أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عماد عبد اللطيف سالم - تموتُ الفَقْمَةُ .. عندما يصل البدوُ الى القطب














المزيد.....

تموتُ الفَقْمَةُ .. عندما يصل البدوُ الى القطب


عماد عبد اللطيف سالم
الحوار المتمدن-العدد: 5920 - 2018 / 7 / 1 - 23:54
المحور: الادب والفن
    


تموتُ الفَقْمَةُ ..عندما يصل البدوُ الى القطب



فقمةٌ لاجِئة
في حوضٍ لأسماكِ الزينةِ
تقضِمُني على مَهلٍ
أسنانُ صغيرةٌ
تغورُ ببطءٍ
كلَحَظاتِ الدبابيس
في أيّامي اليابسة.
فقمةٌ ساخِطة
على الحوتِ السَفّاح
وهو يركلني بزعنفتهِ الى السماوات
وعندما أعودُ الى البحرِ
يمضغني مثل سَرْدينةٍ ساذجة
بينما عيني الدامعة
تنظرُ الى الشاطيء
حيثُ أخوتي في الرضاعة
يتثائبونَ من الضَجَر .
فقمةٌ ناتِئة
في صحراء الروح
تعوي بصرختها الأخيرة
قبلَ أن تتلّقّى فأسَها المُقدّسة
التي تجعلُ الثلجَ دافئاً
من الدهشة.
فقمةٌ يائسة
تزحفُ على الرمل
مثل أمل.
فقمَةٌ باذخة
كوليمةٍ للأوغاد
من كَبَدٍ أحمر
يتصاعدُ منهُ غبار "الأسكيمو"
الذينَ وَصَلَتْ إبلهم و خيامهم
الى القُطْب.
تموتُ الفَقْمَةُ حتماً
عندما يصل البدوُ
الى القُطْب.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,096,927,050
- عندما كانت النساء جميلات
- ألوانٌ مائيّة تُلَطِّخُ الروح
- احراجٌ عاديّ
- السيّد البنك المركزي المحترم .. السادة البنك المركزي المحترم ...
- خلايا جِذْعِيَّة للسموِّ البشريّ
- هذا الذي يحدثُ الآن
- في مزرعتنا أيضاً يحدثُ هذا
- لن أُغادرَ البيتَ .. ولن أُطفيءَ صوتي
- قُبُلات .. من أجل أن يكون الضَرَرَ أقلّ بكثيرٍ، ممّا كان
- مُحامون و شيوخ عشائر و عرضحالجيّة .. وقانون
- نُتَفٌ من السَخامِ العراقيّ الكثيف
- أطلس الحُزن العظيم
- دجلة و أليسو والمصالح الوطنيّةُ والفرات
- مَنْ .. و مَنْ .. و مَنْ .. ولماذا .. وإلى أين ؟
- ليبروإسلاميّات أُموميّة في رمضان
- كَيّاتْ و حِواراتْ و شُرْطَة في تقاطع الطُعْمَة الشهير
- غسيل الأموال .. و تبييض الوجوه
- ليسَ كما يجب
- يا لها من سياسة .. يا لَهُ من عراق
- رومانس الجوع والعطش


المزيد.....




- ميد راديو.. عين المهرجان الدولي للفيلم بمراكش
- المجموعة القصصية الأولى للقاصة والشاعرة مريم كعبي، تحت عنوان ...
- صدور ترجمة «ذات الشعر الأحمر»، اهم روايات الأديب العالمي أور ...
- كم جنت -ديزني- من أفلامها في عام 2018؟
- الناقد السينمائي محمد عبيدو: السينما الملتزمة تغير الذهنيات ...
- تيفو الملاعب بتونس.. لوحات فنية ورسائل للسلطة
- المصادقة على مشروع إصلاح المراكز الجهوية للاستثمار وإحداث ال ...
- ودادية القضاة تصعد ضد الرميد.. أخطاء بالجملة وموقف يخرق واجب ...
- تيفو الملاعب بتونس.. لوحات فنية ورسائل للسلطة
- قتلتني امرأة


المزيد.....

- الطوفان وقصص أخرى / محمد عبد حسن
- التحليل الروائي للقرآن الكريم - سورة الأنعام - سورة الأعراف ... / عبد الباقي يوسف
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين
- رجل من الشمال / مراد سليمان علو
- تمارين العزلة / محمد عبيدو
- المرأة بين المقدمة والظل، عقب أخيل الرجل والرجولة / رياض كامل
- الرجل الخراب / عبدالعزيز بركة ساكن
- مجلة الخياط - العدد الثاني - اياد الخياط / اياد الخياط
- خرائب الوعي / سعود سالم
- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عماد عبد اللطيف سالم - تموتُ الفَقْمَةُ .. عندما يصل البدوُ الى القطب