أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاله ابوليل - هل تسمح بدخول المؤلفة للنص !














المزيد.....

هل تسمح بدخول المؤلفة للنص !


هاله ابوليل

الحوار المتمدن-العدد: 5908 - 2018 / 6 / 19 - 12:20
المحور: الادب والفن
    


أجدني أغرق في سخافة هذه الترهات الوجودية بإحتمالية صفرية في إنبثاق الحياة الجميلة التي تنتظرك في كل صباح من العدم .
عن أي شيء جديد تتكلمون!
وأي حياة جميلة تنتظرون !
الحياة ليست سوى عبارة عن تكرار يومي رتيب و ممل و يفضي للضجر . إنها نسخة معادة من إجترار الأمل الذي لا يأتي و تظل في حالة إنتظاره لسنوات ,حتى يأتي الأجل , فتدفن أنت والأمل في قبر واحد و تقرأ على أرواحكم الطيبة تراتيل الصبر و الغفران و أدعية الموتى المخلصين .
2
( إعتذر لدخولي في الرواية , ( هذا صوت المؤلفة )
ولكن أجدني أقول كما فولتير يوما "لو لم يكن هناك إله لإبتدعناه "
نحتاج إلى آله لكي نقود القطيع البشري من الغوغاء إلى آله عظيم يخشونه .
و لقافلة الحمير الموجودة بيننا أن تخشى من قوة عظيمة, فنضمن أن لا يخدعنا الصديق ولا تلعب من وراء ظهورنا الزوجات ولا يسرقنا الخادم , فيما لوغفت عينانا .

ترتشف جرعة من قهوتها التي تحملها دائما و تتسكع بها وهي تمشي.
أن قوة وجود الرب تحميني من اجل مصالحي أولا , وهذا يكفي لأنام مستريحا بلا قلق ولا خوف و لا أخشى بأن ترشقني سهام الغدر والخديعة من وراء ظهري !
أرايت مزايا وجود الرب يا علي !




3
هكذا دخلت و هكذا خرجت ,وكأنها في بيتها ! يالها من سيدة جميلة , لافتة للنظر ,مثيرة للإهتمام ,ولكن هل حقا مسموح لها أن تقفز في كل لحظة لكي تدلي بدلوها في مسائلنا وثم تخرج كما تدخل بلا إستئذان .

من أنت لكي إستأذنك , أنت مجرد بطل خلقته هنا لكي أضع على لسانه ما أريد , هل تفهم ! هذا خطأي , ما كان لي أن أعتذر على إقتحامي لبيتي , عجبا ,
هل يستأذن صاحب البيت عند دخوله لبيته !

نعم إنه يفهم الآن - هكذا دخل والدي بيننا , لفك الشجار , وهمس بأذني إنها عصبية ! ثم غمز لها ,

" طبعا الجميلات تفتح لهن كل الطرق المغلقة وغير المغلقة
وخاصة الكاتبات المشاغبات
, فكف عن ذلك الهجوم , يا هذا , كان ذلك , هذا صوت أبي - الذي لاحق طلة المؤلفة من الشباك و رآها وهي تقطع الشارع قفزا و ركضا مثل الصبيان .
قائلا بمرارة من فاته حب إمرأة تشبهها
: يا لها من صاروخ !
صاروخ جوّ- جوّ





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,284,174,121
- أي حزن يبعث المطر !
- جمعة الكوشوك والثقب
- لعبة تصحيح الأخطاء الإملائية والمعنى الضائع
- مسيرة العودة – الكبرى في يوم الأرض
- فيلم الأوسكار -The shape of water- والفلسطينيون الذين عذبوا ...
- ‏ كل عام وأنت بخير أيتها الإمراة البائسة
- الهولوكوست الفلسطيني والأونروا مقابل الهلوكوست الصهيوني والت ...
- الهلوكوست - تراجيديا القضية الأبدية والإبتزاز السياسي 2
- هرولة التطبيع بالإتكاء على الهولوكوست ( المحرقة ) الجزء الأو ...
- نصف ساعة من المشي
- إحذف تغريدتك قبل أن يسرقها الذباب الإلكتروني
- حكومات البطة الهادئة والتمساح
- حركة - إحتلوا البيت الأبيض- من أجل حقوق الإنسان
- ناب كافكا -الحلقة الثانية عشر والثالثة عشر
- ناب كافكا -حلقة 9 وحلقة 10
- ناب كافكا المصاب
- الجميلة والخلع
- صوفي لورين - صديقتي
- ناب كافكا المخلوع حلقة 6
- يوميات ناب كافكا وملجأ العامرية


المزيد.....




- رأي - عبد الصمد بلكبير: الصور الحزينة المحزنة !
- بعيداً عن فعاليات جائزة المعلم العالمية.. ما الذي فعله هذا ا ...
- ناصر بوريطة يجري مباحثات بمراكش مع نائبة الأمين العام للأمم ...
- 31 مارس أخر موعد للترشح لكتاب القصة العربية حول العالم
- فيلم -نحن- يحقق 70 مليون عائدات في عطلة نهاية الأسبوع الأولى ...
- مهرجان? ?تطوان? ?لسينما? ?البحر? ?الأبيض? ?المتوسط? ?يحتفي? ...
- وزير? ?الثقافة? ?المغربي?: ?قانون? ?الصناعة? ?السينمائية? ?ف ...
- شيرين عبد الوهاب تخرج عن -صمتها الإلكتروني-
- بنشماس من مكناس: - نخشى معاول الهدم من الداخل و على الحزب أن ...
- ندوة شعرية عن ديوان -حضن الريح- للشاعر الكبير محمد السخاوي


المزيد.....

- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر
- المسرح الشعبي في الوطن العربي / فاضل خليل
- مدين للصدفة / جمال الموساوي
- جينوم الشعر العمودي و الحر / مصطفى عليوي كاظم
- الرواية العربية و تداخل الأجناس الأدبية / حسن ابراهيمي
- رواية -عواصم السماء- / عادل صوما
- أفول الماهية الكبرى / السعيد عبدالغني
- مدينة بلا إله / صادق العلي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاله ابوليل - هل تسمح بدخول المؤلفة للنص !