أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - رد على مقالة وفي نوري جعفر مؤلف القرآن وأتباعهِ














المزيد.....

رد على مقالة وفي نوري جعفر مؤلف القرآن وأتباعهِ


طلعت خيري
الحوار المتمدن-العدد: 5909 - 2018 / 6 / 20 - 23:03
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    



رد على مقالة وفي نوري جعفر مؤلف القرآن وأتباعهِ


الكاتب--

1-الطلب الأول: نطالب كلٌ من: مؤلف القرآن وكاتبه وناسخه وحامله وقارئه وناقل إدعاءاته الفارغة للناس، أن يثبتوا لنا بالدليل العلمي أو الحسي على أن هذه الجمادات (الشمس والقمر والنجوم والجبال والشجر) تسجد وتذعن وتتذلل لإله الإسلام، وإذا عجزوا عن إقامة الدليل العلمي فسنعتبر إن ما جاءَ في هذه الآية وغيرها هو مجرد هراء أو كلام فارغ بلا دليل.!!

تعليق--

الي يسمع كلامك عن العلم وعن البحث العلمي – يقول عنك--عالم بالفيزياء النووية --ولا يعلم ان أسئلتك غير عقلانية ولا منطقية وخاصة في المطلب الأول – والدليل على ركاكة خلفيتك العلمية المتدهورة – كتاباتك-- التي لم تعرضها على عقلك لتتأكد من عقلانية الطرح ومدى استقبال الآخرين له – من منطلق انك متأكد مما تقول --نحن أيضا نطلب منك تقديم أدلة دامغة عن المراحل التي مر بها القران حسب ادعاءك ---- نطالب كلٌ من: مؤلف القرآن وكاتبه وناسخه وحامله وقارئه وناقل إدعاءاته –فان لم تجب – فعلم ان كتاباتك لم تعرضها على عقلك لتتأكد من عقلانية الطرح


الاية أدناه أية عقائدية ولا علاقة لها بالعلم – لم ترى يا محمد ان الله يسجد له من في السماوات --الشمس والقمر والنجوم – ويكون السجود بأداء الوظيفة التي خلقن من اجلهن وما يتبع الحركة الفلكية من تغيرات مناخية وزمنية وحسابية -- ومن في الأرض --الجبال والشجر والدواب-- ويكون السجود بأداء الوظيفة التي خلقن من اجلهن – وما ينتفع الإنسان من وجودهن في عيشه وأقامته ورحيله-- هذه المنظومة المتكاملة تؤدي دورها منذ ان خلق الله السماوات والأرض الى يومنا هذا دون تلكأ أو تضارب بالأداء هذا مفهوم السجود بالنسبة للسماوات والأرض -- المشكلة هنا تكمن بالإنسان – وكثير من الناس-- يسجدون – وكثير لا يسجدون-- حق عليه العذاب – سجود الإنسان اعتقد واضح -- فالآية فيها مقارنه عقائدية زمنه بين عمر الإنسان القصير الممتنع عن السجود الذي يصب في مصلحته الاخروية-- وبين المخلوقات الساجدة لله منذ أمد طويل والتي سخرها الله لمنافعه الدنيوية

{ألم تر أن الله يسجد له من في السماوات ومن في الأرض والشمس والقمر والنجوم والجبال والشجر والدواب وكثير من الناس وكثير حق عليه العذاب ومن يهن الله فما له من مكرم إن الله يفعل ما يشاء}.

الكاتب---


2- الطلب الثاني: نطالب كل أتباع الإعجاز العلمي أن يجدوا مخرجاً وترقيعا لتفسير سلفهم الطالح على غياب أو شروق الكواكب كالشمس والقمر والنجوم وحركتها كما جاء في كتب صحاحهم الموثوقة من أحاديث نبيهم وخلفائهم اللا رضي الله عنهم، وبما يتوافق مع رأي العلم والعلماء الذين يسرقون جهدهم وأبحاثهم وإكتشافاتتهم ونظرياتهم:

جاء في الصحيحين عن أبي ذر قال: قال رسول الله: أتدري أين تذهب هذه الشمس؟؟ قلت الله ورسوله أعلم، قال: فإنها تذهب فتسجد تحت العرش، ثمً تستأمر فيوشك أن يقال لها: إرجعي من حيث جئت 😬😬.!!

وفي المسند وسنن أبي داود، والنسائي، وابن ماجه، في حديث الكسوف: إن الشمس والقمر خلقان من خلق الله، وإنهما لا ينكسفان لموت أحد ولا لحياته، ولكن الله عز وجل إذا تجلى لشيء من خلقه خشع له 😬😬.!!

وقال أبو العالية: ما في السماء نجم ولا شمس ولا قمر، إلا يقع لله ساجدا حين يغيب، ثم لا ينصرف حتى يؤذن له، فيأخذ ذات اليمين حتى يرجع إلى مطلعه 😬😬.!!

