أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - يوسف حمك - كي لا ننهض من جديدٍ .





المزيد.....

كي لا ننهض من جديدٍ .


يوسف حمك
الحوار المتمدن-العدد: 5923 - 2018 / 7 / 4 - 14:29
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    


كلماتٌ مؤلمةٌ تترك في نفسي وجعاً عميقاً .
و دمعةٌ تنزف من عيني ساخنةً .

للمسافرين في خضم الأحداث الدامية .
و الهاربين من جحيم الحروب العبثية .
للمنفيين الذين لم يبق لهم دورٌ يعودون إليها .
للراحلين قسراً ، و المنسيين في الزوايا المظلمة .

للضاربين في الأصقاع سعياً للرزق ، فلم ينجوا من شر الحاجة .
و المطموسين في ثنايا الذاكرة عمداً ، كي لا يظهروا مجدداً .

للحائرين بسجالهم الروحيِّ بين البقاء ، أو المغادرة .
للصور التي أجبرتها الذاكرة على حبسها ، كي لا تطير ،
فتجدد جروحنا .

للوطن الذي كان جميلاً يتناسب مع ضحكاتنا في زمن الطفولة و متألقاً .
ثم بدا بلا لونٍ في حنين المغتربين ،
و شاحباً في لوعة التائهين ،
مرتبكاً في آهات الساقطين من واجهة الزمن ... فبات أرضاً للبيع و الريع .

لدماء الشهداء التي سُكبت بسخاءٍ في مصارعة ديناصور التطرف ،
و مقارعة تنين الطغيان ، و في معارك العبث و اللامنطق .
لإيثار أرواحهم التي جادت في أسمى معاني الكرم ، على أرض
مسارح اللامعقول التي جمعتنا و إياها في حلمٍ أجهضوه ،
و أسدلوا الستار عليه ، فأطفؤوا أنواره .

للوجع الساكن في كل بيتٍ
و المرارة التي ألجمت اللسان في كل فمٍ .
للرعاع الهمجيين الذين يحشرون أنوفهم في هداية الناس
بفرض القوة .....

للمتوارين خلف الأستار يحكمون العالم عقلياً و عسكرياً ، فيستبيحون
و يحرمون حسب أهوائهم .
لقادتنا الذين وضعوا كل بيضاتهم في سلة هؤلاء الطغاة و العتاة .
و الذين لا يستحقون أن نموت من أجلهم .

للجميع نقول : أين ثمن تلك الدماء ؟!
و لماذا أُريقت هدراً ، دون أن تعبد الطريق نحو الهدف ؟!
أدركنا الآن ما لم ندركه في السابق : أن المعادلة تغيرت ...

ففي مراكز القوة ، و عواصم القرار يكتبون لنا تاريخاً جديداً ،
و بالخط العريض (( يمنع رفع الرأس عالياً )) .
كي لا ننهض من جديدٍ .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,926,993,983
- أيها المعممون : من التاريخ استلهموا الدروس و العبر .
- نموذجٌ للذي ينسب نفسه للفرد ، لا للوطن أو الدم .
- طيفٌ جميلٌ يعاندني .
- أردوغان و لعبة الانتخابات .
- الغدر دناءةٌ للنفس ، و لها عطبٌ .
- ابحث في أعماق ذاتك ، ستجد اسماً بها يليق .
- كل عامٍ و نحن تعساءٌ في أوطانتا .
- التشبيح مهنةٌ ساقطةٌ مهينةٌ .
- الطبيعة ربيع القلوب .
- لماذا الاستخفاف بعقول الناس ؟!
- عرج دائماً نحو بهجة الحياة و جمالها .
- لن أعيش في جلبابكم .
- لا أحد جنى من الشوك عنباً قط .
- وطنٌ بالهزائم مثخنٌ .
- هوس عشقٍ عاصفٍ
- كشف المستور من وحي صناديق الاقنراع .
- شتاءٌ يغرد خارج وقته .
- لو كان حضن الوطن دافئاً ، لما هجرتَه .
- بعض المنظمات الإنسانية و الخيرية ، تخلو من الشفافية و النزاه ...
- صمت الليالي .


المزيد.....




- البنك الدولي يمول مشروعا لدعم الفقراء بالعراق
- -الشيوعي- يحيي ذكرى أسبوع الرفيق المناضل إبراهيم غنوي في حول ...
- نصب تذكاري تخليداً لعملية -أبو النور- البطولية وتحية لجمول‎. ...
- بيان صادر عن لجنة الدفاع عن حقوق المستأجرين في لبنان
- تحية لـ -جمول- من اتحاد الشباب الديمقراطي اللبناني فرع طرابل ...
- #الأرشيف
- تحية لـ -جمول- في عكار
- نصب تذكاري تخليداً لعملية -أبو النور- البطولية وتحية لجمول‎. ...
- قيادة البقاع الغربي والأوسط في الحزب الشيوعي اللبناني تحتفل ...
- رؤيتنا (تقرير سياسي دوري تصدره حركة الاشتراكيين الثوريين) – ...


المزيد.....

- حياة شرارة الثائرة الصامتة / خالد حسين سلطان
- ملف صور الشهداء الجزء الاول 250 صورة لشهداء الحركة اليساري ... / خالد حسين سلطان
- قناديل شيوعية عراقية / الجزء الاول / خالد حسين سلطان
- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي
- الشهيد محمد بوكرين، أو الثلاثية المقدسة: الامتداد التاريخي – ... / محمد الحنفي
- مداخلات عشية الذكرى الخامسة والأربعين لاستشهاد رفيقنا القائد ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - يوسف حمك - كي لا ننهض من جديدٍ .