أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ناجح شاهين - نساء غربيات يدعمن فلسطين














المزيد.....

نساء غربيات يدعمن فلسطين


ناجح شاهين
الحوار المتمدن-العدد: 5931 - 2018 / 7 / 12 - 11:44
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ثلاث صبايا غربيات من "أنصار" العرب وفلسطين
كانت إحدى زميلاتي في الجامعة من أشد المعارضين للحرب في العراق. كانت ناشطة لا تتوانى عن فعل شيء ضد الحرب. اتضح لي بعد عشرة أشهر من تعرفي إليها انها كانت ترى الحرب كريهة لأن خطيب اختها جندي في العراق، و"يا حرام" مضى وقت طويل دون أن تتمكن أختها من رؤيته.
وكان هناك فتاة تنتمي إلى معسكر السلام فيما يخص الصراع بين "فلسطين" و"اسرائيل" باعتبار أن هناك بلدين أحدهما فلسطين مركزه رام الله والآخر إسرائيل مركزه تل ابيب.
اكتشفت أن الفتاة تشارك في تعليم اليهود الأمريكان اللغة العبرية حتى لا يواجهوا مشكلة عندما يهاجرون الى اسرائيل. وعندما قلت لها إن ذلك يتعارض مع موقفها السياسي، لأن هؤلاء غالباً يذهبون للاستيطان في الضفة قالت إن ذلك أمر جانبي أو beside the point لأن المهم هو مساعدة هؤلاء "المساكين" كي تكون عودتهم إلى وطنهم الموعود جميلة ولا تكتنفها منغصات.
أما في رام الله فتعرفت إلى "باحثة" كانت تعلم اللغة الانجليزية في "الاميد ايست" بغرض مساعدة الفلسطينيين على اكتساب اللغة الانجليزية لما لذلك من فوائد جمة عليهم وعلى وطنهم.
غضبت الصبية عندما قلت لها ان الاميد ايست مؤسسة حكومية أمريكية، وأنها بالتأكيد لن تقدم شيئاً من أجل فائدة فلسطين في المستوى الاستراتيجي، وأن المتوقع هو العكس أي أن تعمل على احتواء الفلسطينيين وتسهيل الاحتلال. اتهمتني بأنني لا أحبذ العيش المشترك وأنه قد تكون لدي نوايا لرمي اليهود في البحر. قالت إنه لو كان الفلسطينيون جميعاً مثلي لما استحقوا الدعم والمساعدات التي يقدمها البيض الأخيار من أمثالها.
الظاهر أن علينا أن نعد حتى المئة قبل أن نغرق في أوهام الدعم الغربي للقضية الفلسطينية أو غيرها من قضايا النضال ضد الاستعمار. فقد يكون الداعمون مجرد أدوات "ناعمة" في الصراع، بمعنى أنهم فرقة من فرق جيش العدو موكلة بمهام أخرى غير القتل المباشر.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,060,403,786
- الجهاد السوداني بين اليمن وفلسطين
- نكتة القرار الفلسطيني المستقل
- التطهير العرقي: كيف نواجهه؟
- هموم فلسطينية
- أفيون كرة القدم
- أهلاً إسماعيل هنية
- نضال المثقفين السهل ضد سوريا
- حراك الأردن
- التدين الشعبي والأخلاق
- قصة الأردن
- دكتوراة لكل فلسطيني
- الاقتصاد السياسي لقتل الابداع في المدرسة في فلسطين
- في حب الكلاب
- بين مشعل وترامب
- المثقف بين قطر والإمارات
- بين إبراهيم نصر ومحمد بن زايد
- تركيا والسعودية
- في يوم الشهداء العظيم
- المحلل السياسي أبوأحمد فؤاد
- أعراس الديموقراطية العربية


المزيد.....




- بريطانيا: وقف بيع الأسلحة للسعودية يخفض نفوذنا في إنهاء حرب ...
- ترامب يؤكد أنه لا يحب التفكير كثيرا عند اتخاذ قراراته... مف ...
- شاهد: دوقة ساسيكس ميغان ميركل تطبخ في مركز المنار للتراث الث ...
- السجن مدى الحياة لباحث بريطاني بتهمة التجسس في الإمارات
- شاهد: دوقة ساسيكس ميغان ماركل تطبخ في مركز المنار للتراث الث ...
- المراهقة الهادئة والمنظمة تجنب خطر الموت المبكر
- الفلسطينيون يردون على نتنياهو من الخان الأحمر
- توماس فريدمان: ترامب يبيع القيم الأميركية دون مقابل
- الإرهاب في تونس.. تطرف ديني أم نتيجة للفشل السياسي؟
- بالصور.. أقزام دهوك.. قصص كفاح رغم التحديات


المزيد.....

- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم
- النظرية الثورية عند كارل ماركس / عبد السلام أديب
- اللامركزية المالية / أحمد إبريهي علي
- سقوط الوهم / بير رستم
- المنظومة التعليمية فى مصر التحديات والبدائل / كريمة الحفناوى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - ناجح شاهين - نساء غربيات يدعمن فلسطين