أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - خالد كروم - الوهابية السلفية وصناعة المسلم المزيف ...















المزيد.....

الوهابية السلفية وصناعة المسلم المزيف ...


خالد كروم

الحوار المتمدن-العدد: 5917 - 2018 / 6 / 28 - 09:50
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


تمهـــــــديـــة ..


يرى المناصرون لفقه الفكرة والعقيدة الوهابية ....بأن السلفية هي قلب الدين ضد البدع والأنحرافات التى وصل اليها المجتمع المسلم .. وسقوطه فى مستنقع الكفر والضلال ...

وقد أتفق مع فكرة الوهابية المتسلفة ... فقد حافظت السلفية على الدين ... وأي دين؟... وبأي ثمن ... وفي مقابل ماذا ...؟ إنها أضاعت الدين بكل ما تحوية الكلمة ... من بداية السطور حتي نهاية المقال ...


لقد تم أفراغ الدين من الضمير ...الأهتمام بالمظهر دون الجوهر ...أيقاف آلية استخدام العقل للوقوف على حقيقة الأمور... أسبغ الزنا على من تتعطر ... كفر من لا يصلي .. بل وصل الامر بأنهم يزعمون بأن الرسول (ص) .. أمر بحرق بيت من يصلي في بيته ولا يصلي في جماعة....


تحريم حلق شعر اللحية... (التشبة بالنساء)... وابتدعوا النقاب اليهودي .. وحشوة به كتب الفقه والعقيدة .. واصبح مقدسا".. لا يمكن الخروج على شريعة الله....منع المنسلمون من أن تضع أموالها بالبنوك.. فالبنوك يهودية مسيحية محرمة ...


لكن أن تضع أموالك فى شركات توظيف الاموال بالطبع ..( الإسلامية).. حسب المصطلح المتسلف الوهابي ... في محاولة منهم لإقامة دولتهم الوهابية السلفية على تراب جميع الدول العربية والإسلامية ...


وهم يتصورون التقوى في أهل السلف ؟ أي ما يقرب من 1400 سنة ... ولا يتذطرون ما أحدثه هؤلاء فى الإسلام وغير الإسلام .. بأسم الإسلام ....زيفوا الأحاديث النبوية ووضعوها على رسول الله.. دون دليل أو سلطان ...


حرموا زيارة القبور ...وبخاصة على أهل بيت النبوة ومراقدهم... والاولياء الصالحون ... فهم أكبر أعداء الصوفية... وتكفير شيوخهم والسخرية من عبادتهم ... والقدح في الأشعرية.... وتكفير المذهب الشيعي ...


قاموا بتقسيم أهل السنة إلى ....حنفية ....ومالكية ....وشافعية ...وحنبلية...حتي إنهم قسموا إنفسهم كذلك إلي ...وهابية ....وجهادية ....وسلفية أصولية... وتفرعت منهم المئات من الجماعات ... والكل يغني على ليلاه...


تقديمهم فقه الرواية على فقه الآية...والناسخ والمنسوخ .. والتفسير والتأويل .. حتي عندما تحاول البحث عن مسالة فى كتبهم .. سوف تسبح فى الرويات والأقوال .. بل سوف تجد كتبهم تخبرك ان تذهب الى كتاب هذا .. ثم هذا .. وفي النهاية لن تفهم شيء ..


لا يوجد كتاب سطرة وهابى لا يخلو من قضايا المرأة ....والجنس.... والنقاب... والحجاب..ومشاكل تعدد الزوجات ....تكفير سيدنا آدم وحواء عليها السلام..1


تحريم الاحتفال بمولد الرسول الأعظم محمـــــــدا" صلى الله عليه وآله وسلم...( 2)...هدم بيت رسول الله الذي ولد فيه وبنوا فوقه مراحيض ومكتبه وذلك لأنه صنم يقدسه المسلمون ....


طمس كل مقابر البقيع وتسويتها بالأرض ....تكفير أهل الكتاب ....وأهل الذمة والدين ....وقتل السياح والضيوف المسالمين... الخ


التراث الإنساني والغبار الوهابي ..


يقول الأستاذ محمود شاكر:_ حقيقة الحياة هي المبدأ والإيمان به.... وبغيرهما ينقلب الإنسان آلةً عاملةً لا يعرف الإيجاد والإبداع..... والمقاومة..... والنزوع العقلي والروحي إلى المعاني السامية والفضائل العلوية....


