أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - مؤيد عبد الستار - جاسمية تحتفل على عناد ابو جاسم














المزيد.....

جاسمية تحتفل على عناد ابو جاسم


مؤيد عبد الستار
الحوار المتمدن-العدد: 5932 - 2018 / 7 / 13 - 21:05
المحور: كتابات ساخرة
    


مشهد تمثيلي
* ايباه .. شنو هالعزيمة .. المن .. كعك وشربت زعفران !
- اتغشم نفسك ابو جويسم .. ما تدري كل سنة اعزم بنات السلف بهيجي يوم
* لا والله ما ادري .. انشاء الله عيد زواجنا
- هاي فوكاها ... ليش عيد زواجنا ينرادله شربت زعفران ! اول شي رجع صندوك العرس الفرهدته وي الانتخابات حتى بعدين نتحاسب.
* يعني قابل عيد ميلادي يرحم والديج !
- لا عيد زواجنا ولا عيد ميلادك ... عيد ميلاد الستين
* بويه يا ستين .. انا بعد ما صرت اربعين سنة ، شنو القصة
- ابو جويسم .. عيد ميلاد الجمهورية الستين
* ها .. هاي هيه .. والله تستاهل .. ليش لا .
- ما طول تستاهل، دروح اشترينه شوية ملبس لان بنات السلف بعد ساعة يلتمن
* بس بروح ابوج جاسمية .. ما كلتيلي .. ها الصحون والاستكانات الجدد منين
- ما تذكرهن .. الصحون مال يدتي اللي ضامتهن من وكت الزعيم، ما تشوف صورته على الصحن جنه كَمر .
*اكول .. بس انتي شخاش بـجـيـسج من هالعزيمة والهوسة ، انت والجمهورية كجا مرحبه .
- شلون انه والجمهورية كجا مرحبة ، مو عمتي جانت مسؤولة الرابطة وعلمتنا قرايه وكتابه ، وابوي حصل على كاع من الاصلاح الزراعي .
* شبقه منها .. كلها راحت ، شحصلنه !
- اي اتذكر ابوي جان دوم يكول : الجمهورية خلـتـنه نحـس إحـنـه اوادم ، اي والله صدك .خلصنا من الظلم وصار عدنه بويت بي ماي وكهرباء .
* والله انا ما شفت خير الا بزمان الفرهود .
- اي .. حقك ، ليش ما تكول بزمان الحواسم ، ماطول شريكك مجلوب السلف ،شلون ما تشوف خير . اكلك صدك جويسم شوكت تجيب النعال التسكام اللي وعدك بيك مجلوب.
* انتي ما تجوزين ، بويه بطلنه ما نريد نعل ، حتى الانتخابات صارت هيونطه وراح يضيع الخيط والعصفور .
- جا ما طول هيج .. دروح جيب الملبس ...وخل نغني للجمهورية ... لا بد ما يجي العيد .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,844,542,571
- جاسمية تغمز ابو جاسم : اليدري يدري
- جاسمية تحرك كَلب ابو جاسم
- جاسمية تتوعد ابو جاسم : ماطول كَهوة وتتن
- جاسمية تصجم ابو جاسم : استهلس الواوي على اكل الدجاج
- ابو جاسم يقرصن صندوق جاسمية
- جاسمية تحرك كلب ابو جاسم : تخسر ما تخسر بالجير
- النفط مقابل الغذاء .. النفط مقابل الماء
- جاسمية تطلب شربة ماي من ابو جاسم
- جاسمية تحاور ابو جاسم عن الانتخابات
- وليمة أسماك هاتف الجنابي في انتظاركم
- حوار تلفزيوني مع رئيس الوزراء السويدي أجرته الطفلة لوسي
- مرحى لنجاح تحالف الكادحين
- الانتخابات ... البحث عن سياسي مختلف
- شارك في الحدث السياسي اليوم لا بعد الانتخابات
- الاساءة للمرأة المرشحة للانتخابات .. الغاية والاهداف
- مهام المفوضية لانتخابات الخارج
- لصوص النفط ..القضاء يتلقى الطعن بقانون شركة النفط الوطنية ال ...
- عباس البياتي .. راد يكحلها عماها
- مؤتمر الكويت والمسألة الزنبورية
- العراق في سوق المناخ


المزيد.....




- الشعر في الاحتجاجات العراقية يسجّل وقائع الفقر والعنف
- رحيل احمد مطلوب... الشاعر والعاشق ورئيس المجمع العلمي العراق ...
- الإمبراطورية العثمانية... ستة قرون في أقاليم تجاوزت 3 قارات ...
- صدور رواية -طلب صداقة- للكاتب محمد عبد الحكم
- تسعة ممثلين رفضوا أدوارا مهمة في أفلام بارزة
- صدر حديثًا ترجمة كتاب بعنوان -لاثاريللو دى تورمس-
- قريبا في الأسواق… أعمال فنية جديدة لتركي آل الشيخ مع فنانة م ...
- جون أفريك تستبعد العفو الملكي على معتقلي أحداث الحسيمة
- لبنان: أم كلثوم -حاضرة- صوتا وصورة في مهرجانات بعلبك الدولية ...
- جميل راتب يفقد صوته ويدخل العناية المركزة


المزيد.....

- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- هكذا كلمني القصيد / دحمور منصور بن الونشريس الحسني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - مؤيد عبد الستار - جاسمية تحتفل على عناد ابو جاسم