أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - لؤي الشقاقي - مصائب شعب عند .. فوائد














المزيد.....

مصائب شعب عند .. فوائد


لؤي الشقاقي
الحوار المتمدن-العدد: 5922 - 2018 / 7 / 3 - 02:22
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


اختلفت الاسباب والموت واحد واختلفت المذاهب والمحافظات والمصيبة واحدة وكذلك اختلفت الروايات الخاصة بمقتل الشهداء الستة وحتى عددهم مختلف عليه فهناك من يقول ستة واخر يقول ثمانية، والرواية الحكومية بالتاكيد مختلفة ايضاً عن ما يتداوله الناس وبعض النشطاء المدنيين، ولكن للموضوع بعداً اخر يجب ان يؤخذ بالحسبان .

لي صديق يسكن في احدى المحافظات المحافظات الشمالية لدية معاملة في بغداد وقد انجزت بعد جهداً جهيد من قبل احد اصدقائه هناك ويجب عليه ان يأتي بنفسه لاستلام اوراقه من الجهة صاحبة العلاقة وسالته كيف ستذهب لبغداد قال : عادي الطريق مابيه شي

فقلت : والي صار للشباب الستة

قال : هذولة سواق سيارات حمل "اي سائقو سيارات نقل مواد انشائية وتجارية وزراعية وفواكه وخضر"

فتساءلت باستغراب : وباقي الناس

قال : مالهم دخل

هنا استوقفني كلامه واثار تساؤلات كثيرة بداخلي لو صدق فيه، فلما يُستهدف اصحاب ســــيارت نقل المواد من دون الاخرين سلم الله الجميع ؟؟

لنأخذ الموضوع من جهة اخر ولايعتبر كلامنا لتنبيه تلك العصابات بل هو لنسلط الضوء على ما يجري ولكي تنتبه الحكومة اذا كان غافلة واجهزة الامن اذا كانت لا تدري على مايجري هناك .

لو سلمنا ان عصابات داعش هي من قامت بخطف الشهداء الستة لما اختارتهم من سائقي سيارات الحمل بالذات ؟؟ فلو كان هدفهم المساومة على بعض النساء المعتقلات لقاموا بخطف الناس كيفما اتفق وليس اصحاب مهنة محددة، لان الغاية هي اطلاق معتقليهم من سجون الحكومة والوسيلة هي خطف الناس فلما لم تقم بخطف ناس بشكل عشوائي ؟؟

اذاً هناك اسباب اخرى ونتوقع ان تكون كـالتالي :

1- ارهاب الناس من السفر عن طريق البر وبالتحديد عن طريق كركوك ودفعهم للسفر بوسائل اخرى ومن خلال سلوك طرق اخرى

2- اضعاف صورة الاجهزة الامنية ودفع الناس للتشكيك بهم وبقدرتهم على حماية الناس والطريق واظهار داعش على انها قوة لايستهان بها ويمكن ان تتواجد في اي مكان وحتى وسط وجود جيش وشرطة "اي لا احد بمأمن من شر داعش واي شخص يُراد التخلص منه يكون داعش هو الشماعة الجاهزة لكي يعلق عليه دمه والحجة عصابات داعش"

3- السبب الاهم هو منع وصول مواد الانشاءات والبضائع والفواكه والخضر او اي شيء لبغداد وللجنوب بسبب حالات الخطف والقتل والنتيجة هو رفع الاسعار بشكل كبير وتعطيل السوق وسيطرة بعض الاشخاص واحتكار السوق، او الاتجاه الى الاستيراد من جهة اخرى او زيادة الاقبال على جهة دون اخرى "اي اللعب بالاقتصاد وتوجيه الاستيراد نحو قبلة معينه ورفع الاقتصاد المنهار والذي ينبئ بانفجار شعبي قد يسقط حكومة الجهة تلك بعد انهيار عملتهم"

