أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - المناضل-ة - لن يقضي القمع والقضاء المسخر على توق الشعب للحرية














المزيد.....

لن يقضي القمع والقضاء المسخر على توق الشعب للحرية


المناضل-ة

الحوار المتمدن-العدد: 5917 - 2018 / 6 / 28 - 00:37
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي
    



أنهت الأحكام الصادرة عن محكمة الاستئناف بالدار البيضاء في حق معتقلي الريف الشامخ طورا من مسلسل البطش والتنكيل بحق نضال شعبي كشف حقيقة نظام الاستبداد، وحقيقة الحكومة بما هي واجهة خاضعة بلا سلطة، كما أبانت استشراء الفساد بكل مسام الدولة.

إنها أحكام ميزان القوى المختل لصالح نظام الاستبداد والاضطهاد. وهي أحكام تعبر أيضا عن خشية هذا النظام من تأجج النضال العمالي والشعبي الذي لم يتراجع سوى بالحديد والنار، وبتواطؤ طيف سياسي ونقابي وجمعوي يمجد الاستبداد ويترجى عطفه.

يريد النظام بجرائمه بحق أبناء الريف وبناته إنزال عقاب جماعي بكادحي منطقة الريف، وإجبارهم على الخضوع للمستبدين وطاعتهم. إنه تهديد مباشر للشعب بأسره، بخاصة كادحيه، بنفس المصير متى سولت له نفسه سلك درب النضال لإجبار الممسكين بزمام الأمور على تلبية المطالب أو الرحيل.

هكذا إذن، توجت هذه الأحكام الجاهزة مسارا فاضحا من انتهاكات حقوق المعتقلين وكرامتهم، وقد قاطعوا محقين هذه المهزلة المسماة محاكمة، إذ أن مصيرهم قرر سلفا.

هؤلاء الأبطال الأماجد المدانون ظلما وعدوانا، لأنهم تجرؤوا على منازلة نظام لا يستسيغ سوى الاستجداء وترجي بركاته ونعمه، هم رهائن لدى الاستبداد، وتحريرهم ملقى على عاتق النضال العمالي والشعبي الجماهيري المكافح والمناهض للاستبداد والاستغلال. وعلى هذا الأخير يتوقف تقديم أعداء الشعب الحقيقيين للمحاكمة على نهبهم وتسلطهم.

يصر النظام على دوام “سنوات الجمر والرصاص”، بانتهاك منهجي للحريات والفتك بالمعارضين، وإهدار كرامتهم. إنها محاولة يائسة لوقف السخط الشعبي جراء شروط عمل وحياة كارثية ومصادرة قمعية للحريات. لن ينفع القمع لأن ضغط السياسات التقشفية وعنفها مرشحان للازدياد، وما دامت هذه السياسات قائمة سينتصب الشعب مرارا ضدها إلى أن يكنسها كليا هي ومن يرعاها بالقمع والاعتقال والمحاكمات…

بأحكام قضائه، يريد النظام زرع الرعب والتردد مجددا، بعد أن أقبرت حركة 20 فبراير معظمه ورسخت دروسها نضالات الكادحين بالريف وجرادة وزاكورة… فحيا على النضال فلا منقد غيره.

الحرية لمناضلي الشعب الشرفاء. تسقط أحكام الاستبداد. عاش الشعب لا عاش من خانه

تيار المناضل-ة، 27 مايو 2018





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,398,570,656
- عبد الله موناصير: 21 سنة بعد التصفية الجسدية
- القصف الإمبريالي لسوريا، سيقوي نظام بشار الدموي
- أزمة العمل النقابي والتحديات المطروحة على الحركة النقابية ال ...
- كل التضامن مع الشعب السوري ضد كل أشكال الثورة المضادة والتدخ ...
- الحراك الشعبي بالريف: حصيلة وآفاق
- نِداءٌ إلى شَعب اليَسار لأجل نُصرة الريفْ المُحاصر: كُلنا إل ...
- كل التضامن مع التعبئات الشعبية في الريف
- 1997-2017: في ذكرى اختطاف المناضل العمالي موناصير واغتياله
- بيان: طاحونة الاستبداد، لنبن تنظيمات إسقاطه
- هل تنعش ثورة تكنولوجية جديدة الرأسمالية ؟
- “ضد الانقلابات العسكرية وضد أردوغان، لنبن جبهة الديمقراطية، ...
- الدولة الإسبانية: أول انتكاسة لحزب بوديموس
- إن جعل فاتح مايو يوم نضال طبق التقاليد المجيدة للحركة العمال ...
- نقاش حول الانتخابات من وجهة نظر ماركسية
- تركيا: اضراب عمال صناعة التعدين يجبر أرباب العمل على التراجع
- إلى فاتح مايو النضال، لا للتلاعب بمصير الشغيلة
- لا لتدخل التحالف بقيادة السعودية في اليمن، لا للتدخل الإيران ...
- في ذكرى اغتياله السابعة عشر: حاجة طبقتنا ومجمل الكادحين إلى ...
- كامبودج: من الخمير الحمر إلى النظام الراهن، مسؤوليات الامبري ...
- طبقة العمال، صمود في أفق النهوض


المزيد.....




- 6 خرافات شائعة حول الشعور بالانتفاخ وإطلاق الغازات
- ماكدونالدز ينتقل من عالم المأكولات السريعة إلى عالم الأزياء. ...
- -الترفيه في قطر والسعودية- يثير سجالا بين آل الشيخ وعبدالله ...
- سفير السعودية بالإمارات يستذكر بفيديو -بلاغة- سعود الفيصل و- ...
- شاهد.. فيديو نادر لعقيلة صدام حسين يعود لأكثر من 40 عاما
- مؤتمر صحفي لوزيري خارجية روسيا والإمارات
- شاهد: بحضور ولي العهد السعودي.. الرياض وسيول توقعان صفقات ب ...
- أمريكية مسلمة كنيتها "أم نوتيلا" تواجه السجن بسبب ...
- شاهد: شبيها الزعيم كيم والرئيس ترامب يثيران الإعجاب في شوارع ...
- السعودية حول خطة كوشنر: يمكن أن تنجح إذا كان هناك أمل في الس ...


المزيد.....

- قراءة في الوضع السياسي الراهن في تونس / حمة الهمامي
- ذكرى إلى الأمام :أربعون سنة من الصمود والاستمرارية في النضال / التيتي الحبيب
- الحزب الثوري أسسه – مبادئه - سمات برنامجه - حزب الطليعة الدي ... / محمد الحنفي
- علاقة الريع التنظيمي بالفساد التنظيمي وبإفساد العلاقة مع الم ... / محمد الحنفي
- الطبقة العاملة الحديثة والنظرية الماركسية / عبد السلام المودن
- الانكسارات العربية / إدريس ولد القابلة
- الطبقة العاملة الحديثة و النظرية الماركسية / عبدالسلام الموذن
- أزمة الحكم في تونس، هل الحل في مبادرة “حكومة الوحدة الوطنية“ / حمه الهمامي
- حول أوضاع الحركة الطلابية في المغرب، ومهام الوحدة.. / مصطفى بنصالح
- تونس ، نداء القصرين صرخة استمرار ثورة الفقراء. / بن حلمي حاليم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي - المناضل-ة - لن يقضي القمع والقضاء المسخر على توق الشعب للحرية