أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاضل عزيز - وداعا شهرزاد..














المزيد.....

وداعا شهرزاد..


فاضل عزيز

الحوار المتمدن-العدد: 5916 - 2018 / 6 / 27 - 17:06
المحور: الادب والفن
    


أيْ شهرزاد..
أَيَا عشقاً ولد ميتا
و انتهى على يديك و بادْ.
نعم أنا عاشقٌ
لكنني أَخْطأتُ الطريقْ
باحثاً في مروج قلب ميتٍ
عن أجمل وألطف عشيقْ
فإذا بي بين أطلالٍ
لا حياة فيها
ذابلة الأزهارْ
لم تَجُدْ يوما برحيقْ
***
نعم أيا عشقا زالْ
بدعسة إصبعٍ
ونزوة روحٍ
غادرها العقل
و جافاها الجمال،
في غياهب الافتراضي
تنصبين فخاخك للعابرين
على وقع عذابات قلوبهم
وعطشهم للود ترقصين..
انتظري هناك شهر زاد
أوهام تلازم عقلك المأزوم
بعواصف لا مطر فيها
تنوح في أركانه عاقرات الغيوم
فلن يطرق بابك بعدي اليوم ربيع
ولن تسمعي همسة
تبعث فيك روح الغنج
ولهفة الدلال ..
***
نعم أيَا عشقاً خُدَّجاً وُلد ،
فمات ولن يُعادْ،
فأنتي كما قلتي
أرضاً لا تنبت شجراً
ولا تعرف يوما أزهار الربيعْ
صحراء يموت عطشاً في رمالها
كل مغامر ويضيعْ.
فأنا اليوم أعلن انسحابي
من أطلالك وأحذّر الجميعْ
بأن شهر زاد صحراء
غادرها الحبُّ
وما عادت له،
ولها أبدا لن.. لن يُعادْ.
فإلى موعد لن يأتي..
أقول لكي:
وداعا شهر زاد
فقد محوتك من ذاكرتي
وأقفلت دونك ألف ألف باب.
وداعا شهرزاد .. وداعا شهرزاد.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,472,437,178
- منابر مأجورة.. هل نحن مشركون؟!!
- منابر مأجورة لطعن الإسلام في أقدس قيمه
- ذكرى للتّذكر وأخذ العبر..
- في ليبيا احتفاءً برمضان.. تحالف الفُجّار، صيارفة وتجار يُؤجّ ...
- طرابلس ليبيا.. مَسْرَحَةُ الرّعب..
- من الخطأ إلى الخطيئة.. 17 فبراير كحالة..
- عندما تتحول المنابر الى مؤسسات للتضليل..
- ليبيا..روهنغا على الأبواب..
- انقذوا حقوق السجناء في ليبيا..
- قراءة في مشروع دستور ليبيا الجديد (2/... )
- قراءة في مشروع الدستور الليبي الجديد ( 1/...)
- الغنوشي.. بريق السلطة يخرجه من دائرة العقل..
- أضربه على التبن، ينسى الشعير..
- هذيان عبر الهايكو
- بل عشيق!
- (4) بل أقول..
- (3) نعم تستطعين
- (2) احلمي عشق زاد
- غردي عشق زاد..
- الجشع يجتاح قطاع الطبابة في ليبيا


المزيد.....




- بالفيديو.. مفاجأة أمل عرفة لجمهورها بعد قرار اعتزالها!
- عرض مسرحي عن -الهولوكوست- يثير جدلا في مصر
- بعد 20 عاما من أول أفلامه.. ماتريكس يعود بجزء رابع
- -عندما يغني لوبستر المستنقعات الأحمر- تتصدر نيويورك تايمز
- من هو الشاعر والكاتب الإماراتي حبيب الصايغ؟
- كيف يواجه الآباء استخدام الأطفال المفرط للشاشات؟
- مستشرق روسي يحوز جائزة أدبية صينية
- سيرة شعرية مليونية.. ماذا بقي من تغريبة بني هلال؟
- -دخل للمعسكر وسحبه بعيدا-.. دب يقتل فنان فرنسي
- موسيقى في العالم الافتراضي


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - فاضل عزيز - وداعا شهرزاد..