وكذلك يفقد الإنسان الحياة.... وكذلك يضيع التراث الإنساني الذي جاهدتْ أجيالُ البشر الغابرة في سبيله بما وُهِبتْ من قوة....


واليوم نجد من يدعي الخلافة الاسلامية .....هذا العنوان المزيف الذي يراد منه هدم الاسلام ....وهناك من يضع مزاعمه الساذجة لأجل اظهار انتمائه للإسلام ....واخر يختصر الاسلام بشخص او حادثة معينة ويقضي وطرا بين النفي والاثبات...


يقول:_ "مالك بن نبي" في كتابه مشكلة الثقافة:_ "إن تنظيم المجتمع وحياته وحركته.... بل وفوضاه...... وخموده وركوده...... كلُّ هذه الأمور ذاتُ عَلاقةٍ وظيفيةٍ بنظام الأفكار المنتشرة في ذلك المجتمع".....


فنقول: إن ما يؤصِّل طبيعة هذه الأفكار في المجتمع هو نوعية المبدأ الذي يقوم عليه أفرادُه، باعتباره يُحدِّد أسلوب الحياة وسلوك الفرد..وهذا بتعبيره....

ومن هنا -ربما- نتذكر رأي كافين رايلي حول دور فرض قوانين الديات والغرامات في إنهاء عصر البربرية في التاريخ الأوروبي....


الوهابية كحركة إسلامية سياسية قامت المذهب السلفى والنزعة السلفية ...ويقول الشيخ محمد أبو زهرة :_ على أن جذور السلفية تبدأ من الإمام بن حنبل ثم تتجدد فى القرن السابع عشر هجرى على يد ابن تيمية.....


ثم تظهرمن جديد فى الجزيرة العربية فى القرن الثانى عشر هجرى والتى أحياها محمد بن عبد الوهاب...وهي لها جذور تاريخية بدأت مع محنة خلق القرأن عام 218هـ...

وساعد على ظهورها الاول مساندة الخليفة المتوكل لها ....وانتصاره لأهل السنة وإمامهم أحمد بن حنبل... واضطهاد المعتزلة.....ووضعت الوهابية السلفية علي أساس العقيدة فى ظواهر النصوص .....والتعامل الحرفى مع النص والجمود عليه ورفض التأويل....


فالوهابية تستغل الدين أسوأ استغلال .....يسيىء إلى الإسلام ويشوه سمعته... وسمع كل مسلم على الكرة الأرضية ..وهم السبب الرئيسي الذي أدى إلى تأخر المسلمين ..!! وعدم المشاركة فى الحياة العامة... والتأثير على مستقبل الأمة ....


بل أتهامهم بالتعرض لأئمة السنة بالتخطئة في العقيدة .....والتبديع في بعض الأحيان.... والإخراج من دائرة السنة في أحيان أخر.....


مثل ما قالوا عن: الشوكاني... وابن حجر الهيتمي ... والشاطبي ....وابن حجر العسقلاني... والنووي ...والسيوطي.....


وتاج الدين السبكي ....وابن الجوزي ....والرازي .... وأبو حامد الغزالي ....والذهبي ومن المتأخرىن:_ الشعراوي _ومحمد علوي المالكي _ومحمد علي الصابوني...ومحمد الغزالي.. ومحمد عبدو - والافغاني .. وأبو زهرة ...


أتهامهم بتزوير التراث،......وذلك بحذف وتغيير ما كان يخالف منهجهم من كتب التراث الإسلامي .....


فلو اخذنا كل دولة على حدة .....وبينا سبب ظهورها بدءا من الكيان السعودي المصطنع.... الذي شكلته بريطانيا بجهود المستر جون فيلبي ....الذي تحول من بعد تشكيل كيان آل سعود...

من خلال دمج ارض نجد والحجاز...... وتسمية الكيان الجديد بـ ( السعودية ) نسبة لجدهم المنحدر من اصل صهيوني محمد بن سعود الذي عاش في مدينة الدرعية .....


واتفق مع صهيوني آخر اسمه ..(محمد بن عبد الوهاب)... بتشكيل بداية الكيان الوهابي على ان تكون الزعامة السياسية لورثة محمد بن سعود والدينية لورثة محمد عبد الوهاب .....