وفي الكافي للكليني: عن علي بن إبراهيم عن الأصبغ بن نباتة قال: قال أمير المؤمنين: إن للشمس ثلاثمائة وستين برجا كل برج منها مثل جزيرة من جزائر العرب، فتنزل كل يوم على برج منها، فإذا غابت انتهت إلى حد بطنان العرش، فلم تزل ساجدة إلى الغد، ثم ترد موضع مطلعها ومعها ملكان يهتفان معها، وإن وجهها لأهل السماء وقفاها لأهل الأرض ولو كان وجهها لأهل الأرض لاحترقت الأرض ومن عليها من شدة حره 😬😬.!!


تعليق—


يلجا السلف الفاسد الى الكذب على رسول الله لتصديق أجوبتهم الخاوية عندما يسألون عن الأمور الفلكية والكونية – والدليل على كذبهم هو ان الله لم يتطرق في القران عما أفصحوا عنه—مثل هذه العبارات –

فإنها تذهب فتسجد تحت العرش
إن للشمس ثلاثمائة وستين برجا كل برج منها مثل جزيرة من جزائر العرب

فمن أين أتوا بهذه الأجوبة ان لم تكن من صنع ألسنتهم





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,048,501,067
- عجائب الرب عند خابور الفرات
- دور المقدسات في التعبئة العقائدية والنفسية
- تمرد يهود تل أبيب على ارض الكلدان
- دور القصص والأفلام المرعبة في ترسيخ العقائد
- فرنسا بين العلمانية والتشدد
- مفهوم الاعتكاف
- جحشنة الإسلام السياسي في رمضان (ليلة القدر )
- الفوريم – ذكرى قيام دولة إسرائيل –الدسائس والمؤامرات
- الفوريم – ذكرى قيام دولة إسرائيل – العمل الدبلوماسي
- الفوريم – ذكرى قيام دولة إسرائيل –نكبة اليهود في فارس
- الفوريم – ذكرى قيام دولة إسرائيل –التعاون الأمني
- الفوريم – ذكرى قيام دولة إسرائيل – مواجه مع العالم
- الفوريم – ذكرى قيام دولة إسرائيل – الدعم المالي والإعلامي
- الفوريم –ذكرى قيام دولة إسرائيل— حروب الوكالة
- الفوريم –ذكرى قيام دولة إسرائيل مجازر صبرا وشتلا
- الفوريم –ذكرى قيام دولة إسرائيل مجازر الشعب الفلسطيني
- الفوريم – ذكرى قيام دولة إسرائيل
- رد على مقالة - طلعت رضوان- النص القرآني ومشكلات التأويل
- من مردخاي الى ابن سعود- يد بيد لتركيع الفلسطينيين
- من احشويروش الى ترامب يد بيد لتركيع العرب


المزيد.....




- الغارديان: إرث -الدولة الإسلامية- الذي يهدد سكان الفلوجة
- -الإخوان- يهاجمون وفدا حكوميا مصريا في لندن.. ومسؤول يكشف لـ ...
- السيسي يقرر إطلاق اسم ضابط مات في لندن على أشهر ميدان احتشد ...
- دار الإفتاء المصرية تلجأ للرسوم المتحركة لمكافحة أفكار المتط ...
- الغارديان: الألغام، إرث -الدولة الإسلامية- الذي يهدد سكان ال ...
- مصالحة تاريخية بين خصمين مسيحيين في الحرب الأهلية اللبنانية ...
- مصالحة تاريخية بين خصمين مسيحيين في الحرب الأهلية اللبنانية ...
- اكتشاف جدارية تعود للقرن السادس يعتقد أنها تصور وجه المسيح
- اكتشاف جدارية تعود للقرن السادس يعتقد أنها تصور وجه المسيح
- مرصد الإفتاء يرصد تراجعا إعلاميا للإرهابيين في سيناء: 8 أشهر ...


المزيد.....

- لماذا الدولة العلمانية؟ / شاهر أحمد نصر
- الإصلاح في الفكر الإسلامي وعوامل الفشل / الحجاري عادل
- سورة الفيل والتّفسير المستحيل! / ناصر بن رجب
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(2) / ناصر بن رجب
- في صيرورة العلمانية... محاولة في الفهم / هاشم نعمة
- البروتستانتية في الغرب والإسلام في الشرق.. كيف يؤثران على ق ... / مولود مدي
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(1) / ناصر بن رجب
- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر
- عودة الديني أم توظيف الدين؟ المستفيدون والمتضررون / خميس بن محمد عرفاوي
- لكل نفس بشرية جسدان : الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت خيري - رد على مقالة وفي نوري جعفر مؤلف القرآن وأتباعهِ