أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - نبيل عودة - فلسفة مبسطة: من فلسفة كارل بوبر السياسية














المزيد.....

فلسفة مبسطة: من فلسفة كارل بوبر السياسية


نبيل عودة

الحوار المتمدن-العدد: 5927 - 2018 / 7 / 8 - 03:00
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


فلسفة مبسطة: من فلسفة كارل بوبر السياسية
نبيل عودة

كارل بوبر (1902 – 1994) فيلسوف نمساوي استقر به المقام في انكلترا وحصل على مرتبة شرف (سير). يعتبر من اهم فلاسفة القرن العشرين ومن أبرز نقاد الفكر الماركسي، كان جل اهتمامه بفلسفة العلوم والفلسفة السياسية والاجتماعية، من كتبه الهامة كتاب "المجتمع المنفتح واعدائه" كتبه اثناء الحرب العالمية الثانية وصدر عام (1945). يشير في كتابه الى الفيلسوف الاغريقي افلاطون بصفته الأب للنزعة العسكرية الحديثة، وهي النزعة التي ميزت الأنظمة النازية في المانيا والفاشية في ايطاليا والعسكرية في اليابان، والنظام السوفييتي في فترة ستالين.
قال عنه الفيلسوف البريطاني الشهير برتراند راسل ان كتابه عن المجتمع المنفتح واعدائه له اهمية كبيرة جدا ويستحق ان يقرأه الكثيرين، بسبب نقده لأعداء الديموقراطية في الماضي والحاضر. وأضاف أن نقد بوبر لأفلاطون هو نقد صادق تماما، وانه نجح بتشريح ماركس الى اجزاء واعطاه الوزن الذي يستحقه.
حسب مفاهيم كارل بوبر تحتاج النظريات العلمية والاقتصادية والفلسفية الى نقد ونقض وبدون ذلك لا تثبت صحتها، وهذه الحكاية الساخرة تصيب بدقة المفهوم النقدي الذي طرحه كارل بوبر امتدادا من افلاطون الى ماركس ..

هل تسقط شرائح الخبز على جهة واحدة فقط؟

التقى الصديقان سامر وجميل على وجبة افطار في منزل أحدهما، واخذا يعدان ساندويشات الجبنة. كان سامر يدهن شرائح الخبر بالزبدة، وجميل يجهزها مع شرائح الجبنة للفران.
سقطت احدى الشرائح من يد سامر وللأسف كانت الزبدة من جهة الأرض. بعد ان دهن شريحتي خبر أخريين سقطت من يده شريحة أخرى، وكالشريحة الأولى ايضا، كانت الزبدة من جهة الأرض.
قال سامر: هل لاحظت يا جميل ان شرائح الخبز إذا سقطت تكون الزبدة دائما من جهة الأرض؟
اجابه جميل: لا اظن ذلك.. نظريتك خاطئة.. هذا ما يخيل اليك ان الشريحة حين تسقط تكون الزبدة من جهة الأرض، السبب يا صديقي سامر انك لا تريد ان تنظف الزبدة التي لوثت الأرض. هل تعرف انا مستعد على رهانك ان نسبة سقوط الشرائح على الأرض بحيث تكون الزبدة من جهة الأرض لا تختلف عن نسبة سقوط الشرائح والزبدة من الجهة العكسية للأرض.
قال سامر: اعتقادك خاطئ، نظريتي صحيحة.. انا على ثقة ان شريحة الخبز تسقط دائما بحيث تكون الزبدة من جهة الأرض.
تناول جميل شريحة خبز كان سامر قد دهنها بالزبدة وأسقطها على الأرض ..
قال جميل: انظر يا سامر .. هذا اثبات لصحة نظريتي.. الزبدة من الجهة العليا.. وليس من جهة الأرض. هذا يعني ان نسبة السقوط على احدى الجهات لا تختلف عن الجهة الأخرى.
فكر سامر هنيهة شبه مصدوم مما يرى، ثم قال: اعتقد انك مخطئ يا جميل ، انا اعرف ما جرى.. السبب اني دهنت الزبدة على شريحة الخبز على الجهة الخطأ!!
******
اذن كل التبريرات والدلائل لن تنجح بإثبات صحة نقد بوبر للماركسية!!
هذا يقودنا الى عالم السياسة، انهيار الاتحاد السوفييتي والمعسكر الاشتراكي، وتقلص تأثير الأحزاب الشيوعية، بل واختفاء الكثير منها، لم يقنع بعد الحركة الشيوعية بان هناك تجاوزات وأخطاء يجب علاجها.. وعنتريات حان الوقت للتخلي عنها والعودة والانفتاح على النقد والنقض للفكر الماركسي كطريق لتطوير النظرية الماركسية في عصرنا.
لنأخذ واقعنا كنموذج ..
يدعون منذ اصبحوا "لا في العير ولا في النفير" ان هزائم حزبهم وتقلص نفوذهم وسقوط قوائمهم، ليس بسبب سياساتهم الفاشلة، وعنجهيتهم الغبية، وتآمرهم على أقرب الناس اليهم، بل يدعون بدون خجل ان منافسيهم باعوا انفسهم للشيطان ، وفي مثل حالتنا الشيطان قد يكون خيانة المبادئ السياسية، بوهم ان لا مبادئ في السياسة الا ما يثرثرون به، رغم ان معظم افكارهم لم تعد صالحة للتسويق. طبعا هناك تهم اخرى مثل التحالف مع اعداء الشعب، دعم السلطة ، العضوية في أحزاب صهيونية، ولا ينسون اللعب على الوتر الطائفي، مثيرين بذلك نعرات سلبية بدل المساهمة العقلانية بالإقلاع عن هذه الأفكار التي حتى لو كان لها اثرا ما، يجب نفيها حتى لا ننميها ونكون كلنا خاسرين. طبعا هناك تهم اخجل من أن اسجلها ولا تصدر الا عن عقليات حاقدة.
هكذا الزبدة حسب مفاهيمهم تسقط دائما من جهة الأرض...ولن يغير هذا المفهوم أي اثبات عملي مناقض لما اغلقوا عليه عقولهم!!
nabiloudeh@gmail.com





