أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد الحواري - فراس














المزيد.....

فراس


رائد الحواري
الحوار المتمدن-العدد: 5913 - 2018 / 6 / 24 - 05:36
المحور: الادب والفن
    


فراس
هناك اشخاص يثيروننا، يجعلوننا نشعر بأن الضفاف ما زالت بعيدة، وعلينا المسير، فهناك المزيد من الطريق ما زالت أمامنا، "فراس حج محمد" من الأشخاص الذين يجعلونك تشعر بأنك ما زلت تلميذا بحاجة إلى المزيد، المزيد من كل شيء، من فهم الحياة، العلاقة مع الآخرين، قراءة كتب أخرى، وضرورة التعمق بالأفكار المطروحة، والدخول إلى مدارس نقدية وفكرية وفلسفية، وعليك التعرف على أشخاص غير الذين تعرفهم، لكي تستطيع أن تواكب العصر، وتحصل على مزيد من المتعة، من المعرفة.
هناك جلسة أسبوعية كتلك التي تعقدها دار الفاروق وملتقى بلاطة الثقافة في نابلس، وندوة اليوم السابع في القدس، فأحاول أن (أسرق من وقت العمل) ساعة أو ما يقاربها لكي اتعلم من "فراس حج محمد" فهو مذهل في تناوله للأفكار، للكتب، للمدارس النقدية، للمناهج الدينية، فهو يذكرني بأخي "وجيه مسعود" معلمي الأول، الذي ألم بكل المعارف الأدبية والاجتماعية، ... وكان شاعرا سابقا لعصره، فأسقطهُ الواقع من علوي، وأمسى مواطنا عاديا، يبحث عن لقمة العيش.
"فراس" هذا الرجل متألق في حديثه، فيما يكتبه من شعر، من نثر، من نقد، من مقال، من رسائل، والأكثر من هذا يمتعك عندما تلقاه، وينطبق عليه قول "شوقي بزيغ": "وانت وحدك في صحرائها المطر" فهو موسوعة معرف، يدخل إلى تفاصيل، وسيبر أغور لا يدخلها سوى من هم في مكانة "فراس"، لهذا نجده يتقدم من عالم الرسائل بطريقة وشكل ومضمون خاص "بفراس" لكل هذا أدعو من يريد أن يتعلم تعليما صحيحا ومستديما وجديدا أن يتقدم من "فراس".






رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,045,515,824
- المرأة في قصيدة -ما دام لي- موسى أبو غليون
- القصيدة المنسجمة -ثورة النفس- سامح أبو هنود
- ومضات هارون الصبيحي
- الأصالة في كتاب -سيرة الأرجوان والحبر الثوري- حنا مقبل
- الشاعر والواقع في قصيدة -عزف منفرد- محد لافي
- تلاقي الشعراء في قصيدة -يا صديقي- سامح أبو هنود
- الوجع في قصيدة -أحضن رمالك وارتحل- أيمن شريدة
- الموضوعية في كتاب -تطور مفهوم الجهاد في الفكر الإسلامي- ماهر ...
- الحيوية في قصيدة -ودالية الصبح- جبار وناس
- المرأة في قصيدة -عَلى وَشَكِ القَصيدة...- سليمان دغش
- حقيقة كتاب -احجار على رقعة الشطرنج- وليام غاي كار
- الشاعرة فيما تكتبه -نفن مردم-
- التراث في قصيدة -سقط القناع- محمد سلام جميعان
- نابليون وأوردغان
- البداوة تنتصر
- دولة القبيلة والعشيرة
- تقنية السرد في -انهيارات رقيقة- هشام نفاع
- رواية - قلب جاسوس- أحلام قاسمية
- تجاوز المألوف في رواية -حارة المشتاقين- حسين عبد الكريم
- حالة البكر في مجموعة -البيت القديم- يوسف الغزو


المزيد.....




- تدشين خدمة سبوتيفاي للبث الموسيقي في الشرق الأوسط وشمال أفري ...
- روائي مغربي يبحث ثالوث -الله، الرياضيات والجنون-
- صورة تاريخية لفريد الأطرش برفقة عائلته
- ما لا تعرفه عن حياة صاحب -سبايدر مان-
- ثورة القراءة الإلكترونية.. كيف غيرت التقنية علاقتنا بالكتاب؟ ...
- استذكرها بقصائد في عمّان.. الشاعر البرغوثي يدفئ رضوى عاشور م ...
- قلق بين عشاق بوكيمون حول الشكل الجديد لشخصية -بيكاتشو-
- لماذا -اختبز- الروس قديما الأطفال في الموقد؟
- #ملحوظات_لغزيوي: مغرب يتألق ورسالة تلاميذية!
- إينيو موريكوني.. المسافر إلى كواكب الألحان في الكرملين


المزيد.....

- شعرية الإخصاء في رواية - عرس بغل- / الحسن علاج
- جدلية العلاقة بين المسرح التفاعلي والقضايا المعاصرة / وسام عبد العظيم عباس
- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد الحواري - فراس