4- بعد فشل الجيش والشرطة في الحد من تلك الحالات قد يصار الى الاستعانه بقوات كردية البـــــــيشمركة والاساييش لحفظ الامن في مناطق عرفوها وخبروها منذ سنين "هناك حديث منذ فترة عن هذة الفكرة"

5- محاولة لاعادة الفتنة الطائفية بين الشعب او على الاقل اشغال الناس بهكذا مواضيع لفترة تكون كافية للبعض لترتيب اوراقه ليفجر مفاجأة اعادة الانتخابات او تغيير اعداد المقاعد البرلمانية للكتل او ما شابه رحم الله شهدءنا الابرياء الذين ذهبوا نتيجة لاجرام وغدر عصابات داعش وتقاعس الحكومة وتقصير الاجهزة الامنية المكلفة بحماية البلاد والعباد ، في كل امر وحادث فتش عن المستفيد تعرف ما يجري، والمستفيد من هذه الحالات كثيرون والمتضرر الوحيد هو المواطن الذي خسر كل شيء واعـــــــطى وما استبقى شيئاً.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,842,786,003
- كأس العالم والسياسة
- وللمقاطعةِ فوائد
- ولم نرقب آوان الورد
- يتعلّم حجامة بروس الموظفين
- رأي في الكاتب والمؤرخ شامل عبدالقادر
- المعوقات والتحديات التي تواجهها الحركة العمالية والنقابية في ...
- السيرك السياسي
- ثمانية يدخلون النار بشدة
- لا للحب
- وليم الذي وفى وعبود مايوفي
- تكلمي
- أنا لست أهجوك .. لكن
- رسالة الى امي من المهجر
- من انتِ ايتها الجميلة
- القلب ليس له عيون
- راحت الصاية والصرماية
- أسباب وخلفيات ظاهرة التحرش الجنسي، وسبل مواجهتها
- عيد المرأة / قصة ام عراقية
- طبع الي بالبدن
- حرب المياه 2


المزيد.....




- اليمن... القوات الحكومية تسيطر على تباب ومواقع شرق صعدة
- ليبيا... تشغيل أولى التوربينات المتنقلة في حقل السرير النفطي ...
- ماذا تعرف عن -المدن المحرمة- في روسيا؟
- المهرة اليمنية للسعوديين: احذروا استفزاز القبائل
- ترامب: سأصبح -أسوأ عدو- لبوتين في هذه الحالة
- وصول 22 حافلة من أهالي كفريا والفوعة إلى معبر العيس بريف حلب ...
- وصول 10 حافلات تقلّ سكانا من الفوعة وكفريا بعد ما احتجزهم مس ...
- الرئيس الصيني: الإمارات نموذج مثالي للعالم العربي
- الإمارات تحتفي بزيارة شي جينبينغ.. وبن راشد يغرّد بالصيني!! ...
- القضاء الإسباني يتخلى عن طلب تسليم بويجدمون


المزيد.....

- الولايات المتحدة، نظام شمولي لصالح الشركات / كريس هيدجز
- الثورة الصينية بين الآمال والمآل / محمد حسن خليل
- المسكوت عنه في التاريخ الإسلامي / أحمد فتحي سليمان
- العبد والرعية لمحمد الناجي : من الترضيات إلى التفكير المؤلم / لحسن وزين
- الفرعون والإسكندر والمسيح : مقامتان أدبيتان / ماجد هاشم كيلاني
- الشرق أوسطية إذْ تعود مجددا: المسارات البديلة للعلاقات الاقت ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دلالات ما وراء النص في عوالم الكاتب محمود الوهب / ريبر هبون
- في الدولة -الزومبي-: المهمة المستحيلة / أحمد جرادات
- نقد مسألة التحالفات من منظور حزب العمال الشيوعى المصرى / سعيد العليمى
- العوامل المؤثرة في الرأي العام / جاسم محمد دايش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - لؤي الشقاقي - مصائب شعب عند .. فوائد