أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - زياد عبد الفتاح الاسدي - الجنوب السوري والهلع الصهيوني في القمة المُرتقبة لبوتن وترامب ....!!!!














المزيد.....

الجنوب السوري والهلع الصهيوني في القمة المُرتقبة لبوتن وترامب ....!!!!


زياد عبد الفتاح الاسدي

الحوار المتمدن-العدد: 5925 - 2018 / 7 / 6 - 12:24
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


التقدم المتواصل للجيش العربي السوري في مناطق الجنوب ومحافظة درعا سواء عن طريق الحسم العسكري الساحق أو بإنجازالمصالحات الميدانية واستسلام العديد من الفصائل المُسلحة للجيش السوري, نقل أبعاد الصراع العسكري في الجنوب السوري الى مرحلة حاسمة أرعبت كيان الاحتلال الصهيوني وكافة أطراف التحالف والتآمر الغربي والسعودي والرجعي العربي ... لذا هرع نتنياهو وقادة الكيان الصهيوني أمام الواقع العسكري الجديد الى المُطالبة بالعودة الى إتفاقية الهدنة على الجبهة السورية التي تم إبرامها عام 1974 مع الانهيار المُتواصل لجبهة النصرة والجماعات الطائفية المُسلحة المُتحالفة مع الكيان الصهيوني وانهيار دور غرفة عمليات الموك الاردنية ... مع العلم أن الكيان الصهيوني لعب دوراً رئيسيا بخرق هذه الهدنة والتخلص من قوات المُراقبة الدولية في الجولان السوري لتحل محلها الجماعات التكفيرية المُسلحة في إطار الجهود التآمرية لاسقاط النظام السوري وتقسيم سوريا الى كيانات طائفية وإرهابية في الجنوب والشمال والشرق .... وهنا سارع الكيان الصهيوني بالتنسيق مع الولايات المُتحدة وبالتواصل مع القيادة الروسية الى القبول مُكرهاً بعودة مناطق الجنوب لسيطرة الجيش السوري , ولكن بشروط تم إبلاغها للجانب الروسي كما نعلم بأن يترافق ذلك بالخروج العسكري لايران وحزب الله من سوريا أو على الاقل من الجنوب والمناطق الحدودية مع العدو الصهيوني ... وهنا يُمكن أن نستنتج أن ما يسعى اليه الغرب والكيان الصهيوني وعملائهم في السعودية ومصر والامارات بقيادة الولايات المُتحدة يتلخص فيما يلي :
1. التركيز التام على عزل أيران وإضعافها إقليمياً ودولياً بعد الغاء الاتفاق النووي وتصعيد المقاطعة والعقوبات الاقتصادية عليها الى أقصى الحدود والضغط على دول الاتحاد الاوروبي بمنع أي شركات أوروبية وغير أوروبية من الاستثمار في إيران أو استيراد النفط والغاز الايراني .. بهدف تدمير وخنق الاقتصاد الايراني .. على أمل إشعال المظاهرات الداخلية العارمة والمُناوئة تمهيداً لاسقاط النظام في إيران .
2. مُحاولة اختلاق أزمة بين روسيا (وربما سوريا) من جهة وبين إيران و(ربما حزب الله) من جهة ثانية على خلفية الضغط الاسرائيلي والامريكي على بوتن مع انعقاد مؤتمر القمة المُرتقب بين بوتن وترامب .. على أمل أن يُقنع بوتن القيادة السورية بالانسحاب الايراني وقوات حزب الله على الاقل من الجنوب السوري .. وترافق ذلك كما نعلم بتلويح الغرب ببقاء الرئيس الاسد في السلطة وإمكانية إعادة العلاقات الغربية والامريكية مع الحكومة السورية الراهنة وإلغاء كافة اشكال العقوبات والمقاطعة والمُساهمة بإعمار سوريا....الخ
3. المزيد من الاغراءات لبعض أطراف جبهة المقاومة تمهيداً لتشتيت هذه الجبهة وخلق الاجواء السياسية لتسويات شاملة في المنطقة لتسهيل مرور صفقة القرن .. ومن ضمن هذه الاغراءات ليس فقط القبول ببقاء الرئيس الاسد وانهاء الحرب والقطيعة والحصار على سوريا .. ولكن أيضاً بدفع المسؤولين القطريين لاغراء حركة حماس بالمساعدات الاقتصادية ورفع الحصار بالكامل عن قطاع غزة والمساهمة بأعمار القطاع وإقامة مشاريع استثمارية كبيرة لانعاش القطاع ... الخ .
4 . تقديم المساعدات الخليجية السخية للنظام الاردني لاخراجه من أزمته الاقتصادية الخانقة .. وكذلك العمل على تركيع السلطة الفلسطينة من خلال حجز أموال الضرائب المُخصصة للسلطة الفلسطينية .. بحيث يرتبط كل ذلك بالسكوت أو التنازل عن موضوع القدس والحقوق الفلسطينية من قبل الاردن والسلطة الفلسطينية .
ولكن السؤال الذي يطرح نفسه في هذا الصدد .. هو هل ستُؤدي بالفعل الجهود الامريكية والصهيونية والسعودية والاماراتية وبمشاركة قطرية الى عزل ايران إقليميا وخنقها اقتصادياً وداخلياً وتشتيت جبهة المقاومة وأرباك علاقاتها مع روسيا من خلال إخراج ايران وحزب الله من سوريا أو من الجنوب السوري ... أو بترويض حركة حماس ..؟؟ وهل ستنجح أيضاً باقناع النظام الاردني والسلطة الفلسطينية بغض النظر عن تمرير صفقة القرن ... ؟؟؟
من الواضح أن الاوضاع الداخلية في إيران تُظهر التفاف شعبي كامل حول النظام في مواجهة التهديدات الامريكية والصهيونية والخليجية .... كما جاء الرد الايراني الحاسم على التهديدات الامريكية بحرمان أيران من تصدير النفط والغاز من خلال التلويح الايراني الاخير باستخدام مضيق هرمز لردع هذه التهديدات .... أما في القمة الامريكية الروسية المُرتقبة فمن المُتوقع أن لا تشهد أي تنازلات روسية أو قبول روسي بالضغط على القيادة السورية لاخراج ايرن وحزب الله من سوريا ولا حتى من الجنوب السوري ... أما بالنسبة للنظام الاردني فرغم تبعيته المُطلقة لمعسكر الغرب والسعودية وتطبيعه الكامل مع الكيان الصهيوني .. ولكنه لن يجرؤ على المساومة على القدس وتمرير صفقة القرن والمُغامرة بالتالي بتمرد داخلي من قبل الجماهير الاردنية والفلسطينية لا يُمكن التنبؤ بعواقبه ... وهذا الامر ينطبق بالتأكيد على الرئيس الفلسطيني وسلطة التخاذل الفلسطينية .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,286,768,639
- اليسار العربي ... الجزء الثالث ....الاخفاقات وأزمة التراجع و ...
- إسماعيل هنية يمتدح سوريا .....!!!!
- الاحتجاجات الغاضبة في الشارع الاردني .... نحو التغيير .. أم ...
- اليسار العربي ....!!!! الجزء الثاني ( الصعود والصراعات والهي ...
- اليسار العربي ..... الجزء الاول (التاريخ والبدايات)
- الانتخابات والديمقراطية في العالم العربي ....!!!!
- تحديات ما بعد احتلال عفرين .....!!!!
- الغوطة الشرقية ونهاية مسلسل قذائف الهاون
- الاستراتيجيا والاستراتيجيا العليا في خطاب بوتن
- العملية العسكرية للجيش السوري في الغوطة الشرقية ... هل هي ضر ...
- مؤتمر ميونخ واحتمالات الحرب في الشرق الاوسط ...!!!
- الحلم الصهيوني ... هل تحول الى كابوس ...؟؟؟
- تركيا وتحالف الغرب والكيان الصهيوني .... الى أين ..؟؟؟
- مُؤتمر سوتشي ... محاولات التعطيل والمقاطعة والعقوبات
- الغرب ومعزوفة السلاح الكيميائي في سوريا
- تركيا ومعارك إدلب وعفرين
- عهد التميمي ....!!!
- العنف والاحتجاجات الطبقية في تونس والمنطقة ... لماذا تندلع ب ...
- هل يُمكن أن تتكرر أزمة العنف والاحتجاجات من جديد في الشارع ا ...
- تاريخ القدس وفلسطين .... الصهيونية والاستعمار ومنطق التاريخ ...


