أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هدى مرشدي - من هو المحتل الأول في سوريا؟














المزيد.....

من هو المحتل الأول في سوريا؟


هدى مرشدي

الحوار المتمدن-العدد: 5913 - 2018 / 6 / 24 - 22:47
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أشارات صحيفة نيويورك تايمز في مقالة بتاريخ ١٤ يونيو ٢٠١٨ الى التهديد الموجود في سورية من جانب "كتيبة باقر" وطرحت دراسة حولها. كتيبة بحدود ٣ الاف عضو من المليشيات تم تشكيلها بهدف حماية النظام الإيران ي وصورة قائدها "خالد حسن" بجانب قاسم سليماني تعبر عن طبيعيته اللانسانية.
لا يزال النظام الإيراني بالنسبة للشعب السوري حتى الان عبارة عن شبح للشؤم والموت يفرش ظله على جميع مؤسساته وهياكله الاجتماعية.
من تجهيز الميليشيات لخلق التوتر والأزمات. من هيمنته على المؤسسات الرئيسية والحكومية الى اراقته دماء الشعب والأطفال في الانفجارات والصواريخ والقصف ...
الحقيقة هي أن الاطفال والشوارع السورية قرابة سبع سنوات كانت شاهدة على الحرب واراقة الدماء وتشريد شعبها. ووفقاً لإحصاءات الأمم المتحدة، فقد أنفق النظام الإيراني حوالي ثلاثة أضعاف الإنفاق السنوي على ميزانية الدفاع على الحرب والقتل في سوريا.
ووفقاً للمتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة للشؤون السورية، فإن الأمم المتحدة تقدر أن النظام الإيراني ينفق في المتوسط 6 مليارات دولار سنوياً في سوريا.
للمقارنة، يعني هذا التقدير أن النظام أنفق حوالي 36 مليار دولار على الحرب السورية. هذا هو ثلاثة أضعاف ميزانية الدفاع السنوية لإيران. من ناحية أخرى، الجبهة السياسية السورية هي هدف للنظام الإيراني منذ مدة طويلة.
في هذا الصدد، صرح رئيس لجنة التفاوض السورية، نصر الحريري، في 12 مايو 2018، في مقابلة مع صحيفة الشرق الأوسط، أن النظام الإيراني هو أكبر عقبة في وجه الحل السياسي الحقيقي في سوريا.
وأضاف أنه لهذا السبب، يجب على الميليشيات الإرهابية التابعة للنظام الإيراني مغادرة سوريا.
إن أفضل تبيان للدور المدمر للنظام الإيراني وضرورة طرده من المنطقة يتمثل في مقابلة السيدة مريم رجوي، الرئيسة المنتخبة من قبل المقاومة الإيرانية، مع قناة العربية في 16 أغسطس 2014. حيث قالت: "بالنسبة لما يتعلق بالمنطقة، فإن هناك عدو واحد لسوريا والعراق وإيران و بقية شعوب المنطقة الأخرى، وهذا العدو هو نظام الملالي في طهران .لذلك، الصحيح حقا هو أن الشعب السوري والشعب العراقي، أولا وقبل كل شيء، يعانون من ديكتاتورية الملالي، لأنه لولا تدخل هذا النظام لما بقي بشار الأسد في السلطة.
إذن هذان النظامان هما وجهان لعملة واحدة وحرية الشعب السوري، وحرية الشعب العراقي، وحرية الشعب الإيراني تعتمد على تدمير الملالي ... "
لقد برزت روح هذه الرؤية التقدمية والتحريرية بشكل واضح في المؤتمرات المتتالية للمقاومة الإيرانية في قاعة فيلبنت في باريس على لسان الشرفاء والمقاومين الحقيقين السوريين في شعار:
"الشعب يريد اسقاط النظام".
وهذا العام أيضا وبلا شك سوف ينادى بهذا الشعار بصوت أعلى في المؤتمر السنوي للمقاومة الإيرانية في باريس [بوسمة FreeIran2018#] من أجل الوصول للحرية وفي انعكاس عقد المقاومين عزمهم للوصول للحرية سوف نصل لثمارها النهائية عما قريب. إن موعد جميع الاحرار من كل العالم ولاسيما أصحاب ورفاق المقاومة الإيرانية من دول المنطقة ومن بينهم الممثليين الحقيقيين للشعب السوري الجريح سيكون في فيلبنت يوم السبت ٣٠ حزيران.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,286,680,787
- المطلب الوحيد لليمن والعالم العربي من النظام الإيراني هو: ال ...
- فطر التحرير
- بوصلة العقوبات؛ النظام الإيراني في «الزاوية» وفي «العزلة»
- التضامن من أجل التغيير
- ايران الجديدة تسلم عليكم
- هل كان للمشروع النووي الإيراني أية فوائد عاد بها على الشعب ا ...
- تداعيات انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع النظام ...
- فشل «الخطة الكبرى»
- النساء العاملات مظلومات ولكن مصممات على التغيير
- أطفال لا يكبرون! بمناسبة يوم العمال العالمي
- على مدى جيل واحد ...
- الكتاب الذي لم ينشر!
- عمل دولي غير مكتمل حول الهجمات الكيميائية ..
- ذكرى ملحمة أشرف
- من ملحمة الأمس حتى انتفاضة اليوم
- تحدي الدكتاتور في الثلاثاء الأخير من العام الإيراني (13 مارس ...
- الارهاب أوجب من خبز الليل بالنسبة للنظام الايراني


المزيد.....




- شاهد.. ثلوج كثيفة تخفي معالم كاليفورنيا
- القايد صالح يتخلى عن بوتفليقة.. أي بديل بعد الرحيل؟
- صحيفة: ماي حددت موعد إعلان استقالتها
- قائد الجيش الجزائري يطلب إعلان منصب الرئيس شاغرا
- جدل واسع حول حملة ألمانية للتوعية بارتداء خوذات الدراجات اله ...
- جدل واسع حول حملة ألمانية للتوعية بارتداء خوذات الدراجات اله ...
- مجلس الوزراء يناقش عددا من القضايا الداخلية والخارجية
- تحسبا لقرار برلماني بإلغائها.. الحكومة الأردنية تحيل اتفاقية ...
- -أوبر- تستحوذ على -كريم-.. أين مصلحة العملاء؟
- السعودية... تنويه مهم بشأن مطار أبها


المزيد.....

- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد
- 2019: عام جديد، أزمة جديدة / آلان وودز
- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ
- الاقتصاد السياسي لثورة يناير في مصر / مجدى عبد الهادى
- قبسات ثقافية وسياسية فيسبوكية 2018 - الجزء السابع / غازي الصوراني
- مدينة بلا إله / صادق العلي
- ثورة 11 فبراير اليمنية.. مقاربة سوسيولوجية / عيبان محمد السامعي
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكرة والسياسة والاقتصاد والمجتم ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هدى مرشدي - من هو المحتل الأول في سوريا؟