أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - وائل باهر شعبو - وستبقى العورة السورية تقبح وجه التاريخ وتغيره














المزيد.....

وستبقى العورة السورية تقبح وجه التاريخ وتغيره


وائل باهر شعبو

الحوار المتمدن-العدد: 5920 - 2018 / 7 / 1 - 16:22
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لم يتصور أحد أن هذا الحدث الأقبح الذي حصل على الأرض العربية والذي سيكون أقبح من النكبة والنكسة والحروب الأهلية الأخرى سيحدث في سورية، هذا الحدث التاريخي الذي مازال القمل الخليجي /العثماني يتنطعان تفاخراً بغيائه وفشله وحقارته، هذا الحدث الذي مازال مزيفو التاريخ الحاقدون والمأجورون يسمونه ظلماً وبهتاناً ثورة .
وقد تأتى قبح هذه الثورة العورة العميق الواسع من كثرة الجزارين والأفاقين الناعمين منهم والصاخبين الذي شاركوا به بدءاً من الوهابية والعثمانية والإخونجية مروراً باشتراكية فرنسا الإمبريالية وليس انتهاءً بالصهيونية والإمبريالية العلوجية، هذه الخلطة الشنيعة التي تكالبت على سورية بحجة الديمقراطية والحرية، كانت الخلطة الأوسخ عبر التاريخ التي تقاطعت فيها المصالح الدنيئة للدول التي شاركت بها، والتي استخدمت فيها اعتى استخدام الإرهاب والبلطجة والتوحش والكذب والنفاق وكل أنواع الحروب القذرة سواء استخباراتية إعلامية عسكرية اقتصادية اجتماعية حتى حقوق مثليي الجنس والحيوان استخدموها في مناهضة الرئيس السوري الذي شيطنوه ليس لأنهم ضد ديكتاتوريته طبعاً، لكن لأنه لم يرضخ لمصالحهم، فلم تكن النتيجة إلا كل هذه القباحة وهذا العهر الشرس المفوه من قمل الخليج المثقف العالق بأذيال الخليجيين بعران أمريكا المدللة، هذا العهر الشرس هو من حوّل الشعب السوري إلى قطعان متهافتة على الخراب والقتل والنهب .
إن ما انقضى من تاريخ في هذه السنوات الماضية من صمود محور روسيا بدأ بتغيير مجرى التاريخ وبالذات تاريخ أوروبا، هذا التغيير بدأ بنهوض الشعبوية والعنصرية نتيجة سياسات أوروبا الحمقاء التي بدأها الشيخ جاك شيراك كرمى عيون شيوخ السعودية وبالأخص الشيخ اللبناني الملياردير "أبو سعدو" تجاه العالم العربي وبالذات تجاه سورية نكاية بالرئيس السوري، والارتدادات الخطيرة الناتجة عن حماقة سياسيي أوروبا مذ ذاك إلى الآن عن طريق دعمهم للإرهابيين في سورية وليبيا على نفقة بعرانهم الخليجيين لا يمكن إخفاءها تحت رماد العورة السورية الوسخ، لأن هذه الارتدادات بدأت تظهر في الارتباك السياسي لأوروبا نتيجة غبائها في التعامل مع الدول الفقيرة والضعيفة وخصوصاً مع سورية، أوروبا التي تئن الآن تحت وطء أزمة اللاجئين، هذه الأزمة التي بدأت مفاعيلها في تقدم الشعبويين ونهوض الفاشيين في فترة قصيرة جداً، وستتحول هذه الارتدادات إلى فرصة سانحة للتاريخ ليبدأ بداية جديدة بعدما أنهاه مرة الأخ فوكوياما .
تكبيييير





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,166,615,339
- مونولوج مجاهد وثائر سوري
- يرتاحون على خوازيقهم صاغرين
- الذين يتقلبون في قبورهم وهم أحياء
- الشبيحة الطنطات والقبيسيات
- ليست معارضة مزيفة فقط بل وفاشلة...تكبييير
- العورة السورية / نص غير إيروتيكي
- لماذا جعل الله ثوار سورية خاسئين منهزمين؟
- لماذا أهدى الله عبودية وخنوع الخليجيين إلى السيد الإمبريالي؟
- الذين شروجهم في وجوههم
- المعارضة السورية تموت بغيظها وغيظ راكبيها -ببطء-
- أي ذكاء وأي بطولة أن تشتم الأسد....تكبييير
- أهلاً بكم بالثورة /الحرب االسّورية
- ليلاس تحب نفسها في الحياة
- أسئلة برسم ثوّار الخراء الخليجي
- قناة أورينت أو -كرخانة الحقد الإعلامية-
- ما قصة إلههم الذي أسقطهم وأذلهم وأبقى الأسد
- البورنو المعاكس /خاص قناة الجزيرة/
- المثقف اللُكَع / عزمي بشارة نموذجاً
- الثوّار الطن أو لنقل الثوار الأُمّعات
- الفلسفة المسيحية للإسلام


المزيد.....




- مكالمة ابن السيستاني تخرس الطريحي نهائيًا
- إسرائيل تتراجع عن منع إدخال المنحة المالية القطرية إلى قطاع ...
- بوتين يقول إنه مستعد لاستضافة قمة بشأن سوريا مع تركيا وإيران ...
- الولايات المتحدة تعترف بزعيم المعارضة في فنزويلا -رئيسا مؤقت ...
- بوتين يقول إنه مستعد لاستضافة قمة بشأن سوريا مع تركيا وإيران ...
- عائلة عرفات تقول كلمتها بشأن أرض لها احتجزها الاحتلال بالقدس ...
- إنقاذ أوروبا من قبضة بوتين.. هذا ما يمكن أن تلعبه الدوحة في ...
- في الذكرى الثامنة لثورة يناير.. أين رموز نظام مبارك؟
- زعيم معارضة فنزويلا يعلن نفسه رئيسا وواشنطن تعترف به
- وزير إسرائيلي: لدينا خطوط حمراء في سوريا


المزيد.....

- إ.م.فوستر وسياسة الإمبريالية / محمد شاهين
- إسرائيل، والصراع على هوية الدولة والمجتمع - دراسة بحثية / عبد الغني سلامه
- صعود الجهادية التكفيرية / مروان عبد الرزاق
- الكنيسة والاشتراكية / روزا لوكسمبورغ
- مُقاربات تَحليلية قِياسية لمفْعول القِطاع السّياحي على النُّ ... / عبد المنعم الزكزوتي
- علم الآثار الإسلامي وأصل الأمة الإسبانية. / محمود الصباغ
- مراجعة ل حقوق النساء في الإسلام: من العدالة النسبية إلى الإن ... / توفيق السيف
- هل يمكن إصلاح الرأسمالية؟ / محمود يوسف بكير
- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - وائل باهر شعبو - وستبقى العورة السورية تقبح وجه التاريخ وتغيره