أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - يوسف حمك - نموذجٌ للذي ينسب نفسه للفرد ، لا للوطن أو الدم .














المزيد.....

نموذجٌ للذي ينسب نفسه للفرد ، لا للوطن أو الدم .


يوسف حمك
الحوار المتمدن-العدد: 5920 - 2018 / 7 / 1 - 02:03
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


باع نفسه رخيصاً لفردٍ ، فينتسب إليه .
يتاجر بالوطنية ، و يقامر بآمال الشعب . فيركل الوطن
برجليه ، و يرفسه .
ينبش عميقاً للكشف عن أخطاء الآخرين و نواقصهم . ليعلنها على
الملأ ، لكنه يرقد على عيوب سيده ، فيواريها بريشه ، و عليها يتستر .

يرضى أن يكون بوقاً ، يمجد رئيسه ، و يرفعه إلى مصافي المعصومين .
في خطاباته مدافعٌ جبارٌ عن جرائم يرتكبها قائده . و هو يعلم أن كلامه
تضليلٌ و دجلٌ لا يقنع الطفل الصغير .
يبيع شعاراتٍ كاذبةً للناس ، و يعرف أنها وهمٌ لا يجانب الصواب .

يجعل من ذاته الوضيعة جسراً يعبر فوقه المستبد ، لمص دماء الأبرياء ،
و يعيث في البلاد فساداً .
يستبيح المحرمات ، و يهتك الأعراض ، فيستأصل كافة مقومات الحياة .
لا ضمير يردعه ، و لا شعور بالخجل يمنعه .

معسول الكلام في الظاهر ، و باطنه مكرٌ و خديعةٌ .
و ذئبٌ يتربص لافتراس غيره ، و الفتك به .
ميكيافيليُّ الأسلوب للتفريط بمصالح الناس ، و هدر دمائهم ، لتثبيت
دعائم سلطة الطاغي .
نموذجٌ لا يجيد إلا الطعن من الخلف ، و حبك الدسائس ، و إيقاع العباد
في المآزق و إزاحتهم . و منبرٌ للجعجعة و العربدة بلا طحينٍ .
يركب على أكتاف غيره لتحقيق المآرب ، و الخلط بين
الاستغلال و الإيثار .
حاقدٌ على الناس ، و لا يريد لهم ما يريد لنفسه .
نفسٌ مريضةٌ ، و عقلٌ ملوثٌ ، و مهارةٌ في لعب الأدوار المتناقضة .
فظٌ غليظٌ ، و متكبرٌ كبالونٍ منفوخٍ بالهواء ، أو فقاعة صابونٍ .
أنانيٌّ حاسدٌ حاقدٌ ، و زير نساءٍ .

حين اللزوم يتحدث بالوعيد ، و لا تربطه علاقةٌ بالوعد .
قارع الطبل ، و نافخ المزمار ، ليسير وراء المستبد .
يسرق الوطن ، و يتسابق في تدميره ، و يملؤه جراحاً
ليبقى عاجزاً ضعيفاً تحت رحمة الطاغي . و يبقى الشعب دائماً
خارج الحسابات .

عقلٌ متكلسٌ ، و فكرٌ عقيمٌ ، وروحٌ فارغةٌ ، و ثقافةٌ موروثةٌ
مشبعةٌ بالعنف في مجتمعٍ مفككٍ ، تناثرت شظاياه في كل الأصقاع .
و وطنٌ مات بفقد احترامه ، و ضياع هيبته ، فأصبح مطيةً لركوب
الغرباء ، و بؤرةً للإرهاب و الفساد و الجوع .
قتلٌ باسم الوطن ، و نهبٌ و هدمٌ و تجزئةٌ و عبثٌ و استغلالٌ .
انتماءٌ للزعيم المنافق وحده ، و نسيان أن الوطن والدم و العرق
أولى و أرقى و أشمل .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,056,396,556
- طيفٌ جميلٌ يعاندني .
- أردوغان و لعبة الانتخابات .
- الغدر دناءةٌ للنفس ، و لها عطبٌ .
- ابحث في أعماق ذاتك ، ستجد اسماً بها يليق .
- كل عامٍ و نحن تعساءٌ في أوطانتا .
- التشبيح مهنةٌ ساقطةٌ مهينةٌ .
- الطبيعة ربيع القلوب .
- لماذا الاستخفاف بعقول الناس ؟!
- عرج دائماً نحو بهجة الحياة و جمالها .
- لن أعيش في جلبابكم .
- لا أحد جنى من الشوك عنباً قط .
- وطنٌ بالهزائم مثخنٌ .
- هوس عشقٍ عاصفٍ
- كشف المستور من وحي صناديق الاقنراع .
- شتاءٌ يغرد خارج وقته .
- لو كان حضن الوطن دافئاً ، لما هجرتَه .
- بعض المنظمات الإنسانية و الخيرية ، تخلو من الشفافية و النزاه ...
- صمت الليالي .
- لازالت ذاكرتنا بقضايا الكادحين تكتظ .
- متى تثقب أعينهم الأكمة ، ليروا ما وراءها ؟!


المزيد.....




- ليونيل ميسي وبول بوغبا.. نجما كرة قدم في استضافة الشيف الترك ...
- ولو، إيه، لا ولو.. كيف تُمثل هذه الكلمات الشارع اللبناني؟
- الملك سلمان: وقوفنا إلى جانب اليمن كان واجبا وندعم الحل السي ...
- باميلا أندرسون تنتقد رئيس وزراء استراليا لعدم مساعدتة مؤسس م ...
- طالبان: لا اتفاق مع أمريكا على مهلة لإنهاء الحرب في أفغانستا ...
- الملك سلمان: يجب وضع حد لبرنامج إيران النووي.. والقضية الفلس ...
- احتجاجات على الحدود المكسيكية ضد مهاجري أمريكا الوسطى
- باميلا أندرسون تنتقد رئيس وزراء استراليا لعدم مساعدتة مؤسس م ...
- طالبان: لا اتفاق مع أمريكا على مهلة لإنهاء الحرب في أفغانستا ...
- الملك سلمان: يجب وضع حد لبرنامج إيران النووي.. والقضية الفلس ...


المزيد.....

- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم
- النظرية الثورية عند كارل ماركس / عبد السلام أديب
- اللامركزية المالية / أحمد إبريهي علي
- سقوط الوهم / بير رستم
- المنظومة التعليمية فى مصر التحديات والبدائل / كريمة الحفناوى
- نظرة على الأوضاع الاقتصادية في الضفة والقطاع (1-2) / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - يوسف حمك - نموذجٌ للذي ينسب نفسه للفرد ، لا للوطن أو الدم .