أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - كاظم حبيب - شكر وامتنان واعتزاز














المزيد.....

شكر وامتنان واعتزاز


كاظم حبيب
الحوار المتمدن-العدد: 5931 - 2018 / 7 / 12 - 14:23
المحور: المجتمع المدني
    


شكر وامتنان واعتزاز
الأخوات والأخوة، الصديقات والأصدقاء، الرفيقات والرفاق الأعزاء
تحية ودٍ واعتزاز
ابتداءً أقدم شكري وامتناني لكل من بعث برسالة أو اتصل هاتفياً يستفسر عن سبب انقطاعي عن الكتابة والنشر خلال ما يقرب من شهر. لقد حاولت المواصلة، ولكن اضطراري إجراء الفحوصات المكثفة ودخولي المستشفى وبقائي فترة فيها وإجراء عملية إزالة جزء من الرئة المصاب بالسرطان الخبيث، هو الذي منعني عن الكتابة أو اللقاء بالأصدقاء أو الإجابة على مراسلاتهم، وتجنبت إخبار أي من أفراد العائلة سوى زوجتي لتجنيب الأهل والأصدقاء والأحبة تحمل مشقة القيام بزيارتي في المستشفى.
لقد أجريت العملية بنجاح بتاريخ 02/07/2018 في مستشفى البروتستانت في بوخ/برلين، والآمل في أن ينتهي كل شيء بعد تنفيذ بقية العلاجات الضرورية، والتي ستستغرق بعض الوقت.
مرة أخرى اطمئن الأصدقاء والأحبة وأشكرهم على حسن اهتمامهم
كاظم حبيب
12/07/2018





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,844,052,591
- من المستفيد في إعادة كتابة التاريخ على طريقة صدام حسين؟
- لماذا يُمارس التخوين بديلا عن النقاش السياسي الديمقراطي؟
- هل من توزيع أدوار بين الأحزاب الإسلامية السياسية والمراجع ال ...
- التحالفات العراقية والدور الإيراني
- الرؤية المريضة للبروفيسور سعد الفاضل حول العرب وأهل السودان!
- العدوان التركي المستمر على استقلال وسيادة العراق
- محن وكوارث المكونات الدينية والمذهبية في ظل النظم الاستبدادي ...
- سبيل التعامل الديمقراطي بين الرأي والرأي الآخر!!
- الحركة القرمطية
- الانتخابات في الدولة الفاسدة بسلطاتها ونخبها الحاكمة
- الاستنتاجات والمعالجات: محن وكوارث المكونات الدينية والمذهبي ...
- محن وكوارث المكونات الدينية والمذهبية في ظل النظم الاستبدادي ...
- سيبقى الحزب الشيوعي العراقي شوكة في عيون أعداء الشعب والوطن!
- العراقيون الزرادشتيون
- هل تريد إسرائيل السلام حقاً، أم تسعى للصراع والنزاع والتوسع؟
- العراقيون اليارسانيون (الكاكائيون)
- من يشعل الحرائق بمنطقة الشرق الأوسط، ومن يؤججها؟
- دانا جلال، ما كان ينبغي لك أن تموت مبكراً أيها المناضل الحال ...
- إضاءة في كتاب -محطات في حياتي- للكاتب الدكتور خليل عبد العزي ...
- العراقيون البهائيون


المزيد.....




- العشرات يتظاهرون في ساحة التحرير وسط بغداد
- المجلس الرئاسي الروسي لحقوق الإنسان يعرض على اللجنة الأمريكي ...
- روسيا تتخذ خطوات عملية بدعم دولي لإعادة النازحين السوريين إل ...
- إيران... إلغاء الحظر على أنشطة عضو من الأقليات بمجلس مدينة ي ...
- تنسيق لبناني مع موسكو حول عودة اللاجئين
- أستاذ جامعي ينضم لقافلة المعتقلين بالسعودية
- مستشار الحريري لـ-سبوتنيك-: نرحب بجهود موسكو لعودة النازحين ...
- الحريري يكلّف بالتنسيق مع موسكو لتنظيم عودة اللاجئين السوريي ...
- بوغدانوف يبحث مع مستشار الحريري عودة اللاجئين السوريين إلى و ...
- بلغاريا: البرلمان يحظر على الحكومة توقيع اتفاقيات لإعادة قبو ...


المزيد.....

- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق
- هنا الضاحية / عصام سحمراني
- عودة إلى الديمقراطية والمجتمع المدني / كامل شياع
- معوقات نمو الأبنية المدنية في الأردن / صالح أبو طويلة
- العمل الخيري: بين تسعير حياة الإنسان ومحاولة إنقاذه / ماثيو سنو
- يعني إيه كلمة وطن ؟ / محمد دوير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - كاظم حبيب - شكر وامتنان واعتزاز