وكما تروى الروايات التاريخية بان شليمون جد العائلة السعودية قدم لارض نجد والحجاز من سالونيكا..... وادعى الاسلام وغير اسمه الى سليمان ..... أما الآخر وهو محمد عبد الوهاب فتؤكد الروايات ايضا نسبته الصهيونية التي لا غبار عليها...


ذكرنا هنا أن المذهب الوهابى قد وضعته وزارة المستعمرات البريطانية عندما أرادوا تشويه دين الإسلام حتى يسهل عليهم استعمار العالم الإسلامى.....


ومن أهم عناصر هذا التشويه هو التفرقة العنصرية بين مختلف شعوب المسلمين حتى تتمزق أوصالهم وتنقطع صلة الأخوة فى الدين بينهم .....فالسعودى مواطن درجة أولى وغيره من المسلمين درجة ثانية فى الحقوق والواجبات بل والآدمية أيضاً...


اذن فنحن امام رعاة حقيقيين لمجاميع ارهابية تشكلت علنا وتحت نظر العالم بدعم وتسليح وتدريب أمريكي صهيوني سعودي خليجي......


وهذه المجاميع التي تتخذ من الدين ستارا..... ترى في التعاليم الوهابية المتخلفة دستورا لها....... وإبادة الارث الانساني احد اهدافها المعلنة كونها كما المعلمين المؤسسين تكره كل ما يمت للتاريخ والتراث والانسانية بصلة.....


الخوارج هم الان الوهابية والتي تسمي سلفية زورا وكذبا وبهتانا...الفكر الوهابى خطر على العلم والأمن والتقدم وفكرة المواطنة....التمثيل والمسرح حرام.... وجميع الفنون الجميلة كالموسيقي والغناء ....والرسم والتصوير والتماثيل حرام...


قال المستشرق اليهودي:_ (("جولد تسيهر"))... (يجب على كل من ينصب نفسه للحكم على الحوادث الإسلامية أن يعتبر الوهابيين أنصارا للديانة الإسلامية على الصورة التي وضعها النبي وأصحابه..... فغاية الوهابيين هي إعادة الإسلام كما كان).... (العقيدة والشريعة.. لجولد تسيهر)...


فهل الإسلام الصحيح يدعو إلى :_

قتل المسلمين الناطقين بالشهادتين وسلبهم أموالهم.... بدعوى أنهم مبتدعون مشركون كما فعل ابن عبد الوهاب وأتباعه خلال حروبهم على أهل الجزيرة العربية والعراق والشام...


تجزيئ التوحيد وتقسيمه إلى توحيد الربوبية وتوحيد الألوهية لتبرير اتهام المخالفين و "المبتدعين" بالشرك .....حتى وإن آمنوا بالرب الواحد....


كما فعل ابن تيمية الذي دعا أيضا للتصدي لـ "المبتدع" بكل السبل وحتى إن استوجب ذلك قتله للتخلص من "شره"...و تجسيم العلي القدير وتشبيهه ب "شاب أمرد"...


إنكار بعض الحقائق العلمية القاطعة كما فعل ابن باز عندما أنكر دوران الأرض حول الشمس ....وتبعه في ذلك خلفه ابن عثيمين وصار على نهجهما خلفهما آل الشيخ...


التحريض على الكراهية و.....بث فتاوى التكفير واستحلال الدماء والأعراض .....وفي الحد الأدنى المباركة والسكوت على التفجيرات الانتحارية المقترفة وسط جموع المخالفين حتى وإن كانوا آمنين مسالمين في الأسواق والبيوت
- ....

فظهور الحركة الوهابية على أساس انها حركة إصلاحية تدعو إلى التوحيد ....وتحارب البدع والخرافات .....


لكن العجيب أنها تناقض نفسها فتوحيدها المزعوم شبيه بتوحيد اليهود في التوراة ( لا يؤمنون بالمجاز والتأويل للنصوص الدينية )..... بل يعتقدون بظواهرها ويضحكون على الشيعة والأشاعرة والمعتزلة ويكفرونهم بكل سهولة لأنهم يستنكرون عبادة الشاب الأمرد الذي هو إله الوهابية وينزهون الله تعالى عن مشابهة مخلوقاته....


نعم الوهابية حاربت الإسلام والمسلمين وكفرت حتى من يقول بزيارة النبي (ص)
والتبرك بقبره الشريف (بين قبري ومنبري روضة من رياض الجنة) الوهابية محرومون منها ويحاربون كل من يقترب من حياضها.....


