أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الحسين أيت باحسين - مياه العيون (29).. المياه المعبأة في زجاجات أمام ندرة مياه العيون














المزيد.....

مياه العيون (29).. المياه المعبأة في زجاجات أمام ندرة مياه العيون


الحسين أيت باحسين

الحوار المتمدن-العدد: 5914 - 2018 / 6 / 25 - 21:32
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عيون الماء بين القداسة والأساطير وبين التوظيف العلاجي والسياحي والاقتصادي
المحور الرابع: التوظيف الاقتصادي: مياه العيون المعبأة في زجاجات
مياه العيون (29).. المياه المعبأة في زجاجات أمام ندرة مياه العيون
29/30 المياه المعبأة في زجاجات أمام ندرة مياه العيون

كثيرا ما يُرَوَّجُ، في الإعلام وفي مواقع التواصل الاجتماعي، بأن بعض الشركات التي تقوم بتعبئة مياه العيون في الزجاجات، قد نفذت مياه تلك العيون، أمام الكم الهائل مما تنتجه وأمام استنفاذ الفرشة المائية لعروق تلك العيون، وأمام التغيرات المناخية الحالية؛ فلجأت إلى مصادر مياه أخرى غير مياه تلك العيون؛ ولجأت إلى تصفية مياه مصادر أخرى غير مياه تلك العيون؛ بل منهم من ينفي وجود تلك العيون التي تذهب، في نظرهم، تلك الشركات إلى كونها مصدر ما ينتجونه من مياه معدنية طبيعية غازية أو غير غازية.
لكن؛ الجديد في هذا المجال؛ مجال ندرة مياه العيون الناتجة من عدة عوامل طبيعية وبيئية وبشرية؛ هو توجه بعض الدول المتقدمة إلى استغلال عناصر بيئية أخرى كالهواء والجو، وذلك بتحويل الهواء إلى ماء، بواسطة جهاز مولد للماء من الجو؛ بشرط تواجده في شروط مناخية معينة، بحيث لا تتعدى الحرارة درجة معينة ولا تنخفض الرطوبة عن درجة معينة. وبذلك يمكن لذلك الجهاز استخراج المياه من الهواء المحيط حتى في الصحراء، في شروط تتعلق بنسبة الرطوبة والحرارة المحيطة بالجهاز المولد للماء.
وهذا التوجه نحو بدائل أخرى لا يمليه فقط التقدم العلمي والتكنولوجي؛ بل تستلزمه التغيرات المناخية الحالية والتدهور البيئي المتسارع حاليا؛ كما أنه بديل لما تُقْدِم عليه المجتمعات البشرية من ندرة للماء واحتمال حروب من أجل الحصول عليه؛ الشيء الذي بدأت بوادره في كثير من بقاع العالم منذ الآن. ولأن الماء هو أكثر العناصر الأساسية اللازمة على صحة الإنسان، بل وحياته؛ فنسبة الماء في أجسادنا تشكل ما يقرب من 80 % كما أن الدماغ البشري يحتوي على 70% من وزنه ماءا.
إضافة إلى أن العلماء والأطباء يؤكدون على أهمية شرب الماء كل يوم لتجنب الأمراض. ولآن هذا الجهاز؛ عوض شراء المياه المعبأة في القوارير البلاستيكية؛ سيمكننا من استخراج مياه للشرب مأمونة ونقية 100 % بواسطة آلات تلتحق ب"الثورة الخضراء" وب"تكنولوجيا توليد الماء من الهواء".





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,649,751,697
- عيون الماء (27) .. خاصيات العلاج للمياه المعبأة بالزجاجات
- عيون الماء (28) .. تعبئة المياه المعدنية والتطورات التكنولوج ...
- عيون الماء (26) .. شركات تعبئة مياه العيون في زجاجات
- عيون الماء (25) .. أنواع مياه العيون المعبأة في زجاجات
- عيون الماء (24) .. عين سيدي حرازم والرواج التجاري
- عيون الماء (23) .. الترفيه في شيشاوة والعلاج بأكلميم
- عيون الماء (22) .. فزوان تجمع السياحة والعلاج
- عيون الماء (21).. -تاسبّازرت ن ؤركَراكَ- لعلاج داء الكلب
- عيون الماء (20).. بارد ؤ سخون آ مولاي يعقوب
- عيون الماء (19) .. طقوس -ئموران- بضواحي مدينة أكادير
- عيون الماء (18).. -عين العاطي- في أرفود بالجنوب المغربي
- عيون الماء (17) .. جنيات -سمك النون- في شالة
- عيون الماء (16) .. أسطورة الجن والسلاحف في للا تاكركوست
- عيون الماء (15) .. سياحة وعلاج ومآرب أخرى
- عيون الماء (14) .. بومال ن دادس وقصة الكلب والراعي
- عيون الماء (13).. أسطورة عين ئمي ن ئفري بدمنات
- عيون الماء (12) .. تيمولاي ئزدّار وحرب سبع سنين
- عيون الماء (11) .. الماعز وراء اكتشاف عيون واد بوكمّاز
- عيون الماء (10) .. أسطورة عيون دادس نواحي ورزازات
- عيون الماء (9) .. الفساد والصلاح في -لعين أقديم- بتيزنيت


المزيد.....




- احتجاجات واسعة ضد الانتخابات في الجزائر.. وإقبال محدود على ا ...
- غريتا ثونبرغ بعد تغريدة ترامب: مسترخية أشاهد فيلمًا قديمًا م ...
- مخاوف وشكوك حول إعلان أردوغان إعادة مليون سوري إلى تل أبيض و ...
- فيديوغرافيك: الجزائر.. الدولة الأكبر مساحة والمستورد الأكبر ...
- الدنمارك تنضم إلى بعثة تأمين هرمز بفرقاطة و155 عسكريا
- إصابة 12 شخصا وفقدان 3 جراء حريق على متن طراد -الأميرال كوزن ...
- وسائل إعلام: 38 مقاتلة يونانية تراقب مقاتلات وقاذفات تركية ف ...
- العراق: متظاهرون يقتلون شابا ويعلقونه على عمود وسط بغداد
- شاهد: مظاهرات ضخمة وسط الجزائر رفضا للانتخابات الرئاسية
- أستراليا تتبرع بـ 20000 متر مربع من الجلد لعلاج حروق ضحايا ب ...


المزيد.....

- حوار الحضارات في العلاقات العربية الصينية الخلفيات والأبعاد / مدهون ميمون
- عبعاطي - رواية / صلاح الدين محسن
- اشتياق الارواح / شيماء نجم عبد الله
- البرنامج السياسي للحزب / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي
- الشيخ الشعراوي و عدويّة / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- مستقبلك مع الجيناتك - ج 1 / صلاح الدين محسن Salah El Din Mohssein
- صعود الدولة وأفولها التاريخي / عبد السلام أديب
- الثقافة في مواجهة الموت / شاهر أحمد نصر
- عرج الجوى / آرام كرابيت
- تأثير إعلام الفصائل على قيم المواطنة لدى الشباب الفلسطيني (د ... / هشام رمضان عبد الرحمن الجعب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الحسين أيت باحسين - مياه العيون (29).. المياه المعبأة في زجاجات أمام ندرة مياه العيون