أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - زياد الرحباني - Synthesis














المزيد.....

Synthesis


زياد الرحباني

الحوار المتمدن-العدد: 5925 - 2018 / 7 / 6 - 23:05
المحور: الادب والفن
    




... مذيع: إنت معروف بإلحادَك، كلمة وحدة أخيرة.. معروووف
- أنا مش مُلْحِ (قاطَعَهُ)
- مذيع: بدّي منّك بكلمة وحدة!!!
- أكيد، طبعاً... في الله، بس هلّق راح... إنو من يومين تلاتة كان هون، وإلا ما يرجع.. قعود نطرو إذا بدّك.. إنت هاي شغلتك وعملتك صايرة.. (انْتَفَضَ وراحَ يَتَمَشّى) هو مش قايلكن هيك أكيد... (صمت على الجهتين)
■ ■ ■
حَدَا بَعْدو فايق على دُوَل عَدَم الإنحياز؟! الإنحياااااز!!!
■ ■ ■
يا أمّا فِلّ يا
(1982)
يا أمّا فِلّ يا / يا أمّا ضَلّ وافْقاع
يا أمّا حِلّ يا / يا أمّا لِفّ وارْجاع
إنتَ المِشْ زابِطْ كيف / كيف بَدّها تِظبَط أوضاع
ماشي التِدْفيش روح شَهِّل سَبَقوك اسْراع
إذا أضْعَفْ مِنّك سِبّو إذا أقْوى زِمّ وارْكاع
إذا عَلّوا سِعْرُن وَطّي إذا رِجْعوا نِزْلوا اطْلاع
أنتَ المِشْ زابِطْ كيف / كيف بَدّها تظبط أوضاع
مش زابطة مش زابطة مش زابطة الأوضاع
دايماً لبنان هيك / هِايْ وَيْنَك حاكيني لَيْك
حاجْ بَقى حَقّ عالريِّس / وْعيفَك مِن حَقّ عالبَيْك
مين جابْ الريِّس يا ريِّس / إنتَ والحَقّ عليك
تْلاتْ مْلايين بَيْك / إنتو كلكن هيك
وُصْولوا الجَرايِد شُوفْ / نَقِّيْلي أي جَريدِة
هَجّيلي كِلّ الحروف / رَكّبْلي جِملِة مُفيدِة
ضَرَبَ قَيْسٌ عَمْرَ في شارِع الحَمرا
مبارح كان عيد الجَلاء وبُكرا عيد الشجرة
مش زابطة مش زابطة مش زابطة الأوضاع
يا سايِح مَيِّل فُوت / شَرِّفْنا في بيروت
مِش باقي هِرّ لا والله / وطالِع إيجار البْيوت
هَاي ماتوا العالَم كِلُّن / وقال بَلَدي ما بيموت
رَح قِلَّك مين ما مات / هالليرة ما بتموت
بَدَّك شاورما في / بَدَّك fish finger في
وعِندَك إشعاع ونور / لَوْ زَعَجَك فيك تطْفيه
والعمر بيمْرُق ضايِع / أبداً ما بتشْعُر فيه
وْلَشو أوروبا دَخْلَك / حتّى أميركا، تْفِيه!
بأوَّل طيّارة اقْطاعْ بتِتْسَلّى بِشَرَفَك تاعْ





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,558,263,194
- من مدينة -همبورغ- [1]
- في المغارة
- فلا تخافوا !
- مشكلة
- 1x2
- المعاشات خياليّة الرداءة والطائفية في ذروة الازدهار
- ضمناً
- بعد العطلة القضائية
- من يكون؟
- علميّاً (3) ملحق
- التاريخ في المراحل المفصليّة
- فوراً أرجوكم!
- الشغب ملحق
- التوضيح للإرسال
- هذه التدابير...
- ما العمل؟ مجرّد عنوان
- إن موت الرفيق سماحة يستنفرني فَلْيَستنفرْكُم!... باسمِ الحُف ...
- الرأس المعطَّل
- الجمهورية B صفر
- الجمهورية ب صفر


المزيد.....




- الفنانة لبلبة تكشف عن الحالة الصحية للزعيم :”عادل بخير وزي ا ...
- وسط حرائق لبنان.. فنانون لبنانيون يهاجمون الحكومة
- القاص “أحمد الخميسي”:لا أكتب الرواية لأنها تحتاج إلي نفس طوي ...
- عالم مليء بالمستعبدين والمجرمين.. الجرائم المجهولة في أعالي ...
- في حفل بالدوحة.. تعرف على الفائزين بجائزة كتارا للرواية العر ...
- الأمانة العامة لحزب المصباح تثمن مضامين الخطاب الملكي ونجاح ...
- الرئيس يعدم معارضيه.. مشهد سينمائي محرّف يشعل حربا ضد ترامب ...
- هاتف يعمل بالإشارة وسماعة للترجمة الفورية.. تابع أهم ما أعلن ...
- -مفتعلة.. حولها إلى رماد-.. كيف تفاعل فنانون لبنانيون وعرب م ...
- يوسف العمراني يقدم أوراق اعتماده لرئيس جنوب إفريقيا


المزيد.....

- شعر الغاوتشو:رعاة البقر الأرجنتينيين / محمد نجيب السعد
- ديوان " الملكوت " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- ديوان " المنبوذ الأكبر " _ السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- شعر /مشاء / مصطفى الهود
- مريم عارية - رواية سافرة تكشف المستور / حسن ميّ النوراني
- مختارت من شعرِ جياكومو ليوباردي- ترجمة الشاعر عمرو العماد / عمرو العماد
- الأحد الأول / مقداد مسعود
- سلّم بازوزو / عامر حميو
- انماط التواتر السردي في السيرة النبوية / د. جعفر جمعة زبون علي
- متلازمة بروين / حيدر عصام


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - زياد الرحباني - Synthesis