أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمود شومان - وحش ايران الذي يقلق اسرائيل فى سوريا














المزيد.....

وحش ايران الذي يقلق اسرائيل فى سوريا


محمود شومان
الحوار المتمدن-العدد: 5932 - 2018 / 7 / 13 - 19:32
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


من الواضح جداً أن الرأي العام في إسرائيل ، ولا سيما على المستوى الحكومي ، رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع أفيغدور ليبرمان ، باتا في حالة تامة من القلق كامل إزاء استمرار الوجود الإيراني داخل سوريا ، والفشل في التعامل مع هذا الوجود أو تقييده من خلال الضغط على الأطراف الدولية ، خاصة الجانب الروسي أو من خلال إطلاق العشرات ، بل المئات من الغارات على مواقع ومقار الجيش العربي السوري ، حيث تتواجد فيها الجماعات والعناصر الإيرانية والموألية لها ، والتي تتكون من معظم المستشارين والضباط تقدم المشاورات العسكرية خلال العمليات التي تقوم بها الحكومة الشرعية ضد الجماعات والمنظمات المسلحة وتنظيم “داعش” الارهابي.
ويشكل الوجود الإيراني في سوريا ، على الرغم من كونه محدودا بالنسية لمناطق النزاع الأخرى ، تحديًا خطيرًا لأمن إسرائيل القومي في حدودها الشمالية ، التي كانت مواتية للغاية لعقود حيث لم يتم خرق وقف إطلاق النار الذي وقع عام 1973 قبل اندلاع الحراك السوري المعارض وتحويل المنطقة إلى منطقة مضطربة للغاية هناك.
الان.. اسرائيل وحكومتها التي نجحت في ابعاد المليشيات اللشيعية المدعومة من طهران خاصة حزب الله اللبناني عن حدودها مسافة تزيد عن 40 كلم فيما بعد خط فض الاشتباك بعد اتفاق من الجانب الروسي قادها بنيامين نتنياهو مستغلا قوة الاتصال التي تجمعه مع الرئيس الروسي فلا ديمير بوتين تطمح إلى تحقيق المزيد في انهاء التواجد الايراني هناك وهو ما يمكن ان يقبله الرأي العام.
وهو السبب الذي يدفع نتنياهو ان يسرع مهورلاً إلى موسكو بين الفترة والاخري للقاء الرئيس الروسي تحت نية ان يبحثا معاً الأوضاع في سورية والمخاوف الإسرائيلية من التموضع العسكري الإيراني و التاكيد ان إسرائيل لن تقبل بالتموضع العسكري لإيران أو التنظيمات الدائرة في فلكها في أي جزء من الأراضي السورية ومحاولة اقناع بوتين صاحب التأثير الكبير على طهران ودمشق بالحد من التواجد الايراني على الاقل بعد ان تستقر الاوضاع لصالح الحكومة السورية.. هذا إلى جانب ما يتعلق بالصراع الفلسطيني الاسرائيلي.
وبالطبع اسرائيل تبحث عن حل حاسم لهذه المسألة التي ارهقتها سياسيا وفشلت في التخلص منها عسكريا تنفيذ العديد من الهجمات ضد أهداف إيرانية في سوريا كما استهدفت قوافل أسلحة متجهة إلى حزب الله والمليشيات الشيعية الاخري والتى كان ابرزها القصف العنيف على مطار تيفور العسكري في سوريا الذي ادئ إلى مقتل مايقرب من 7 ضباط ايرايين إضافة إلى هذا فان انهاء تلك الازمة يرفع من على كاهل نتنياهو وحكوماته مسئولية الفشل في الحسم العسكري والذي يسفر عن رد ايراني سوري بالمثل كاستهداف المقاتلة الاخيرة واسقاطها منذ شهرين.
الوضع في هذه المسألة بات معقدا جدا وقد يطول إلى مابعد الصراع السوري الذي بات في طريقه للحسم بعد العمليات الواسعة التي بات يجريها الجيش السوري فالطرفان الاسرائيلي والايراني ينظران إلى ان تنفيذ رغبات الاخر بمثابة هزيمة من عدو شديد الخصومة خاصة إذا كان بلدين على عداء كهذا.
اخيرا- فان ايران حقتت غايتها العظمي من التواجد على الاراضي السورية من دعم حكومتها الشرعية واعادة الاوضاع مرة اخري لصالح الرئيس الاسد الذي بات يسيطر على اكثر من 90 بالمائة من اراضي سوريا ولا اعتقد انها تتطلع لمواجهة مستقبلية أو حاضرة مع اسرائيل خاصة إذا كانت الامور تجري بين الطرفين تحت اشراف وانظار موسكو.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,923,235,314
- متى نشاهد نتنياهو فى الحرم.. والامير بن سلمان فى الكنيست
- تحالف الاسد واسرائيل فى سوريا
- الرابحون فى قمة -ترامب- بوتين-
- زيارة القدس تطبيع اما حماقة
- الازهر وتونس بين التجديد والتخريف
- محمود شومان يكتب ...نظرة اخرى للمثلية
- لماذا ينكر - احمد منصور- السنة القولية للرسول
- عن -المضلل- وجدى غنيم|
- هل حرم الاسلام جواز المسلمة من أهل الكتاب| تدوينة : محمود شو ...


المزيد.....




- مزاد علني لقطع أثرية من حطام أشهر سفينة في العالم.. تايتانيك ...
- -سانا-: التحالف الدولي ينقذ قياديين من -داعش- في ريف دير الز ...
- تقرير : الاستهلاك المفرط للكحول يودي بحياة 3 مليون شخص سنويا ...
- حزب يميني بريطاني يقترح تخصيص سجون "للمسلمين فقط" ...
- المغنية ريانا سفيرة فوق العادة لدولة باربادوس
- إيران: منفذو هجوم الأهواز تلقوا تدريبا في دولتين خليجيتين ول ...
- داعش يعلن مسؤوليته عن الهجوم على العرض العسكري في إيران (وكا ...
- تقرير : الاستهلاك المفرط للكحول يودي بحياة 3 مليون شخص سنويا ...
- التحالف باليمن يرفض نقل أفراد من عائلة صالح لمسقط
- خروقات وتجاوزات بأكثر من ثمانية ملايين دولار في أحد عقود مطا ...


المزيد.....

- كيف يعمل يوسف الشاهد على تطبيق مقولة -آدام سميث- : «لا يمكن ... / عبدالله بنسعد
- آراء وقضايا / بير رستم
- حركة الطلاب المصريين فى السبعينات / رياض حسن محرم
- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمود شومان - وحش ايران الذي يقلق اسرائيل فى سوريا