أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - الحزب الشيوعي اليوناني - عن اتفاق اليونان و جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة














المزيد.....

عن اتفاق اليونان و جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة


الحزب الشيوعي اليوناني
الحوار المتمدن-العدد: 5909 - 2018 / 6 / 20 - 21:45
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    



إن الاتفاق المبرم بين الحكومة اليونانية وجمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة تم التوصل إليه عبر التدخل السافر للولايات المتحدة و حلف الأطلسي والاتحاد الأوروبي، و هو يحمل ختمهم و توقيعهم على أساس المواعيد والجداول الزمنية التي وضعتها هذه المنظمات، للمضي قدما في تحقيق التكامل الأوروأطلسي في غرب البلقان.

إن هذا الهدف هو واضح في نص الاتفاقية، حيث ليس من قبيل الصدفة أن أول من هرع لتحيته هو وزارة الخارجية اﻷمريكية وحلف الناتو والاتحاد الأوروبي.

و لهذا السبب، و في كل اﻷحوال، فقد ركزت العملية برمتها على اسم البلد المجاور، في حين أن سلسلة من القضايا المصيرية كمواجهة النزعة التوسعية عبر قيام التغييرات اللازمة في دستور البلاد المجاورة، لا يجري تأجيلها فقط إلى مستقبل غير محدد، بل أن الوضع يتعقد بعد قبول الحكومة اليونانية بمواقف بصدد "المواطن المقدوني" و "اللغة المقدونية"، التي تشكل "بذور" المطامع التوسعية.

وبالتالي فإن هذا اﻹتفاق لا يمكن أن يوفر حلا لصالح الشعب اليوناني و شعب البلاد المجاورة وجميع شعوب المنطقة.

إن المزاعم الحكومية التي تفترض أن هذا الاتفاق يضمن السلام والتعاون والاستقرار في منطقة البلقان والمنطقة اﻷشمل، هي مُعملة في الكذب بنحو بعيد ومضللة و منافية للتاريخ.

حيث يجري تجاهل و تغاض بوعي عن واقعة كون حلف شمال الاطلسي والاتحاد الاوروبي عوامل انعدام للأمن و تغيير للحدود و تحريض للنزعات القومية والتوسعية. حيث عاشت شعوب البلقان على وجه الخصوص تبعات سياسة الإمبرياليين على مر هذه السنين.

و يُصمت عن واقعة تلازم مسار اليونان وتركيا وألبانيا والجبل الأسود وبلغاريا ورومانيا في حلف شمال الاطلسي وتوسع مخططات الاتحاد الأوروبي، مع التشكيك بالحدود، وانتهاك الحقوق السيادية، و تحريك حتى قضايا أقليات غير موجودة، على حساب شعوب المنطقة. حيث تشكل العلاقات اليونانية التركية المثال الأكثر نموذجية على ذلك.

كماو يُصمت عن واقعة تواجد المنطقة الأشمل في عين عاصفة المزاحمات، و لذلك تتعزز التدخلات، و يجري تحريك القوى العسكرية العاتية، وإنشاء قواعد عسكرية جديدة، و ما إلى ذلك. إن دمج دول غرب البلقان في الناتو والاتحاد الأوروبي هو جزء من هذه المخططات الشاملة في سياق مزاحمتهما لدول عاتية أخرى مثل روسيا.

لقد ترقت حكومة حزبي سيريزا و اليونانيين المستقلين و غدت أفضل حاملي رايات مخططات حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي في المنطقة، من اجل مصالح قطاعات من الرأسمال اليوناني، تطالب بأرباح أكبر من عملية اعادة اقتسام المنطقة و من نهب و استغلال الشعوب. إنه الوجه الآخر لسياستها الداخلية المناهضة للشعب، التي تسحق دخل الشعب وحقوقه.

إن حزب سيريزا و مع ارتدائه عباءة الكوسموبوليتية يقوم بتبرئة دور الإمبريالية، و زراعة وهم قائل بأن توسع المنظمات الامبريالية يرسخ حماية السلم والصداقة بين الشعوب. و هو على الرغم من معارضته الصورية للقومية فهو يلتقي معها و يُعان من قبلها، و هي التي على الرغم من رد فعلها ضد الاتفاق، لا تطعن في عملية تعزيز حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي في المنطقة.

