أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الاطفال والشبيبة - جميل السلحوت - غيرة الأطفال














المزيد.....

غيرة الأطفال


جميل السلحوت
(Jamil Salhut)


الحوار المتمدن-العدد: 5917 - 2018 / 6 / 28 - 18:26
المحور: حقوق الاطفال والشبيبة
    


جميل السلحوت:
غيرة الأطفال
عدما ولدت حفيدتي ميرا في أحد مستشفيات شيكاغو في الفاتح من ديسمبر ٢٠١٧، كانت لينا شقيقتها الكبرى ابنة سنتين وسبعة أشهر، ولتمهيد الطريق أمام لينا كي تستقبل القادمة الجديدة، اشترى الوالدان ملابس وألعابا جديدة للينا، وفور دخولها غرفة الولادة بعد ساعة من ولادة ميرا، وضع الوالدان الملابس والألعاب بجانب ميرا، وقالا للينا:
هذه شقيقتك الجديدة قد جاءت للحياة، وجلبت لك معها هذه الهديّة، طبعا كانت لينا تعلم مسبقا أنّ والدتها حامل ببنت أخرى.
فرحت لينا بالهدية، وقبّلت جبين شقيقتها.
في الحضانة "مونتسيوري" حيث تقضي لينا يومها تلعب وتدرس بعناية خبيرات في تربية الأطفال، أحضرت مديرة الحضانة صورة للينا، وأخرى لشقيقتها المولودة الجديدة، وعلّقتهما على جدار الصّف الدّراسيّ، كما أحضرت هدية للينا ولشقيقتها المولودة الجديدة، وما أن وصلت لينا الحضانة حتّى استقبلنها بمظاهرة فرح، في الغرفة الصّفّيّة أشارت إلى صورتي لينا وميرا وسألت:
من منكم أنجبت أمّه مولودة جديدة؟
فأجابت لينا فرحة: أنا.
قالت المديرة: أنت محظوظة بشقيقتك الجديدة يا لينا، فقد تركت هذه اللعبة هدية لك. شعرت لينا أنّها طفلة متميّزة، فأقرانها ليس لهم شقيقات صغيرات، عادت لينا إلى البيت سعيدة، لكنّها كانت تشعر بالغيرة من هذه القادمة الجديدة التي احتلت حضني والديها، وكلّما رأت والدتها وهي ترضع شقيقتها، كانت تذهب لتجلس في حضنها غير آبهة بشقيقتها الصّغيرة.
28-6-2018





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,554,695,571
- seedy be nice with me!
- أن تكون بين حفيدتين طفلتين
- بدون مؤاخذة-فليتسيا لانجر الشيوعية الانسانة
- بجون مؤاخذة-خسارة المنتخبات العربية ختمية
- يوميات فناء أمّة-كرم وتسامح
- يوميات رثاء أمّة- يا وجع القلب
- بدون مؤخذة- دعونا نحاسب أنفسنا
- بدون مؤاخذة-السلامة للأردن
- يوميات رثاء أمّة-شكرا قطر
- بدون مؤاخذة-عدت أيّها الشّقيّ
- يوميّات رثاء أمّة-سوزان
- بدون مؤاخذة-قطاع غزة جرحنا الدامي
- في ذكرى فيصل الحسيني-العظماء لا يموتون
- يوميّات رثاء أمّة: حاميها حراميها
- يوميات رثاء أمّة:الله يشفيه
- يوميات رثاء أمّة: معقول؟
- يوميات رثاء أمّة: كلّ يغني على ليلاه
- يوميات رثاء أمّة: صلاة
- يوميات رثاء أمّة-نجاسة
- يوميات رثاء أمّة:اختطاف الدّين


المزيد.....




- خطاب الملكة: تشريعات بشأن المهاجرين والصحة والبيئة
- الأمم المتحدة: 150 ألف نازح بسبب العملية العسكرية التركية في ...
- بدء اجتماع لجنة حقوق الإنسان العربية لمناقشة التقرير الدوري ...
- الإمارات تؤكد أهمية تعزيز وحماية حقوق الإنسان على المستوى ال ...
- -إعادة النازحين السوريين-... وزير عربي يعلن عن زيارة مرتقبة ...
- أردوغان ينفي أنباء عن هروب المعتقلين الدواعش جراء -نبع السلا ...
- عمان تجدد مطالبتها لإسرائيل بإطلاق سراح مواطنين معتقلين لديه ...
- آلاف الجزائريين يتظاهرون للتنديد بمشروع قانون جديد للمحروقات ...
- الدور الثاني من الانتخابات الرئاسية التونسية.. ذوو الاحتياجا ...
- آلاف الجزائريين يتظاهرون أمام مقر البرلمان في العاصمة رفضا ل ...


المزيد.....

- نحو استراتيجية للاستثمار في حقل تعليم الطفولة المبكرة / اسراء حميد عبد الشهيد
- حقوق الطفل في التشريع الدستوري العربي - تحليل قانوني مقارن ب ... / قائد محمد طربوش ردمان
- أطفال الشوارع في اليمن / محمد النعماني
- الطفل والتسلط التربوي في الاسرة والمدرسة / شمخي جبر
- أوضاع الأطفال الفلسطينيين في المعتقلات والسجون الإسرائيلية / دنيا الأمل إسماعيل
- دور منظمات المجتمع المدني في الحد من أسوأ أشكال عمل الاطفال / محمد الفاتح عبد الوهاب العتيبي
- ماذا يجب أن نقول للأطفال؟ أطفالنا بين الحاخامات والقساوسة وا ... / غازي مسعود
- بحث في بعض إشكاليات الشباب / معتز حيسو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الاطفال والشبيبة - جميل السلحوت - غيرة الأطفال