإنْ سَعِدْتُ...فَرْحَتِي

وَإنْ عَطِشتُ...نَبْعَتِي

وإنْ غَفَوْتُ...غَفْوَتِي

وَإنْ مَشَيْتُ...خُطْوَتِي

وَفِي الرُّؤَى جَمِيعِهَا مُلْهِمَتِي

أنِيسَتِي فِي وَحْدَتِي وَغُرْبَتِي

والحَرْفُ فَوْقَ الشّفَةِ

وَإنْ كَتَبْتُ الشِّعْرَ يَا حَبِيبَتِي

فَأنْتِ فِيهِ الوَحْيُ، والإلْهامُ، والمَعْنَى الّذِي، تَعْجَزُ أنْ تَجْمَعَهُ فِي الأرْضِ، أيُّ لُغَةِ

إلّا الّتِي

حُرُوفُهَا أنتِ، وتَسْتَجِيبُ دَائِمًا لِدَعْوَتِي

فَأنْتِ يَا مُفْرَدَتِي

وَكُلّ كُلّ لُغَتِي

الّتِي تَكْتُبُنِي، فِي كُلّ كُلّ لَحْظَةِ

فَأنْتِ يَا حَبِيبَتِي

كُلّ مَكَانٍ أنْتِ فِيهِ جَنّتِي

فِيكِ ابْتَدَتْ بِدَايَتِي

وَفِيكِ...لَا أدْرِي مَتَى نِهَايَتِي

كٌونِي كَمَا شِئْتِ...فَإنِّي لَا أرَى

أمَامَ عَيْنَيَّ سِوَى

أحْلَى وَأغْلَى امْرَأةٍ

وَهْيَ بِأبْهَى صُورَةِ

د.عزالدّين أبوميزر
من ديوان رحيق الزّنابق





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,110,222,280
- بعدك يا غسان-قصيدة
- ألم صرخة-قصيدة
- لله أبرأ- قصيدة
- أمثال-قصيدة
- جاء الحق-قصيدة
- رواية نسيم الشوق واختلاف الديانات
- لا تبك عليّ-قصيدة
- يا شام-قصيدة
- أنَا أُحِبّكِ- قصيدة
- صباحك أنت يا غزة-قصيدة
- رِحْلَةُ الصّبَاحِ والمساء -قصيدة
- سُؤالٌ افْتِرَاضِي وَغَرِيبٌ-قصيدة
- بوركتِ دارا-قصيدة
- المفتي والخياط - قصيدة
- النّحو-قصيدة
- أللهُ سينصرُ من نَصَرَه: قصيدة
- قنديل قدسي-قصيدة
- دعوا الطبيعة تحكي-قصيدة
- إلى فِرعونِ عصرنا الجديدِ السيّد ترامب
- كيف الخروج


المزيد.....




- الإعاقة: شابة كفيفة من مصر تعشق تسلق الجبال
- (إذا جاء شخص ليقتلك، انهض اقتله أولاً) من تأليف رونين بيرغما ...
- مجلس المستشارين يضع تنزيل الإصلاح الجهوي تحت مجهر التشريح
- العربية في يومها العالمي.. لغة الحضارة والتنوع الثقافي
- الصحراء المغربية على طاولة لقاء وطني بورززات
- عاجل.. بسبب ميثاق مراكش.. استقالة رئيس وزراء بلجيكا
- إيميلي بلانت تتألق في أحدث أفلامها -ماري بوبينز تعود-
- -Aquaman- قد يصبح أكثر الأفلام العالمية ربحا منذ سنوات! (فيد ...
- الحكم على صياد غزلان بمشاهدة فيلم رسوم متحركة كل شهر أثناء س ...
- نجل جو داسان يحيي حفلا موسيقيا في موسكو


المزيد.....

- القضايا الفكرية في مسرحيات مصطفى محمود / سماح خميس أبو الخير
- دراسات في شعر جواد الحطاب - اكليل موسيقى نموذجا / د. خالدة خليل
- خرائط الشتات / رواية / محمد عبد حسن
- الطوفان وقصص أخرى / محمد عبد حسن
- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين
- رجل من الشمال / مراد سليمان علو
- تمارين العزلة / محمد عبيدو
- المرأة بين المقدمة والظل، عقب أخيل الرجل والرجولة / رياض كامل
- الرجل الخراب / عبدالعزيز بركة ساكن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عزالدين أبو ميزر - كوني كما شئت-قصيدة