ولشدة جهلهم وسفههم دمروا الكثير من الأثار الإسلامية في مكة والمدينة ومازالوا يفعلون في غياب الإستنكار الرسمي..ب....يت أم المؤمنين خديجة في مكة دمروه وحولوه إلى مراحيض عامة .....


وهو البيت الذي كان ينزل فيه الروح الأمين على قلب سيد الرسل (ص)..أما موقع معركة بدر الخالدة...... فقد حولوه إلى موقف للسيارات..والقائمة طويلة ..


إذن ماذا تركت لنا الوهابية وفتاواها الغبية وهم يقتلون أهل الإسلام ويدعون أهل الأوثان كما جاء في الحديث الشريف...

من بين وسائلهم إخفاء كتب وإظهار بعضها....مثلا كتاب العواصم من القواصم لإبن العربي المالكي الأشعري..... يقع في مجلدين ويتحدث عن العقيدة الأشعري...


الوهابية لايقومون بطبع الكتاب كله لأن فيه نفسا أشعريا....ويقومون بطبع جزء بسيط من الكتاب يتحدث عن الفتنة بين الصحابة _ ويسمونه العواصم من القواصم ...


يهيجون عواطف الناس بالقصص و التشديق في الكلام..... ولايتركون لهم الحق في إعمال عقولهم - فالسلف فكروا لنا- للأسف فالناس ينبهرون بهم...أما من خالفهم فهو رافضي خبيث زنديق ليس على المنهج....


فالكثير من الناس لا يعرف حقيقة الفرقة المسماة زوراً و بهتاناً بـالـ "سلفية"..... ولم يخض فعلياً بمعتقد هذه الحركة الإرهابية..... بحيث استخدمت جميع دول الغرب هذه الفرقة للتكفير والتفجير وتفكيك دول المسلمين.....


بعد أن صنعتها المخابرات البريطانية استخدموها هي نفسها لكي يجتاحوا بلادنا تحت عنوان "مكافحة الإرهاب".....

فليعلم الجميع أن عبد الوهاب هو قرن الشيطان كان مخالفا له بل وكان يتفرس فيه أن يحدث امرا وكان مخالفا لكلامه وأفكاره ......فبإعتراف الوهابية وفي كتبهم المعتمدة يذكر ذلك وإليك دليل على أن ابوه كان ضد دعوته...


قال ابن بشر (فلما أن الشيخ محمد وصل إلى بلد حريملا جلس عند أبيه يقرأ عليه وينكر ما يفعل الجهال من البدع والشرك في الأقوال والأفعال وكثر منه الإنكار لذلك ولجميع المحظورات حتى وقع بينه وبين أبيه كلام وكذلك وقع بينه وبين الناس في البلد فأقام على ذلك سنين حتى توفي أبوه عبدالوهاب في سنة 1153 ثم أعلن بالدعوة)


يقول محمد بن عبد الله النجدي الحنبلي وهو ثقة عند الوهابية ايضا وكان مفتي مكة (وأخبرني بعض من لقيته عن بعض أهل العلم عمّن عاصر الشيخ عبد الوهاب هذا أنه كان غضبان على ولده محمد لكونه لم يرض أن يشتغل بالفقه كأسلافه وأهل جهته ويتفرس فيه أن يحدث منه أمر فكان يقول للناس يا ما ترون من محمد من الشر، فقدّر الله أن صار ما صار)..


ومن أشهر معارضي الوهابية في عصر قرن الشيطان أخوه سليمان وله كتاب الصواعق الإلهية في الرد على أخيه...


فسموا أنفسكم ما شئتم (وهابيون_ سلفيون_ موحدون) ....لكن اعلموا أن إصراركم على تفسيق وتكفير المخالفين..... واستحلال دماءهم لن يحصر أعداءكم في العلمانيين بل سيجعل الإنسانية جمعاء عدوا لكم...



الخلاصة:_


علمتني الحياة ان احترم الانسان كيفما كان نوعه وانتمائه ولا انتقد ما ليس به علم ولا اقمع طبيعتي وغرائزي ولا انتمي الى اي جماعة ولا اي حزب لكي يبقى عقلي متحرر لا لشيئ الا لانني انسان.


