أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - المستنير الحازمي - ناقة هربانة تضيع على -ناسا -و -ايسا - والعالم ..أعظم اكتشاف علمي في الكون !!














المزيد.....

ناقة هربانة تضيع على -ناسا -و -ايسا - والعالم ..أعظم اكتشاف علمي في الكون !!


المستنير الحازمي

الحوار المتمدن-العدد: 5909 - 2018 / 6 / 20 - 12:37
المحور: كتابات ساخرة
    


ناقة لم يشأ صاحبها المسكين "عمران بن حصين " أن يحكم وثاقها ويشد رباطها ..ناقة شاءت أن تضيع على العالم فرصة أعظم اكتشاف علمي عالمي ..هذه الناقة الهربانة هي اليوم متهمة بأن أضاعت على العالم ذلك الاكتشاف العلمي الكوني الذي لو حدث لما احتاج العالم الي غزو الفضاء وارسال مكوكات الفضاء وأقمار ومسبار وانشاء تلسكوبات ومراصد فلكية ..واختراع نظريات وفرضيات ..وإجراء الابحاث العلمية ..
ولأختصر على العلم رحلة عناء وبحث طويل ..
يا لها من ناقة .. ناقة ما كان أحد سيظن أن سيكون لهروبها كل هذه التبعات العلمية الفادحة على العلم في القديم والحديث !!
لو أنه لم يقرأ كل العت والعجين الذي أمتلئت به صحائف قصص بدأ الخلق في الإسلام .. منذ أن قرر الخالق والعظيم وهو منسدح منبطح تائه يتيه في الظلمة و العماء ..عماء الكون والعالم والفضاء ..والجلوس على الماء
فعن "عن ابي رَزين، قال : قلتُ : يا رسولَ اللهِ ! أين كان ربُّنا قبل أن يخلق خلقَه ؟ ! قال : كان في عماءٍ ؛ ما تحته هواءٌ، وما فوقه هواءٌ، وخلق عرشَه على الماءِ ."
فبعد أن خلق الله عرشة " قبل سبعة ألف سنة " لا أحد يعرف بالتحديد ماذا بعد ذلك خلق ..ماذا خلق في يوم السبت أم ماذا خلق في يوم الأحد أم ماذا كان في يوم الاثنين .. هل أبتدأ بخلق السموات أم بخلق الأرض .. وأيهما كان أولا !!
وهل كانت في يومين أم أربعة أم ستة أيام !!
.. وحيرة وضياع واستفهامات كثيرة كلها حدثت بسبب هروب هذه الناقة ..فيالها من ناقة
عن أبي هريرة : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أخذ بيدي فقال : يا أبا هريرة إن الله خلق السماوات والأرضين ، وما بينهما في ستة أيام ، ثم استوى على العرش يوم السابع ،
" عن أبي هريرة قال : أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم بيدي فقال : خلق الله التربة يوم السبت ، وخلق الجبال فيها يوم الأحد ، وخلق الشجر فيها يوم الاثنين ، وخلق المكروه يوم الثلاثاء ، وخلق النور يوم الأربعاء ، وبث فيها الدواب يوم الخميس ، وخلق آدم بعد العصر يوم الجمعة آخر الخلق في آخر ساعة من ساعات الجمعة فيما بين العصر إلى الليل .
أما الحديث الذي أحدث كل هذا الصخب وكل هذا الاشكال فهو حديث عن عمران بن حصين قال : دخلت على النبي صلى الله عليه وسلم ، وعقلت ناقتي بالباب ، فأتاه ناس من بني تميم ، فقال : " اقبلوا البشرى يا بني تميم " قالوا : قد بشرتنا فأعطنا مرتين ، ثم دخل عليه ناس من اليمن فقال : " اقبلوا البشرى يا أهل اليمن إذ لم يقبلها بنو تميم " قالوا : قد قبلنا يا رسول الله ، قالوا : جئناك نسألك عن هذا الأمر قال : " كان الله ولم يكن شيء غيره ، وكان عرشه على الماء ، وكتب في الذكر كل شيء ، وخلق السماوات والأرض " فنادى مناد : ذهبت ناقتك يا ابن الحصين . فانطلقت فإذا هي يقطع دونها السراب ، فوالله لوددت أني كنت تركتها .
يا لها من ناقة اضاعت على البشرية العلم الكثير وانهاء جدل عقيم حول أول الخلق وثانية وثالثة !!
وماذا كان أول الأمر !!
أريتم فداحة وعظم ما حدث .. بسبب هروب هذه الناقة .. فاذا كنت تريد أن تكون محض خير على البشرية مرة أخرى فاربط ناقتك جيدا وشد وثاقها قبل أن تدخل وتسأل وتجرى أبحاثك العلمية .. و قبل أن نحتار مثلما الله وخلقه قد احتار " إن الله كان عرشه على الماء ، ولم يخلق شيئا مما خلق قبل الماء فلما أراد أن يخلق الخلق أخرج من الماء دخانا فارتفع فوق الماء فسما عليه فسماه سماء ، ثم أيبس الماء فجعله أرضا واحدة ، ثم فتقها فجعل سبع أرضين في يومين : الأحد والاثنين وخلق الأرض على حوت وهو النون. والحوت في الماء ، والماء على صفاة ، والصفاة على ظهر ملك ، والملك على صخرة ، والصخرة في الريح وهي الصخرة التي ذكر لقمان ليست في السماء ولا في الأرض فتحرك الحوت فاضطرب فتزلزلت الأرض فأرسى عليها الجبال فقرت . وخلق الله يوم الثلاثاء الجبال وما فيهن من المنافع ، وخلق يوم الأربعاء الشجر والماء والمدائن والعمران والخراب ، وفتق السماء وكانت رتقا فجعلها سبع سماوات في يومين : الخميس والجمعة وإنما سمي يوم الجمعة لأنه جمع فيه خلق السماوات والأرض ، وأوحى في كل سماء أمرها ، ثم قال : خلق في كل سماء خلقها من الملائكة والبحار وجبال البرد ، وما لا يعلمه غيره ، ثم زين السماء بالكواكب فجعلها زينة وحفظا تحفظ من الشياطين ، فلما فرغ من خلق ما أحب استوى على العرش .
أريت ما أهو أعجب وأغرب من دين الإسلام الذي يدعي أصحابه الاعجاز والتعجيز في العلم والكونيات و الاسبقية في كل ما هو عظيم واستثنائي في هذا الكون .

