أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي طه النوباني - بنما دولة بعيدة... ومُشوِّقة جدا














المزيد.....

بنما دولة بعيدة... ومُشوِّقة جدا


علي طه النوباني
الحوار المتمدن-العدد: 5914 - 2018 / 6 / 25 - 03:10
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بقلم: علي طه النوباني
ما أكثر أولئك الذين سوف يعلقون ساخرين من هزيمة منتخب بنما الساحقة أمام المنتخب الإنجليزي الحديدي ضمن الدور الأول في كأس العالم 2018 في موسكو، ولكني هنا سأتحدث عن جانب آخر من هذه المباراة العجيبة؛ فقد بقي الجمهور البنميّ راقصاً ضاحكاً مبتهجاً رغم توالي الأهداف على مرماه إلى أن وصلت إلى نصف دزينة.
لا أعرف ما الذي سحرني بالضبط في هذا المشهد، ربما تمنيت أن أمتلك نفس الشعور اللامبالي عند الهزيمة وخاصة أن حياتنا في البلاد العربية مجبولة على الهزائم من العيار الثقيل وعلى جميع المستويات، تلك الهزائم التي نحافظ – خلافاً عن الجمهور البنمي – على عصبيتنا تجاهها، ففي كلِّ مرَّة تخرج عيوننا من رؤوسنا، نتميز غيظاً، نكيل الشتائم مثل نافورة تفرخ قروداً وعفاريت حتى نبلغ أقصى درجات العصاب وفقدان الصواب.
وربما أعجبني أن يخلق هؤلاء البنميون هامشا للفرح للهدف الوحيد الذي حققوه مقابل نصف الدزينة الإنجليزية حيث تبادلوا القبل ورقصوا وهنؤوا بعضهم؛ وكأنهم معنيون بلغة أخرى غير لغة الفوز والخسارة، لغة تتحدث عن التواصل الإنساني والرغبة بدلاً من التشنج والاكتئاب.
أعترف أن هذا المشهد قد شوّقني للقراءة عن بنما التي لم أكن أعرف عنها سوى أنها بعيدة جداً في أمريكا الوسطى، وفيها قناة تربط بين المحيط الأطلنطي والمحيط الهادي، فوجدت أنها أسرع بلاد تلك المنطقة نمواً، ويتعايش فيها عدد من الأعراق والأديان بشكل ديمقراطي جميل، وليس لديهم عدد كبير من المرضى النفسيين والمصابين بالتوحد والفصاميين والمكتئبين والمصابين بالبارانويا والنرجسية والأنانية المفرطة والدوغمائية الحالكة كما هي لعنة الشرق الأوسط المبتلى، ولذلك يفرحون بالفوز ويحافظون على بهجتهم عند الهزيمة لأنها تأتي ضمن الهامش المسموح به للعدد الكلي للهزائم الممكنة.
أما المهزومون دائماً وفي كل المستويات؛ فليبكوا وليطبلوا على رؤوسهم حتى تنفجر، وليغرقوا في طرق كتابة الهمزة وخلافاتها المتشعبة، وليبحثوا في المسألة الزنبورية وواو الجماعة التي لا تعمل إلا في دنيا الخراب، ولينشروا عفاريت كراهيتهم ودوغمائية منهجهم، والويل والثبور لأمة لم تتذوق طعم النصر منذ زمن وليس لها هامش للفرح والبهجة.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,097,161,217
- الأزمة الاقتصادية، ومصالح الطبقات
- معادلة أحادية المقاربة بين التسليم والعقم الحضاري
- الفصل من جروب الفيسبوك، عقوبة ثقافية جديدة
- اليسار التقدمي يُغير الشعب
- وسِّع الميدان ... نزلت الفرسان


المزيد.....




- قرقاش يرحب بـ-اتفاق السويد-: نرى نتائج الضغط العسكري على الح ...
- أبو ظبي تسعى لربط نظام الإعانات الحكومية بالقدرة على العمل
- هروب 21 من تنظيم "داعش" من سجن عراقي والقبض على مع ...
- النسيان وفوائده: أفكار عظيمة لنسيان بعض المصاعب
- أبو ظبي تسعى لربط نظام الإعانات الحكومية بالقدرة على العمل
- هروب 21 من تنظيم "داعش" من سجن عراقي والقبض على مع ...
- ضحايا الصحافة بالعراق.. حين يكون ثمن الكلمة باهظا
- 5 أغذية مفيدة للكبد و5 أخرى مضرة
- هو الأول منذ 1987.. العراق يجري تعدادا سكانيا شاملا في 2020 ...
- فورين بوليسي: كيف يمكن لبكين تدمير العالم أو إنقاذه؟


المزيد.....

- ملكية برلمانية ام جمهورية برلمانية .. اي تغيير جذري سيكون با ... / سعيد الوجاني
- محمد ومعاوية - التاريخ المجهول / هشام حتاته
- ابستمولوجيا العلاقات الدولية / مروان حج محمد
- نشوء الأمم / انطون سعادة
- جنون الخلود / انطون سعادة
- اللفياثان المريض..ثنائية الطغيان السياسي والعجز التنموي للدو ... / مجدى عبد الهادى
- الأقتصاد الريعي المركزي ومأزق انفلات السوق / د.مظهر محمد صالح
- الحوار المستحيل / سعود سالم
- النظرية الثورية عند كارل ماركس / عبد السلام أديب
- اللامركزية المالية / أحمد إبريهي علي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - علي طه النوباني - بنما دولة بعيدة... ومُشوِّقة جدا