لا توجد قوة على الأرض تستطيع تغييب العقول سوى الغيبيات والروحانيات والدين أهمها.......تختلط الأسباب التي تجعل مجتمعاتنا متأخرة ومغيبة بهذه الطريقة..... مابين الأوهام الدينية والعادات القبلية والموروثات البالية ضاعت الآمال باللحاق بركب العالم المتطور....


فالاديان نشأت بسبب خوف الانسان من الظواهر الطبيعية والمجهول وحب الايمان بشيء ما غامض يعطيهم بعض الطمأنينة.....


كل هذه العوامل اعطت الفرصة للكذابين .....والدجالين لاستغلال الفرص لأسباب سلطوية او مادية او حتى مرضية..... بعضهم نجح ....وبعضهم لم ينجح كالاف مدعي النبوة والوحي....


المراجع ..


1:_ راجع كتابهم (فتح المجيد ص 392) ..

2:_ كتابه المسمى :_ التحقيق والإيضاح لكثير من مسائل الحج والعمرة ص/89. للمزيد راجع الهوامش (5) ..





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,159,780,531
- أوهام الديانات الإبراهيمية .. والإعتقادات الخاطئة... ج1
- نسف نظرية نزول الله فى الليل
- الأساطير الدينية الوهابية - أبن تيمية إنموذجا- ...؟ ج1
- فلسفة صناعة الوعي البشري الربوي 1 - 3
- أساطير وقصص قديمة وخرافات أصبحت تراثاً مقدساً...ج 1
- هل خلق الله العظيم ..جهنم بالفعل أما هي أسطورة....؟ ج1
- مغالطة منطقية يصنعها المؤمن
- انثروپولوجية المعشر والتشابه السلوكي
- إدعاءات وخرفات وخزعبلات وهمية فى الديانات الإبراهيمية
- الخلل فى قوالب المنظومة الفكرية
- الحكومات ومنظمة العبودية ..
- قولبة التجمع البدوي لنظرية قفزة اللغة العربية
- المغالطات المنطقية حول الصنمية ..
- جمود الفكر الديني والحداثة التطبيقية لرجل القش ..
- فكرة العلمانية اللادينية ...للرد علي الدجال السلفي هيثم طلعت ...
- فكرة العلمانية اللادينية ...للرد علي الدجال السلفي هيثم طلعت ...
- الحرب الكونية لتقسيم مصر ..
- فكرة العلمانية اللادينية ...للرد علي الدجال السلفي هيثم طلعت ...
- فكرة العلمانية اللادينية ...للرد علي الدجال السلفي هيثم طلعت ...
- فكرة العلمانية اللادينية ...للرد علي الدجال السلفي هيثم طلعت ...


المزيد.....




- الصومال: مقتل 52 مسلحا من حركة الشباب الإسلامية إثر ضربة جوي ...
- مقتل 2 من الرهبان البوذيين في هجوم مسلح على معبد في تايلاند ...
- مقتل 2 من الرهبان البوذيين في هجوم مسلح على معبد في تايلاند ...
- عباسوف: نتعاون مع مصر لنشر الإسلام المعتدل ونبذ الأفكار الرا ...
- «الأوقاف الكويتية» تؤكد أهمية مؤتمر المجلس الأعلى للشؤون الإ ...
- تنظيم الدولة الإسلامية: أم عضو بخلية -الخنافس- تخسر قضية لمن ...
- انتخاب رئيس لحزب -الاتحاد الاجتماعي المسيحي الألماني-   
- ريبورتاج- العراق.. رحلة البحث عن فلول تنظيم -الدولة الإسلامي ...
- باسيل يدعو إلى عودة سورية للصف العربي وتحويل نقمة المذهبية إ ...
- شاهد.. المسيحيون يشاركون في احتفالات عيد الغطاس المجيد بموسك ...


المزيد.....

- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته
- قراءات أفقيّة في السّيرة النبويّة (4) / ناصر بن رجب
- طواحِينُ الأوهام: حين تَضْرِبُ رأسَك بجدار العالم / سامي عبد العال
- كتاب انكي المفقود / زكريا سيشن
- أنبياء سومريون / خزعل الماجدي
- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر
- الإصلاح في الفكر الإسلامي وعوامل الفشل / الحجاري عادل
- سورة الفيل والتّفسير المستحيل! / ناصر بن رجب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - خالد كروم - الوهابية السلفية وصناعة المسلم المزيف ...