أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود سلامة محمود الهايشة - كشكول العلوم! .. قصة قصيرة














المزيد.....

كشكول العلوم! .. قصة قصيرة


محمود سلامة محمود الهايشة
الحوار المتمدن-العدد: 5921 - 2018 / 7 / 2 - 17:39
المحور: الادب والفن
    


كشكول العلوم! .. قصة قصيرة
بقلم
محمود سلامه الهايشه
كاتب وباحث مصري
elhaisha@gmail.com

• الدكتور يريد أبحاثه على أسطوانة مدمجة.
• هل من الممكن أن أقدمها فارغة؟!

فرجع بظهره إلى الوراء، ورفع حاجبيه مندهشًا لقوله:
• فارغة؟!
• نعم، ما المشكلة؟! يعني هو سيتصفحها، فأنا فعلتها من قبل.
• كيف؟!
• في أثناء دراستي بالمرحلة الإعدادية كنت أكره معلمَ الدراسات الاجتماعية جدًّا، ومن شِدَّة عدم قَبولي له، كان عندما يكلفنا بواجبات منزليَّة، كنت لا أؤديها بتاتًا.
• وهل نجحت في هذه المادة؟
• نعم، كنت أستذكرها بالحد الذي يكفي للنجاح.
• ولم يفعل لك المعلم شيئًا مُطلقًا؟!
• حدث، دخل يومًا الفصلَ، وكأنه جاء خِصِّيصَى؛ ليسألني عن واجباتي، أين كراسة الواجب؟
• وماذا فعلت يا بطل؟

ابتسمت في وجهه، رددت عليه بكل هدوء:
• بصراحة يا أستاذ أنا لا أحب هذه المادة.

فنظرت له مبتسمًا، ففهم ماذا أريد أن أقوله:
• لا... فأنا لا أستطيع أن أقول له: إني أكرهك، فهو كان شديدًا وعنيدًا جدًّا، فوضعت السببَ كُلَّه في المادة.
• وماذا قال لك؟
• يا بني، وكيف ستنجح في المادة؟ فقلت:
• أُحَصِّلُ منها ما يكفي للحصول على الدرجة الدنيا للنجاح.
• وتركك بعدها؟

أمسكني من ياقة قميصي بيديه الغليظتين، وصاح:
• إن لم تأتِ بكراسة الواجب الحصة القادمة، فلا تدخل الفصلَ إلا ومعك وَلِيُّ أمرك.
• بالتأكيد عملت الواجب؟
• لا... سلمته واجبَ العلوم.

فجاء الحصة التالية رافعًا الكشكول:
هكذا تُعطيني واجبَ العلوم، ماذا أفعل معك الآن؟!

فرَدَدْت عليه بثقة كبيرة والسعادة تَملأ قلبي؛ لأنِّي استطعت أن أضايقه وأُخرجَه عن شعوره:
• آسف جدًّا يا أستاذ، فالكشاكيل كلها متشابهة.
• وبعد ذلك...؟!
• ومن يومها أخرجني تمامًا من رأسه، ولم يَعُدْ يسألني عن الواجب!!





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,844,542,337
- ملحوظة علمية : علم نفس البكتيريا
- هل لابد من موت الأبوين لانتهاء عنوسة البنات؟!
- أرقام لها معنى عن الجامعات السعودية التي تستقطب معظم جنسيات ...
- فيتامين -لا- لحل إشكالية انهيار منظومة القيم الأخلاقية بالمج ...
- كيف يمكن أن تُحدث تكنولوجيا البلوكشين ثورة فى الزراعة في منط ...
- آبار الخير بين الواقع والمجهول!! .. مقال تعقيبا على مقال
- فضفضة ثقافية (417)
- آكلي البطاطا بين الواقعية والخيال الفني
- س & ج: هل تصنيع العليقة الجافة يدويا افضل ام جلبها من المصان ...
- الكتابة الجيدة ما بين الكلمات الرئيسية وجودة الكتابة نفسها ! ...
- أدب السير الذاتية Biographies
- الكتابة والقراءة وجهان لعملة واحدة!!
- رحل عن عالماً خامة نادرة في المشهد الثقافي العربي وصاحب الفض ...
- نقل دم! .. قصة قصيرة
- الكتابة وصناعة الكتاب بالسعودية!!
- انفراجة كاتب!! .. قصة قصيرة
- كيمياء البصمات!!
- شجرة نظافة البيئة!: قصة قصيرة عن -شجرة النيم-
- متمرد هندسي.. قصة قصيرة لكفاح الشباب المعاصر
- رؤية تحليلية لقصيدة ( ثورة الارق ) لدوحة الشعراء عبد الكريم ...


المزيد.....




- الشعر في الاحتجاجات العراقية يسجّل وقائع الفقر والعنف
- رحيل احمد مطلوب... الشاعر والعاشق ورئيس المجمع العلمي العراق ...
- الإمبراطورية العثمانية... ستة قرون في أقاليم تجاوزت 3 قارات ...
- صدور رواية -طلب صداقة- للكاتب محمد عبد الحكم
- تسعة ممثلين رفضوا أدوارا مهمة في أفلام بارزة
- صدر حديثًا ترجمة كتاب بعنوان -لاثاريللو دى تورمس-
- قريبا في الأسواق… أعمال فنية جديدة لتركي آل الشيخ مع فنانة م ...
- جون أفريك تستبعد العفو الملكي على معتقلي أحداث الحسيمة
- لبنان: أم كلثوم -حاضرة- صوتا وصورة في مهرجانات بعلبك الدولية ...
- جميل راتب يفقد صوته ويدخل العناية المركزة


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمود سلامة محمود الهايشة - كشكول العلوم! .. قصة قصيرة