أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود سلامة محمود الهايشة - علبة كبريت! .. قصة قصيرة














المزيد.....

علبة كبريت! .. قصة قصيرة


محمود سلامة محمود الهايشة
الحوار المتمدن-العدد: 5931 - 2018 / 7 / 12 - 16:05
المحور: الادب والفن
    


علبة كبريت! .. قصة قصيرة
بقلم
محمود سلامه الهايشه M.S. El-Haysha
كاتب وباحث مصري
elhaisha@gmail.com

كان بخيلاً جدًّا، يضع القِرْش على القرش؛ لكي يجمِّد الجنيه، فلا يُنفق ما جمَّدَه إلاَّ لضرورة قُصوى، في الصباح يعمل محاسبًا في شركة خاصَّة، يذهب إلى محلِّه لِتَصليح الساعات في المساء، فكان يهوَى تلك المهنة جدًّا، ليس في المحلِّ إلا لمبة واحدة للإنارة، ذات ضوء خافت؛ خوفًا على فاتورة الكهرباء، يُشْعل الكشاف المركزيَّ حين يَشْرع في صيانة وإصلاح إحدى السَّاعات.

يخاف أن يَضع في جيبه مبلغًا كبيرًا؛ ليقع في يدِ زوجته أو في يد نشَّال يسرقه، صاحب طرُق غير تقليديَّة في إخفاء الأموال.

في ليلة ممطرة، الشارع خالٍ تمامًا من المارَّة، شعر بالقُشَعريرة، لم يدخل عليه زبون واحد، فقرَّر الإغلاق، والنومَ مبكرًا؛ توفيرًا للكهرباء والوقت، همَّ بالخروج من المحل، تذكَّر أن في محفظة النقود ورقةً فئة مائتي جنيه، أخرجها وأخفاها كعادته، بمجرَّد أن أغلق الأقفال، انقطع التيَّار الكهربي من شدة المطر، ففَرِح بقرار الغلق، قبل أن يصل إلى بيته، كانت الأقفال مفسوخة بيد أحد اللُّصوص المتربِّصين بالمحل منذ فترة طويلة، دخل وأغلق على نفسه الباب، أخرج من جيبه تليفونه الجوال، وحاول أن يجرِّب تشغيل الكشَّاف الكهربائي به، ولكنْ باءت كلُّ محاولاته بالفشل، فبدأ يتحسَّس المكان بيده حتَّى وقعت على طبق به شمعة، فقال لنفسه:
- ها هي الشمعة، فلا بد وأن يكون هناك كبريت أو ولاعة.
وقبل أن يَنتهي من كلماته حتى تمسك يدُه الأخرى بعلبة الكبريت، ففتحها، فوجد فيها ورقةً مع أعواد الكبريت، فلما أشعل الشمعة، تأمَّل في الورقة فوجدها المائتي جنيه التي خبِّأها هذا البخيل!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,845,847,382
- أوعية وأواني المعرفة في ظل التكنولوجيا!!
- فضفضة ثقافية (418)
- القصة القصيرة بين الإبداع والتأويل!
- الأعلاف المغشوشة .. قصة قصيرة ذات بُعد علمي
- كيف ستؤثر الحرب التجارية المتوقعة بين ترمب وبقية العالم على ...
- من سير العظماء السابقين نستعير أساليب القيادة والقدوة!!
- كشكول العلوم! .. قصة قصيرة
- ملحوظة علمية : علم نفس البكتيريا
- هل لابد من موت الأبوين لانتهاء عنوسة البنات؟!
- أرقام لها معنى عن الجامعات السعودية التي تستقطب معظم جنسيات ...
- فيتامين -لا- لحل إشكالية انهيار منظومة القيم الأخلاقية بالمج ...
- كيف يمكن أن تُحدث تكنولوجيا البلوكشين ثورة فى الزراعة في منط ...
- آبار الخير بين الواقع والمجهول!! .. مقال تعقيبا على مقال
- فضفضة ثقافية (417)
- آكلي البطاطا بين الواقعية والخيال الفني
- س & ج: هل تصنيع العليقة الجافة يدويا افضل ام جلبها من المصان ...
- الكتابة الجيدة ما بين الكلمات الرئيسية وجودة الكتابة نفسها ! ...
- أدب السير الذاتية Biographies
- الكتابة والقراءة وجهان لعملة واحدة!!
- رحل عن عالماً خامة نادرة في المشهد الثقافي العربي وصاحب الفض ...


المزيد.....




- مجلس المستشارين يختتم غدا دورة أبريل من السنة التشريعية 2017 ...
- وفاة الممثلة السورية المعارضة مي سكاف عن 49 عاما في باريس
- وفاة الممثلة السورية مي سكاف في فرنسا
- فنان فرنسي يحوّل الخردة إلى قرية إبداعية
- مجلس المستشارين يختتم دورة أبريل من السنة التشريعية 2017-201 ...
- رحلت -الفنانة الثائرة-.. وفاة مي سكاف عن عمر يناهز الـ49 عام ...
- رحيل ميّ سكاف بباريس.. لا أريد الموت خارج سوريا
- -أيقونة الثورة-.. رحيل الفنانة السورية مي سكاف
- وفاة الممثلة السورية مي سكاف... وأصدقاؤها ينتظرون -نتائج الت ...
- أبو الهول وقلاع هاري بوتر في قرية صينية


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود سلامة محمود الهايشة - علبة كبريت! .. قصة قصيرة