أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد الحواري - ومضات هارون الصبيحي














المزيد.....

ومضات هارون الصبيحي


رائد الحواري
الحوار المتمدن-العدد: 5910 - 2018 / 6 / 21 - 03:14
المحور: الادب والفن
    


ومضات
هارون الصبيحي
الشكل الأكثر متعة، والأقرب إلى القارئ، فهو يختزل تجربة الكاتب، إن كان على مستوى الأفكار أم اللغة وأسلوب الكتابة، وهو من أكثر الأنواع صعوبة، لما يحتاجه من تكثيف واختزال للأفكار وللكلمات وطريقة تقديمها للمتلقي، لهذا قلة هي التي تجيد هذا النوع من الكتابة، يقدم لنا "هارون الصبيحي" مجموعة من الومضات تحمل المتعة والمعرفة معا، وهذا ما يحسب لها وللشاعر، يقول:
"سمك
رموه في البحر الميت
وقالوا له
لك مطلق الحرية."
مهما تحدثنا عن الفكرة يبقى كلامنا بحاجة إلى مزيد من الشرح، لكن الرمزية هي الأهم في هذه الومضة، فهي رمزية ليست كاملة، وتتشابك/تختلط مع الواقع، وهنا يكمن أبداع الشاعر، تقديم مادة أدبية لا يمكن امساكها، أو اخضاعها لمدرسة بعينها.
ويقول أيضا:
"ذهول
حجر غريب على رقعة الشطرنج
أوقف اللعبة
تدحرجت الصخور عن الجبل
لكن الجبل لم يسقط"
هناك موقعين للحدث، الأول رقعة الشطرنج، والثاني الجبل، الحجر على الرقعة اعطانا موقف حاسم وواضح، "أوقف اللعبة" لكن الحدث الثاني جاء وكأنه ليس له علاقة بالأول، "تدحرجت الصخور" والجبل في مكانة، فهل هناك علاقة بين الحجر (الصغير) الذي أوقف اللعبة، والصخور الكبيرة التي لم تحدث أي خلل في الجبل؟، الابداع يكمن في الاجابة على السؤال.
ويقول:
"مرغمة تخلت الأشجار عن أوراقها
هي ليست خائنة يا هذا."
التألق يكمن في الفكرة العابرة للشكل، للفكرة التي تتجاوز الصورة السطحية، وتقدمنا من الجوهر، من العمق.
مخاطبة العامة مهمة جدا، وأكثر أهمية من مخاطبة الخاصة، لأنهم الأكثرية وهو أدوات التغيير الحقيقية في المجتمع، لهذا نجد الشعر يخصهم أكثر، يقول:
"يتقنون فن الأكل
الشرب
جمع المال
لا يتقنون فن الحياة
صراع..."
الجميل في هذه الومضة أن اللغة والفكرة وطريقة التقديم كلها تجتمع معا لتتحد معا وتسهل الدخول إلى عقل المتلقي، متجاوزة كل العقبات والحواجز الثقافية، وهذا بحد ذاته تألق من الشاعر.
ويخاطب المثقفين قائلا:
"قلم للبيع
لم يكذب
لم يتجمل
لم يتزوج
مقطوع من شجرة
قلم للبيع."
الملفت للنظر أن الشاعر استخدم "قلم للبيع"، وليس (مطلوب قلم للشراء) وهذا ما يعقد المسألة أمامنا، فهل المقصود هو شراء القلم الشريف فقط؟، لان القلم الآخر هو أصلا تحت يد المشتري ويكتب فيه كيفما شاء وحيما شاء، أم أن الشاعر يريد قلما بهذا الصفات النادرة، في زمن الواقعية الانفتاح؟، اعتقد ان الاجابة عن أيا من سؤالين يقربنا من فكرة ضرورة أن نكون "القابض على دينه كالقابض على الجمر"
الومضات منشورة على صفحة الشاعر على الفيس بوك.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,930,573,458
- الأصالة في كتاب -سيرة الأرجوان والحبر الثوري- حنا مقبل
- الشاعر والواقع في قصيدة -عزف منفرد- محد لافي
- تلاقي الشعراء في قصيدة -يا صديقي- سامح أبو هنود
- الوجع في قصيدة -أحضن رمالك وارتحل- أيمن شريدة
- الموضوعية في كتاب -تطور مفهوم الجهاد في الفكر الإسلامي- ماهر ...
- الحيوية في قصيدة -ودالية الصبح- جبار وناس
- المرأة في قصيدة -عَلى وَشَكِ القَصيدة...- سليمان دغش
- حقيقة كتاب -احجار على رقعة الشطرنج- وليام غاي كار
- الشاعرة فيما تكتبه -نفن مردم-
- التراث في قصيدة -سقط القناع- محمد سلام جميعان
- نابليون وأوردغان
- البداوة تنتصر
- دولة القبيلة والعشيرة
- تقنية السرد في -انهيارات رقيقة- هشام نفاع
- رواية - قلب جاسوس- أحلام قاسمية
- تجاوز المألوف في رواية -حارة المشتاقين- حسين عبد الكريم
- حالة البكر في مجموعة -البيت القديم- يوسف الغزو
- المرأة والمثقف في رواية -من يتذكر تاي- ياسين رفاعية
- أدب الحرب في رواية -قلعة عباس كوشيا- يوسف يوسف
- هيمنة السارد في رواية -أثلام ملغومة بالورد- -صابرين فرعون


المزيد.....




- العثماني يلزم أعضاء حزبه بعدم الرد على تصريحات الطالبي العلم ...
- إطلاق وتوقيع كتاب -حياة في عنق الزجاجة- للكاتب الفلسطيني هما ...
- مؤسسة عبدالحميد شومان تعلن أسماء الفائزين بجائزة أدب الأطفال ...
- الشارقة تهدي أبناء الإمارات 138 فيلماً عالمياً في مهرجان سين ...
- مصطَبة الآلهة السومرية: هل سترحل من لندن إلى أبو ظبي؟
- الشارقة تهدي أبناء الإمارات 138 فيلماً عالمياً في مهرجان سين ...
- -بديت أطيب-.. فضل شاكر يؤكد عودته للغناء بلون خليجي
- -يوم الدين- فيلم روائي بطابع إنساني يتطلع للعالمية
- المحامون يؤسسون هيئة للترافع دوليا حول القضية الوطنية
- فنانة خليجية ترد على قائل -يا رب وجهك ينفجر- بعد إصابتها ببك ...


المزيد.....

- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رائد الحواري - ومضات هارون الصبيحي