يدعو الحزب الشيوعي اليوناني شعبنا وشعوب المنطقة لتعزيز التضامن والصراع المشترك ضد المخططات الإمبريالية و ضد القومية، ضد حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي. لا ينبغي أن يكون هناك أي تهاون مهما حاولت الحكومة زراعته.



أثينا 1462018 المكتب اﻹعلامي للجنة المركزية في الحزب الشيوعي اليوناني

.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,933,308,379
- إننا نكافح من أجل حزب ذي منظمات مفولذة في قطاعات الصناعة
- اللقاء اﻷممي اﻠ20 القادم للأحزاب الشيوعية والع ...
- إن يوم 9 أيارمايو يلهم الشعوب ويعلمها الإيمان بقوتها
- ارفعوا أيديكم عن شيوعيي أوكرانيا
- بيان مشترك صادر عن الحزب الشيوعي اليوناني والتركي
- تظاهرة تكريم للاجئين السياسيين
- رسالة دعم من قبل منظمات الشباب الشيوعي
- لا لمنح الأرض و الماء لقتلة الشعوب!
- بمناسبة 100 عام على تأسيس الحزب الشيوعي اليوناني
- ردٌ جماهيري على مخططات اﻹمبرياليين و حروبهم
- جارٍ رسميا هو إلغاء آخر بقايا حماية الأمومة
- عن موقف الحزب الشيوعي اليوناني ضد مخططات الولايات المتحدة وا ...
- بيان حول التطورات في سوريا- إدانة للتدخل العسكري التركي
- نشاط كفاحي متعدد الأشكال للنقابات ضد السياسة المناهضة للشعب
- ذيميتريس كوتسوباس: نغدو أشد قوة مع استخلاصنا للاستنتاجات
- بمناسبة اليوم العالمي للمهاجر
- ارفعوا ايديكم عن حق اﻹضراب!
- إن الولايات المتحدة -تصب الزيت على النار- لحرق الدولة الفلسط ...
- تظاهرة كبيرة بمناسبة مرور 100 عام على ثورة أكتوبر
- لقاء إقليمي للأحزاب الشيوعية والعمالية


المزيد.....




- ترامب يتهم إيران بزرع -الفوضى والموت والدمار- ويطالب بعزلها ...
- فيديوغرافيك.. الكويت تتراجع 8 مراكز بتصنيفها العسكري عالمياً ...
- وئام الدخيل تسطر التاريخ وتصبح أوّل إمرأة مقدمة أخبار في الت ...
- شاهد: وزيرة الدفاع الفرنسية في جولة لقاعدة عسكرية فرنسية في ...
- ترامب: إيران دكتاتورية فاسدة.. وزعمائها ينشرون الفوضى والموت ...
- مخلوقات فضائية؟ علماء يلتقطون مزيداً من الإشارات الغامضة من ...
- الرئيس الفرنسي: ليس هناك من بديل "موثوق به" عن حلّ ...
- "الفضائح" تلاحق كبير حراس ماكرون السابق ألكساندر ب ...
- منظمة: الحوثيون يرتكبون انتهاكات خطيرة ضد محتجزين
- واشنطن توافق على بيع أسلحة لتايوان


المزيد.....

- المنظمات غير الحكومية في خدمة الامبريالية / عالية محمد الروسان
- صعود وسقوط التنمية العربية..قراءة في أطروحات علي القادري / مجدى عبد الهادى
- أهمية مفهوم الكونية في فكر اليسار - فيفيك شِبير ترجمة حنان ق ... / حنان قصبي
- ما يمكن القيام به في أوقات العجز* / دعونا ندخل مدرسة لينين / رشيد غويلب
- أناركيون / مازن كم الماز
- مناقشات بشأن استراتيجية اليسار/ يسار الوسط ..الوحدة المطلوبة ... / رشيد غويلب
- قراءة وكالة المخابرات المركزية للنظرية الفرنسية / علي عامر
- مراجعة في أوراق عام 2016 / اليسار العالمي .. محطات مهمة ونجا ... / رشيد غويلب
- هل يمكننا تغيير العالم من دون الاستيلاء على السلطة ؟ جون هول ... / مازن كم الماز
- موسكو تعرف الدموع / الدكتور احمد الخميسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - الحزب الشيوعي اليوناني - عن اتفاق اليونان و جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة