أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صفوت سابا - اللَّيْلُ فى بَلْدَتِى














المزيد.....

اللَّيْلُ فى بَلْدَتِى


صفوت سابا
الحوار المتمدن-العدد: 5909 - 2018 / 6 / 20 - 15:35
المحور: الادب والفن
    


فى بَلْدَتِى لَيْلٌ يُخَاصِمُهُ الزَّوَالُ
أيّامها مَحْض بَوائِد
و الصَّمْتُ فى اللّيل طَوِيلٌ كالوَبَال
شمسٌ تَغُطّ فى الوَسَائد
لَيْل التَّمام ساعاتٌ طوال
كرهت ثوانيه الدقائق
أقصر من شتاء فى اللَيَالِ
والبرد رَصْرَصَ فى عَناوين الجرائِد
والضِّياء قَلْبٌ تَهَادَى فى دَهَاليزٍ العُضَال
منْ سَوَادٍ لا مفرّ و ليس بَائِد
يا بَلْدَتِى
قد اسْتغَاثَت الحروفُ بالنِّقاط وليس ذائِد
"ما حوائِج الحروف للنقاط أو ما الفوائد"
فالحروف بين أقوال وقائل
أشباه أحرف تمْتطى أشباه قائد
لا تُروّع قَشّاتها الطيور أو غير طائر
والصَّمْتُ سَائد
فالحَبُّ يَجْدِله السُّنابلِ
اللَّيْلُ يَسْهَرُ فوق أَقْداح الْمَوَائِد
والغير نَاطِق
لا تُغَازله القَصَائدُ
و لأن غَيْبُوبَة الشَّفق تُمَاطِل
فالضِّياءُ غَيْر عَائِد





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,932,668,616
- الْبَحْر لمَّا ابْتَسَم
- إلى أُمِّي : أنا في الْهَيَام مَأمُور
- الكاهن والْمَعْتُوه
- رحلة إستشهاد طفل فى أحد الشعانين
- لمَّا تشُوف الْبُطْرُسِيّة
- عوض جويد
- رسالة إلى رئيس جمهورية مصر العربية - المشير عبد الفتاح السيس ...
- القَهْوَةِ ماتَحْلا فى زَفّة أو فى صُوَان
- فاطمة ناعوت ... اِصْفَحِى عنَّا
- الآن ... لا تنس أن تحْتضَنَ الارْجِيلَة
- -اليوم فى مِزْوَدِ أتولد-*
- يا ابو العيون السود
- فَيِاويْحِى وياويْحِى
- أبو جرجس
- مَلِكٌ صامتٌ فى جُمْعَةٍ حزينةٍ
- سَفِيْنَة الْكَلِمَاْتِ
- خَبْبِيْها يا سامية
- السيسى : ضابط محنك ، وليس قائد إنقلاب عسكرى
- إنقلاب شعب عظيم أيَّده جيش عظيم
- الأخوان المسلمين وحرب الشائعات


المزيد.....




- اعمارة يجتمع بنظرائه الأفارقة بالحسيمة
- بايتاس قيادي الحمامة يقصف العمراني.. والعثماني يدعو الى الته ...
- #ملحوظات_لغزيوي: اللعب بالحريك !
- -الرسم على الجسد-...فنانة كورية تخطف الأضواء بأعمالها الفنية ...
- مهرجان المسرح الأوروبي سيشهد دورته الأولى بلبنان
- نمر يصاب بنوبة صرع أثناء عرض السيرك في روسيا! (فيديو)
- السبسي يعلن نهاية خمس سنوات من التحالف مع -حركة النهضة-
- بوريطة يشارك في اجتماع ترأسه الرئيس ترامب حول مكافحة المخدرا ...
- بوريطة يلتقي عددا من المسؤولين بنيويورك
- عمر روبير هاملتون يفوز بجائزة الأدب العربي لعام 2018، عن روا ...


المزيد.....

- مع قيس الزبيدي : عودة إلى السينما البديلة / جواد بشارة
- النكتة الجنسية والأنساق الثقافية: فضح المستور و انتهاك المحظ ... / أحمد محمد زغب
- أغانٍ إلى حفيدتي الملكة مارجو الديوان / أفنان القاسم
- رواية عروس البحر والشياطين / إيمى الأشقر
- -كولاج- المطربة والرقيب: مشاهد وروايات / أحمد جرادات
- اعترافات أهل القمة / ملهم الملائكة
- رجل مشحون بالندم / محمد عبيدو
- موطئ حلم / صلاح حمه أمين
- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صفوت سابا - اللَّيْلُ فى بَلْدَتِى