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,600,075,174
- مرشح رئاسة
- انتصاركم بإسقاط ميزانية بلدية الناصرة هو شر من هزيمة!!
- يوميات نصراوي: الرقابة على الثقافة .. هي تدمير لكل القيم الأ ...
- اسقاط ميزانية بلدية الناصرة يسقط كل أوراق التين عن عورات الم ...
- دعوة لوجبة فاخرة
- يعدون ما في جيوبهم
- رؤساء أمريكيين في حضرة الخالق
- محامون
- مقابلة عمل
- هذا ما تبقى لكم...
- إطلاق صاروخ -استقالة-1- على بلدية قرطبة
- بانتظار إقرار مرشح الجبهة في الناصرة
- دور الصهيونيين الماركسيين في إقامة إسرائيل ونكبة الشعب الفلس ...
- أوهام انتخابية .. والزميل الضحية!!
- اهلا بالمنافسة .. كلنا أبناء الناصرة، كلنا من اجل تقدم الناص ...
- لنتكاتف لما فيه خير جميع مواطني مدينتنا الحبيبة
- مختصر مفيد: شذرات فكرية، ثقافية وفلسفية
- الدفاع عن الجبهة من فاقدي الكرامة لن يشرفكم
- هل تعد الجبهة طبخة انتخابية شائطة جديدة
- يوميات نصراوي: ليلة الاعتقال


المزيد.....




- محكمة جزائرية تقضي بالسجن سنة على 28 متظاهرا رفعوا الراية ال ...
- شاهد: تدابير أمنية مشددة في السويد وتشكيل قوة خاصة لمكافحة ع ...
- منظمات الجالية العراقية في لندن تواصل تضامنها مع انتفاضة شع ...
- قيادة شرطة كربلاء توضح حقيقة تظاهرات الاجهزة الامنية
- علماء ... النوم لتهدئة الأدمغة القلقة
- ألمانيا تدين إطلاق صواريخ من قطاع غزة على إسرائيل
- -إرهاب الواتس-.. -حرب- إلكترونية بين مغردين سعوديين ومتطرفين ...
- جرذ يؤخر إقلاع طائرة هندية 12 ساعة!
- تدمر الهدف في 10 ثوان... 13 معلومة عن صواريخ -تور إم- الروسي ...
- الخارجية الأردنية: إسرائيل تتحمل مسؤولية التصعيد وتبعاته ضد ...


المزيد.....

- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُهُ وسَلْبِيَّاتُهُ (1) / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُهُ وَسَلْبِيَّاتُهُ (2) / غياث المرزوق
- مدخل اجتماعي لدراسة الإلحاد في المجتمع العراقي المعاصر* / محمد لفته محل
- تفكيك العنف وأدواته.. (قراءة سوسيولوجية عراقية سياسية)/ الكت ... / وديع العبيدي
- العمل والملكية.. في التوازن التاريخي للديموقراطية الاجتماعية / مجدى عبد الهادى
- امرسون وإعادة بناء البراغماتية / عمر إحسان قنديل
- الرسائل الرمزية الصامتة في المدرسة: الوظيفة الاستلابية للمنه ... / علي أسعد وطفة
- الهيبة قوة عملية أيضاً / عبدالحميد برتو
- بصمات الأرواح / طارق أحمد حسن
- البيان الفلسفي الفدرالي / حفيظ بودى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - نبيل عودة - فلسفة مبسطة: من فلسفة كارل بوبر السياسية