* كاتب من السعودية
ومؤسس موقع شهداء الحقوق والحريات "مرصدكم "





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,388,988,601
- حضارة الكفرة والزنادقة لا حضارة العرب و المستعربة
- نبوءات محمد المهلكة وكيف دمر نبي الإسلام أمته نبوءات الجهل و ...
- نبوءات محمد المهلكة وكيف دمر نبي الإسلام أمته !! نبوءات المس ...
- نبوءات نبي الإسلام المهلكة وكيف دمر محمد أمته وشعبه ..نبوءات ...
- نبوءات محمد نبي الإسلام المهلكة وكيف دمر امته ..واعلن الحرب ...
- نبوءات محمد المهلكة وكيف دمر أمة الإسلام !! نبوءات الدعارة و ...
- نبوءات محمد المهلكة وكيف دمر نبي الإسلام أمته وشعبه ! أحاديث ...
- نبوءات نبي الإسلام المهلكة وكيف دمر محمد أمته ! نبوءات الفتن ...
- نبوءات محمد المهلكة وكيف دمر نبي الإسلام أمته وشعبه
- قطر تدفع ضريبة دعم الإسلام ..ومن دعم دين الإسلام إلا وأكله ا ...
- الإله العظيم ..لماذا اختار أن يكون ملك جمال الكون رجلا لا إم ...
- إن مات شيخ الإرهاب فأن للإرهاب دين لا يموت
- الله القادر ..ليس على كل شيء قادر
- النبي محمد الصادق الأمين يخون ويسرق ..فكيف لا تريدون من أمته ...
- عاجل الملأ الأعلي يجتمع وينعقد
- خناقات ومشاكل الأنبياء العائلية
- عندما يعني الحب للنبي محمد الفشخ و النكاح
- لو كنت شيعيًا.. لأحببت السيدة عائشة !!
- اضحك مع الشمس في الإسلام !!
- الإسلام والسيف.. قصة شهداء حرية الرأي والتعبير في الإسلام


المزيد.....




- وفاة مرسي -رئيس الإخوان- : مرثية لموت سابق !
- يتيم يتباحث مع عدد من الوزراء المشاركين في مؤتمر العمل الدول ...
- بيلا حديد تعتذر عن صورة أثارت جدلا في السعودية والإمارات
- فنان كويتي يهاجم وزير الصحة في بلاده
- مزاد في باريس يطرح للبيع المسدس الذي انتحر به فان غوخ
- ضمير المسرح المصرى
- فنانون ومثقفون ينعون مرسي من مصر وخارجها
- أفلام تكتسح شبابيك التذاكر في دور السينما
- عمر هلال يكشف زيف -دور المراقب- الذي تدعيه الجزائر في قضية ا ...
- خروشوف وذوبان الجليد ومسابقة تشايكوفسكي الأولى (صور+فيديو)


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - المستنير الحازمي - ناقة هربانة تضيع على -ناسا -و -ايسا - والعالم ..أعظم اكتشاف علمي في الكون !!