أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - حسام محمود فهمي - السلام الوطني في المترو ...














المزيد.....

السلام الوطني في المترو ...


حسام محمود فهمي
الحوار المتمدن-العدد: 5931 - 2018 / 7 / 12 - 15:05
المحور: المجتمع المدني
    


السلام الوطني في المستشفيات أحدثُ صيحةٍ لإظهارِ الوطنيةِ. ما هي ألية تنفيذه؟ هل توجدُ في المستشفياتِ إذاعةٌ داخليةٌ؟ أم سيًذاع من تليفون محمول؟ وهل سيُذاع في كل الأقسام؟ أم في الاستقبال كفايةٌ؟ وما تأثيرُ إذاعتِه على العاملين بالمستشفيات والمرضى؟ هل سيزيدُ نسبة الشفاء والسرور؟ ثم أين وُجِد هذا النظام؟ هل "بره" يذيعونه في مستشفياتهم، باعتبارهم نموذجًا يحلو كثيرًا التغني به؟

هل إظهارُ الوطنية بالسلام الوطني يُغني عن التطوير والإصلاح؟ وهل يُعقل أن يكون هذا الأسلوبُ في التفكير مبشرًا؟ للأسف فإن نمطَ التفكير القائم على احتكارِ المفهومية وتأويلِ الأرقام وفبركتِها أصبح رائجًا وله محترفوه في مجالات عدة. في التعليم والاقتصاد والرياضة وغيره وغيره. تأويلُ الترتيبِ بين الجامعات وترويجُه على أنه تقدمٌ، كلامٌ عن نشر علمي عالي المستوى في الدوريات التي تنشرُها الجامعاتُ بمقابلٍ باهظٍ في دور نشر عالمية، تغييرُ لوائحِ الدراسة بالجامعات بما يخالفُ قانونَ تنظيمِ الجامعات. في الرياضة، فهمٌ خاطئٌ لترتيب مستويات الدول في كرة القدم أغرقَ في الأوهامِ "المحللين" والإعلامَ والجماهيرَ. هناك الكثيرُ والكثيرُ، هل من يُحاسبُ ويُراجع في دولةٍ بها تلالٌ من القوانين؟

من هم الذين يظهرون في الصورةِ وكيف يفكرون؟ من عظاتِ كأس العالمِ، المُعلقون العربُ على المباريات يرغون ويهلفطون ويلِتون ويعجنون ويتفلسفون، بالصوت العالي، أهو أسلوبُ حياةٍ؟ أسلوبُ إدارةٍ؟ من يحتلون المشاهدَ فيهم المُتقلبون على كل الموائد، المُتلطعون على فيسبوك تسَولًا للشهرةِ والكراسي، المنتفعون من كُلِ موقفٍ وكلِ شخصٍ، هؤلاء لا أمانَ لهم ولا ثقةَ في كل ما فيهم، لكن أهو زمانُهم؟

إذا كانت الوطنيةُ والتقدمُ بإذاعةِ السلامِ الوطني، فماذا عن المترو حتى تنتشر الوطنية في الزحام؟ وماذا عن المولات؟

اللهم لوجهِك نكتبُ، علمًا بأن السكوتَ أجلَبُ للراحةِ وللجوائز،،





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,845,843,865
- الجوائزُ لمن؟؟
- زي بره ...
- الإساتذةُ المتفرغون .. إنكارٌ واستغلالٌ
- تصنيفاتُ الجامعاتِ .. قراءةٌ متعمقةٌ
- تطويرُ التعليمُ .. الحقيقةُ والأحلامُ
- عقليةُ القتلِ ...
- كرامةُ الوزراءِ
- عالم فيسبوك الافتراضي
- هنيئًا لك يا أبو صلاح ...
- تراخيص عربات الفول ثم المقاهي .. الآن؟!
- اختراعُ العجلةِ ... في كليات الهندسة
- .. لأول مرة في التاريخ
- ‏هل يقفُ المسلمون في صفِ أنفسِهم؟
- إحنا فين .. واليونسكو فين؟
- ‏على كُرسي .. كيف؟ ولماذا؟
- السيدُ وزيرُ التربيةِ والتعليمِ .. هل تَكرَهُ الدولةُ أصحابَ ...
- وزارة التعليم العالي .. لجان منه فيه
- هو واللواءُ .. والأستاذُ المتفرغُ
- تعديلُ الدستورِ .. بثمنِه
- نحن كذابون .. لماذا؟


المزيد.....




- تفاصيل رسالة وزير الداخلية البريطاني بشأن إعدام -خلية البيتل ...
- وزارة الدفاع الروسية تعد بفتح 3 معابر أمام اللاجئين العائدين ...
- حقوق الانسان: في البصرة اعتقال 96 متظاهرا 28 منهم فقط ما زال ...
- 11 سفارة روسية تحصي عدد اللاجئين السوريين
- -العدل الدولية- تلزم الإمارات بحماية حقوق المواطنين القطريين ...
- حقوق الانسان تعلن حصيلة الوفيات والإصابات منذ انطلاق التظاهر ...
- القامشلي.. اعتقال رئيسة حزب مقرب من النظام السوري
- اعتقال عدد من المعتصمين بعد ازالة خيامهم بالقوة في قضاء الرف ...
- الدفاع الروسية: فتح ممرين للاجئين السوريين من الأردن ولبنان ...
- واشنطن تطالب بعدم تطبيق عقوبة الإعدام بحق بريطانيين من -داعش ...


المزيد.....

- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - حسام محمود فهمي - السلام الوطني في المترو ...