أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسام تيمور - -الاخوان- بين اليوم و البارحة ..














المزيد.....

-الاخوان- بين اليوم و البارحة ..


حسام تيمور

الحوار المتمدن-العدد: 5929 - 2018 / 7 / 10 - 19:28
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عندما كان دستور 2011 قيد التعديل, بمُشاركة مُختلف القوى و الفعاليات التي تجاوبت مع الخُطوة, و انسحبت من حركة 20 فبراير, أو وضعت قدما هُنا و أخرى هُناك .. نجد حزب "الاخوان" المغربيّ, أو العدالة و التنمية كما يُفضّل تسمية نفسه ....
آنذاك بالضّبط, طُرح النّقاش حول بند "شكل الدولة" .. في خضم الجدل الدائر حول أولويات التعديل الدّستوريّ, أو كيفيّة تجاوُبه مع المستجدات الاجتماعية-السياسية الطّارئة.

و حيثُ كان نقاشا مفتوحا على جميع الأصوات, بما في ذلك الراديكالية منها, و التي أُتيحت لها فرصة الظهور على القناة الرّسمية الأولى (لأول مرة ربّما) .. للإدلاء بوجهة نظرها بخصوص التعديلات الدستورية, سواء بالموافقة أو التحفّظ أو الرّفض المطلق للتعديل و المشاركة في الاستفتاء الذي سيليه (الاشتراكي الموحد, الطليعة, النهج الديمقراطي...), فإن موقف "الاخوان" كان ضدّ هؤلاء جميعا, بل حتّى ضدّ الأصوات النّاعمة التي تقول بضرورة التخفيف من أعباء المؤسسة الملكيّة, و إمارة المؤمنين .. أي التوفيق بين مدنية الدولة كضرورة فارضةِِ لنفسها, و الحفاظَ على باقي خصوصيّاتها كمكسب تاريخي, حضاري .. الخ, و هو موقف أغلب الأحزاب التي تُسمّي نفسها بالتقدّمية .. (الأصالة و المُعاصرة, التقدم و الاشتراكية, الاتحاد الاشتراكي..)

حزب "الاخوان", في جميع مهرجاناته الخطابيّة, و غيرها من وسائل و وسائط التواصُل, و على لسان أمينه العامّ, "بنكيران", و باقي القيادات, التي تجنّدت جميعُها لإقبار أي نقاش حول "طبيعة الدولة", كان لهُ موقف "إخوانيّ" محض, عبّر عنهُ "بنكيران", و باقي اخوانه, أكثر من مرّة, بلازمته الشّهيرة "بند اسلاميّة الدولة خطّ أحمر", و بأن التخلّي عن هذه الصّفة, سيُقابلُه نزول الحزب و "جماهيره" الى الشارع .. رابطا كون ذلك نتاج قرون من ارتباط المغاربة بمؤسسة امارة المؤمنين .., و طبيعة المجتمع الرّافض لأي مساس بمقدّساته-مُعتقداته.. الخ

هو نفس الحزب, و على لسان أبرز قياديّيه, الآن كما سابقا (عبد العالي حامي الدين), و المحسوب أيضا على معسكر "بنكيران".., بعد الانقسام الذي خلّفه "البلوكاج الانتخابيّ", يقول اليوم بأنّهُ :

_ " يجب أن نساهم في تغيير طبيعة النظام الملكيّ على ضوء مرجعية مكتوبة".
و أنّ :
_ "الإرادة الشعبية أساس الديمقراطية في البلاد"
و أيضا بأنّ :
_ "الأنظمة الملكية في بلدان القارة الأوروبية،, كانت تحكم بموجب تفويضٍ إلهي قبل ثلاثة قرون".., و أنّ "الطبقة المتوسطة في أوروبا، التي أفرزتها الثورة الصناعية، أعطت مَضمونا للإرادة الشعبية، وجعلت من الملكية بشرية بعد أن كانت حاملة للصفة الإلهية ". (1)

مُختصر القول, أنّ "حزب الاخوان", أو الجناح "البنكيرانيّ" داخِلهُ, انتقل من مرحلة التهديد بعودة الرّبيع, كما كان أمينُه العامّ "بنكيران" يُردّد بمُناسبة أو بدون, و من موقع رئاسة الحكومة ؟! .., الى التلويح اليوم بانتحار أشبه بكثير, بذلك الذي قام به اخوانُ "رابعة".. أيام مُرسي ..

