أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جمشيد ابراهيم - كوارث الشرق الاوسط














المزيد.....

كوارث الشرق الاوسط


جمشيد ابراهيم
الحوار المتمدن-العدد: 5908 - 2018 / 6 / 19 - 13:52
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كوارث الشرق الاوسط
الذي يراقب منطقة الشرق الاوسط يكتشف بسرعة بانها لم تتمتع بالاستقرار او بالاحرى تجد نفسها في حالة حرب مستمرة و المستقبل اسوء بكثير ان لم نقل انها اي المنطقة في طريقها الى كوارث مختلفة:

اولا سيطرة العرب و الترك و الفرس بعقليتها القومية و الدينية الاسلامية المتعصبة و ثقافتها المتخلفة و عدم احترام الاخر و حقوق الانسان و تفشي الفساد الاخطبوطي لا تبشر باستقرار الا بعد زلزال هائل و تدميرها كليا و هذا يعني كارثة اجتماعية ثقافية دينية.

ثانيا ليست لهذه الدول تحالفات و صداقات مع بعضها لانها عدائية متطرفة لذا تتحالف فقط مع منظمات (ارهابية) فمثلا تتحالف ايران مع منظمات شيعية او ذات ميول شيعية كحزب الله و الحوثيين و غيرها كما تحالفت الدول الاخرى مع منظمات ارهابية اخرى مثل داعش و القاعدة و هذا يعني بان المنطقة لا تفرغ من هذه المنظمات لان الدول نفسها ارهابية غير اخلاقية من اساسها و هذا يعني كارثة حربية مستمرة.

ثالثا الاعتماد الكلي على النفط في العيش كدول مستهلكة رغم انها تعرف بان هذا المورد لا يستمر الى الابد بل في طريقه الى الزوال اضافة الى مشاكل تلوث البيئة و المحاولات العلمية لايجاد مصادر اخرى انظف و ارخص و اذا ابتعدت الدول التي تعتمد على مشتقات النفط فعندها تفرغ هذه الدول من الطاقة البشرية ايضا و هذا يعني كارثة بشرية على المستوى العالمي.

رابعا مشكلة المصادر المائية و صعوبة التخلص من ملح المياه المالحة و هذا يعني كارثة زراعية و تصحر اجزاء كبيرة و حروب السيطرة عليها في المستقبل القريب.

خامسا مشكلة تلوث البيئة و تصريف الزبالة تحول او حولت المنطقة الى مزبلة و هذه كارثة بيئية مدمرة.
هل من مزيد؟
www.jamshid-ibrahim.net





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,911,643,554
- كيف تحكم على القرارات؟
- الطبخ و السياسة
- العلاقة بين المصر و الغجر
- شمعنى اسمك مش عبدو؟
- ثقافة اللاء قبل النعم
- من الرمضان الى الهوسة
- اصل دجلة و الفرات
- اصل كلمة النهر
- يرسم القرآن صورة الانسان 2
- يرسم القرآن صورة الانسان
- اصل كلمة الجن
- حرية و سجن الافكار
- الانشغال بالماركسية في 2018
- تحول الاسلام الى خدعة ثانية
- حروب العواذل
- الحمام من المهنة الى الغرفة
- غرابة ليس
- تجاوز الحدود
- سركيس الارمني و كمپ ارمن في بغداد
- لاني انا السبب


المزيد.....




- انترناسيونالي يحرز هدفين قرب النهاية ليهزم توتنهام 2-1
- شاهد آخر سيارات فيراري وخطة لطرح 15 طرازا جديدا
- فعلها ميسي.. فوز برشلونة على أيندوفن ب 4-0 ثلاثة منها لعبقر ...
- ماذا قال ترامب عن إسقاط الطائرة الروسية ؟
- فيراري تخطط لطرح 15 طرازا جديدا
- 7 أرقام لميسي في ليلة اكتساح آيندهوفن
- إنجاز جديد للقديس كاسياس
- استشهاد شاب مقدسي بنيران الاحتلال
- -أنصار الله- تصد زحفا للتحالف شرق جبل النار
- سعودية تتصدر قائمة السيدات الأكثر تأثيرا في الشرق الأوسط


المزيد.....

- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت
- سجالات فكرية / بير رستم
- مجلة رؤيا / مجموعة من المثقفين العرب
- أمريكا: من الاستثنائية إلى العدمية – بانكاج ميشرا / سليمان الصوينع
- مختصر تاريخ اليونان القديم / عبدالجواد سيد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جمشيد ابراهيم - كوارث الشرق الاوسط