أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ديمة جمعة السمان - أشواك البراري والطفولة البائسة



أشواك البراري والطفولة البائسة


ديمة جمعة السمان
الحوار المتمدن-العدد: 5931 - 2018 / 7 / 12 - 18:33
المحور: الادب والفن
    


أشواك البراري.. سيرة ذاتية للاديب جميل السلحوت
طفولة بائسة شقت طريقها في وعورة الحياة بتحد وأصرت على الصمود والبقاء رغم الشّقاء
بقلم: ديمة جمعة السّمان

"أشواك البراري" سيرة ذاتية لطفولة ذبيحة وثقّها صاحبها الأديب جميل السلحوت بحروف مبللة بالدّموع.
تردّد الكاتب بتوثيقها وجمع أبرز محطاتها.. ربما لأنها طفولة غير عادية.. نمت تماما كأشواك البراري دون رعاية ولا عناية، ما جاء فيها يفوق الخيال، قد يتهمه البعض بالمبالغة أو باختلاق بعض القصص لتشويق القارىء كما يفعل بعض الكتاب. ولكن وعي الكاتب بأهمية الكتابة عن مرحلة لم يتم توثيقها تتعلق بعرب السواحرة وانتقالهم من حياة البداوة إلى حياة التمدن.. جعلته يتجاوز هذه المخاوف وأصر أن يسجلها بدقّة، ويوثقها بطريقته وأسلوبه الجميل، الذي يتناول تفاصيل التفاصيل دون أن يشعر القارىء بالملل. فكل ما جاء في السيرة كان إضافة لمعرفة القارىء. لم يفكر السّلحوت أن يكتب بهدف الأنا، ولكنه جنّد (الخاص) لإعطاء صورة واضحة عن (العام)، من خلال تسجيل قصة طفولته التي أذهلت كل من قرأها، وجعلته يتساءل إن كان من الممكن أن يعيش أيّ طفل كان في ظل ذاك الواقع الأليم البشع، الذي كان يقوده ويسيطر عليه الجهل والفقر والخرافات. كما أنني علمت من الكاتب أنه حذف بعض القصص التي يصعب على القارىء تصديق أنها حدثت بالفعل، إذ أن قساوة وبشاعة المرحلة تفوق الخيال.
السلحوت معروف أنه كاتب يجيد التوثيق، كما أنه يتمتع بذاكرة حديدية، ولا زال، على الرغم من أنه دخل عقده السابع من عمره المديد، فهو يمتلك قدرة غير عادية على حفظ الأرقام واسترجاع الأحداث بتفاصيلها مع الوصف الدقيق الذي يشعرك أنّك تجلس أمام (حكواتي).
" أشواك البراري" هي بمثابة (رسالة أمل وتفاؤل)، بثّها الكاتب عبر السطور لكل من سيطر عليه اليأس نتيجة ظروف صعبة يمر بها، فحواها: (لا تيأس، ستحقق حلمك بإرادتك إن شئت، لا يوجد شيء اسمه مستحيل، احلم.. كن طموحا، ستصل إلى غايتك بجهدك وكدّك وتعبك، ولكن ليس قبل أن تحدّد هدفك، وتختار وجهتك، فالنجاح أساسه الفلاح.. والله لا يضيع أجر من أحسن عملا.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,053,083,047
- حرب وأشواق رواية توثيقية
- رواية علي-قصة رجل مستقيم في ندوة مقدسية
- ديوان -أبجديات أنثى حائرة- في اليوم السابع
- ديوان -أبجديات أنثى حائرة- كتب بحروف من شموخ وكبرياء
- رواية نسيم الشوق في اليوم السابع
- -نسيم الشوق- يهب رقيقا.. يبشّر بغيثٍ آت
- ديوان -هوى الملكات- في ندوة اليوم السابع
- -هوى الملكات-.. بين سيطرة الحب وقوة الغياب
- رحلة فدوى طوقان الأبهى في اليوم السابع
- رواية -فيتا- في اليوم السابع
- رواية (فيتا).. وطاقة التسامح هي العلاج
- ديوان توأم الرّوح في اليوم السابع
- -توأم الروح - بطاقة دعوة لشراء زمن في القدس
- قصّة -طلال بن أديبة- في اليوم السابع
- -طلال بن أديبة- بين الألم والأمل
- برج الذاكرة في اليوم السابع
- سامي قرة يحاضر في اليوم السابع حول الأدب
- رواية -الرّقص الوثني- في اليوم السابع
- رواية -ذئب الله- في اليوم السابع
- كما يليق بحبك في اليوم السابع


المزيد.....




- هكذا واجهت تركيا الروايات السعودية ونجحت في إبقاء ملف خاشقجي ...
- سفير فلسطين بالجزائر: منظمة التحرير هي الممثل الشرعي والوحيد ...
- عارضة الأزياء هايلي بالدوين تؤكد زواجها من جاستين بيبر بطريق ...
- الثقافة القطرية تتألق بمنتدى سان بطرسبورغ الثقافي
- القطط السيامية
- غادة عبد الرازق بين حرب الأجهزة ونيران اللجان الإلكترونية
- في الملتقى الإذاعي والتلفزيوني.. احتفاء بالفنان كريم الرسام ...
- الترجمة مهنة يجب عدم الاستخفاف بها
- مذيع بي بي سي السابق اسماعيل طه يوارى الثرى في لندن
- -تاكسي القراءة- بالبصرة.. الكتاب يصل صالونات الحلاقة والمقاه ...


المزيد.....

- مجلة الخياط - العدد الثاني - اياد الخياط / اياد الخياط
- خرائب الوعي / سعود سالم
- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ديمة جمعة السمان - أشواك البراري والطفولة البائسة