المزيد.....




- نصر الله: إعلان ترامب بشأن الجولان المحتل هو استهانة واستهتا ...
- أنزلوا نتنياهو من مرتفعات الجولان إلى الأرض
- الولايات المتحدة تعلق على حادث اقتحام سفارة كوريا الشمالية ل ...
- ميلانيا ترامب ومايك بنس يستقبلان زوجة غوايدو
- ترامب: الإعلام عدو الشعب
- عائلة ثرية ألمانية ستتبرع بملايين اليوروهات بعد الكشف عن ماض ...
- أنباء عن استقالة رئيس الاستخبارات الجزائرية بشير طرطاق
- عائلة ثرية ألمانية ستتبرع بملايين اليوروهات بعد الكشف عن ماض ...
- أنباء عن استقالة رئيس الاستخبارات الجزائرية بشير طرطاق
- التعدد القومي في الشرق الأوسط محور لقاء فكري بالدوحة


المزيد.....

- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد
- 2019: عام جديد، أزمة جديدة / آلان وودز
- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2018 - الجزء السابع / غازي الصوراني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ثورة 11 فبراير اليمنية.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - زياد عبد الفتاح الاسدي - الجنوب السوري والهلع الصهيوني في القمة المُرتقبة لبوتن وترامب ....!!!!