ألم يخرج بنكيران و زوجته, و باقي القياديين رفقة زوجاتهم, على رأس مظاهرات حاشدة للتعبير عن رفضهم لما حدث في مصرَ, الثلاثينَ من يونيو .., في تناقُضِِ صارخ مع الموقف الرّسميّ المغربيّ, الذي .., تُعتبر الحكومة, أوّل معنيّ به, على الأقلّ باعتبار وزير الخارجيّة آنذاك / رئيس الحكومة اليوم, هو "سعد الدين العثماني" ؟؟؟



هامش :
(1). عبد العالي حامي الدّين, في مداخلة ضمن أشغال الندوة الوطنية الأولى للحوار الداخلي، بتاريخ : الإثنين 9 يوليوز 2018.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,554,226,768
- خلاصة القول .. بخصوص المُسمّى -الحراك-
- المُقاطعة ..
- خواطر صباحيّة .. -10-
- -إيران فوق صفيح ساخن- .. (خواطر صباحيّة)
- خواطر صباحيّة -9- .. إيران فوق صفيح ساخن -4-
- خواطر صباحيّة -8- .. إيران فوق صفيح ساخن -3-
- خواطر صباحيّة.. -7-
- خواطر -صباحيّة- .. -6-
- الشرق الأوسط, بين ظُفر القمر, و قرن الشّمس .. -خواطر صباحيّة ...
- - أسباب وخلفيات ظاهرة التحرش الجنسي، وسبل مواجهتها-
- خواطر -صباحية- .. 5
- خواطر -صباحية- .. 4
- خواطر -صباحية- .. 3
- خواطر -صباحيّة- .. 2
- خواطر -صباحيّة- ..
- تاريخانيّة العروي.. و النّاصرية كنموذج متجدّد ل -الفشل - اله ...
- سفر بطعم الغرابة..
- هنا و هناك ..
- الموت و لا المذلة.., عزّ النّار, و لا ذلّ الجنّة !!!
- الحداثة... بين التصريح بالعاهات المجتمعيّة/السّياسيّة, و الت ...


المزيد.....




- صحف بريطانية تناقش -تأثير- آبي أحمد في أفريقيا، وهدف أردوغان ...
- بعد تعديل مقاسات البدل.. ناسا تطلق أول مهمة فضاء نسائية
- -انتهى عهد الوصاية-.. قيس سعيد يحقق فوزا كبيرا في رئاسيات تو ...
- فرنسا بصدد اتخاذ إجراءات لتأمين سلامة قواتها في سوريا
- -التنازل أو الإبادة-.. على ماذا اتفق الأكراد مع نظام الأسد؟ ...
- سفن حربية روسية تطلق صواريخ كاليبر المجنحة في البحر الأبيض ا ...
- الجيش السوري يدخل -تل تمر- مقتربا حتى 20 كم من الحدود التركي ...
- الاحتفالات تعم تونس بعد ترجيح استطلاعات رأي فوز قيس سعيد في ...
- قيس سعيّد رئيسا جديدا لتونس بعد فوزه بأكثر من 75% على منافس ...
- مع توسع العملية التركية.. الوحدات الكردية تفتح مناطقها لقوات ...


المزيد.....

- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الثامنة: القطاع ... / غازي الصوراني
- الدولة المدنية والدولة العلمانية والفرق بينهما / شابا أيوب شابا
- حول دور البروليتاريا المنحدرة من الريف في ثقافة المدن. -3- ا ... / فلاح علوان
- اقتصاد قطاع غزة تحت الحصار والانقسام الحلقة الرابعة: القطاع ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسام تيمور - -الاخوان- بين اليوم و البارحة ..