أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صالح جبار خلفاوي - سيد منيهل














المزيد.....

سيد منيهل


صالح جبار خلفاوي
الحوار المتمدن-العدد: 5909 - 2018 / 6 / 20 - 07:33
المحور: الادب والفن
    





قضيت الفترة الأخيرة من خدمتي العسكرية في مقر الفيلق الرابع الذي يقع على الطريق بين مدسنتي العمارة وقضاء الميمونة ..
الأجواء العسكرية الصارمة والرقابة المقيتة لم تمنعنَِ من التقرب من السياج الخارجي للمعسكر .. كنت اشاهد السيارات التي تقل أهالي الأرياف المحيطة بالثكنة العسكرية .. على طول امتداد الطريق الإسفلتي الذي يبعد مائة متر عن المكان الذي اتخذته موضعا للتنفيس عما كنت أعانيه ..
في الطرف الشمالي الغربي يقع ثمة مرقد صغير مطلي باللون الاخضر الداكن .. يبتعد عن الطريق بمسافة تمتد عبر ممر ترابي وحوله اجمات صغيرة .. وترتفع على البناية الصغيرة للمرقد رايات ملونة وبقع حناء تلطخ مدخله ..
اصبح هذا المكان سلوني في الفضاء المقفر الذي أحيا به ..أحسست ان هناك رابط يشدني الى عالمه المسكون بالهدوء والوداعة .. طمأنينة من نوع مريح ..
حينما أغادر المعسكر للتمتع بإجازتي .. أخر من القي عليه نظرة الوداع هو قبر سيد منيهل ولافتته البيضاء الى كساها الصدأ ..
مضت السنون .. والتقيت بالشاعر والروائي جابر محمد جابر ليهديني روايته الرائعة سلالم الصحو التي يذكر في صفحتها 111 نسب السيد منيهيل الذي يصل إلى الإمام علي بن ابي طالب ..
لا ادري ما ينتابني حين اسمع بهذا الاسم الجليل .. لكنه روى لي احدى حكايته مع السيد منيهل .. حين اشترى ثلاث دجاجات جعل الأولى من حصة ولده البكر زيدون والثانية من حصته والدجاجة الثالثة وكانت مريضة من حصة السيد ..
يقول :
ما أدهشني ان دجاجاتنا تقزمت والتي سميت باسم سيد منيهيل وكنا نظن انها مريضة وسوف تذبح .. صار حجمها كبيرا ومذهلا
وكذا يخبرنا في روايته في الصفحة 110 (عمد ضابط استخبارات الفيلق الرابع الى ان يشرف بنفسه على هدم المقام واختار شفلا جديدا مدولبا ... وقاده بنفسه أمام عدد كبير من الضباط والجنود وما ان تقدم واقترب لمسافة عشرة أمتار حتى قفل هاربا عائدا بشفله ملاتبكا .. مرددا بصوت مسموع ( هذا صدك سيد ..)
السلام عليك سيدي المبجل





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,844,696,456
- لقاء عبده حقي لموقع الكتاب المغاربة مع الكاتب صالح جبار خلفا ...
- عبد الرحمن
- صلح الامام الحسن ومعاوية قراءة معاصرة
- شذرات
- القاضي حسين الموسوي ومذابح الارمن
- الامام الحسين ويزيد بن معاوية قراءة معاصرة
- خديجة بوغودوم
- نصوص
- امكنة
- الموشور
- درس خصوصي
- استمارة الروائي
- أي زاوية
- قراءة في رواية توما هوك
- مستوعب المراسي
- رواية توما هوك
- السيرة الذاتية للروائي صالح جبار خلفاوي
- البحث عن ملاذ
- نصف فم
- الشعرة


المزيد.....




- شرطيون مغاربة في باريس للتعرف على هويات قاصرين
- منشد الفاتحة المصري على ألحان الموسيقى يرد على منتقديه
- الشعر في الاحتجاجات العراقية يسجّل وقائع الفقر والعنف
- رحيل احمد مطلوب... الشاعر والعاشق ورئيس المجمع العلمي العراق ...
- الإمبراطورية العثمانية... ستة قرون في أقاليم تجاوزت 3 قارات ...
- صدور رواية -طلب صداقة- للكاتب محمد عبد الحكم
- تسعة ممثلين رفضوا أدوارا مهمة في أفلام بارزة
- صدر حديثًا ترجمة كتاب بعنوان -لاثاريللو دى تورمس-
- قريبا في الأسواق… أعمال فنية جديدة لتركي آل الشيخ مع فنانة م ...
- جون أفريك تستبعد العفو الملكي على معتقلي أحداث الحسيمة


المزيد.....

- تنمية المجتمع من خلال مسرح الهناجر / د. هويدا صالح
- عناقيد الأدب: أنثولوجيا الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- هل مات بريخت ؟ / مروة التجاني
- دراسات يسيرة في رحاب السيرة / دكتور السيد إبراهيم أحمد
- رواية بهار / عامر حميو
- رواية رمال حارة جدا / عامر حميو
- الشك المنهجي لدى فلاسفة اليونان / عامر عبد زيد
- من القصص الإنسانية / نادية خلوف
- قصاصات / خلدون النبواني
- في المنهجيات الحديثة لنقد الشعر.. اهتزاز العقلنة / عبد الكريم راضي جعفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صالح جبار خلفاوي - سيد منيهل