أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حلوة زحايكة - سوالف حريم - الحمد لله














المزيد.....

سوالف حريم - الحمد لله


حلوة زحايكة
الحوار المتمدن-العدد: 5908 - 2018 / 6 / 19 - 09:09
المحور: كتابات ساخرة
    


في الواقع أنا سعيدة ومبسوطة من "الفيفا" لأنه لا يوجد في الأولومبياد مسابقة للفروسية، وسبب سعادتي هو خوفي على سمعة الخيول العربية الأصيلة، فلو كانت هناك بطولة للفروسية لكانت فضيحتنا نحن العرب "بجلاجل وأجراس"، فمن يقتنون الخيول العربيّة يقتنونها للزّينة والفخفخة، حتى أنّني رأيت ذات يوم على التلفاز أحد "الهتّيفة" يفاخر بأنّ لسيدّة ثمانية آلاف فرس أصيلة، ينقلها بالطائرات في الصّيف ألى ألمانيا؛ لأنها لا تحتمل حرارة طقس الصحاري! ومما يلفت الانتباه في سباقات الخيول التي تقيمها دول عربية، أنّ الفرسان الذين يمتطون خيول السباقات غالبيتهم من أوروبا، وهم رياضيون نحيفو الأجسام، في حين أن من يمتطون الابل في سباقتها "رموت" أي رجل آلي صغير الجسم؛ كي لا يثقل على الناقة أو البعير المتسابق.
وتساءلت كثيرا عن سبب عدم وجود "خيّالة" من العرب! مع معرفتي المسبقة أنه لم يعد عندنا من يسرجون على الخيل، تماماً مثلما لم يعد عندنا من يجالسون الكتاب، إلا من رحم ربي، فهل خيبنا نحن عرب القرن الحادي والعشرين ظنّ جدّنا المتنبي عندما قال قبل أكثر من ألف سنة:
أعزّ مكان في الدّنى سرج سابح...وخير جليس في الزمان كتاب.
19 -6-2018





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,060,624,686
- سوالف حريم - يغتالون الأزهار
- سوالف حريم - حزيران الخيبات
- سوالف حريم - من يحمي أسرانا
- سوالف حريم - يا لطيف
- سوالف حريم - إن مت ظمآنا
- سوالف حريم - وخير جليس في الزمان
- سوالف حريم - يا ويلهم من عذاب جهنّم
- سوالف حريم - قلبي على ولدي
- سوالف حريم - وتعاونوا على البرّ والتّقوى
- سوالف حريم - وبالوالدين إحسانا
- سوالف حريم - طوبى لمن يجعل عجوزا حزينا يضحك
- سوالف حريم - الجزاء من جنس العمل
- سوالف حريم - في بيت الرحمة
- سوالف حريم - أمنية فدوى طوقان
- سوالف حريم - خداع الذات
- سوالف حريم - محيوبتي السمرا
- سوالف حريم - مسكين يا أبو منقار
- سوالف حريم - يحدث في أكناف بيت المقدس
- سوالف حريم - بالعلالي يا ماكلين اللوز
- سوالف حريم - السقوط إلى الهاوية


المزيد.....




- النجمة المعتزلة أمل حجازي تطلق أنشودة بعيد المولد النبوي (في ...
- فنان بنى في فلسطين فندقا يطل على أبشع منظر في العالم
- خبر كـ -الصاعقة- عن حياة روبرت دي نيرو الزوجية!
- في -مدينة الخطايا-..الكشف عن فسيفساء -ليدوس والبجعة- بعد 200 ...
- أكبر حزب معارض بتركيا يفصل قيادي بارز بعد دعوته لرفع الأذان ...
- تأجيل جديد للحسم في قانون الأمازيغية والمجلس الوطني للغات وا ...
- تركيا: بيان ترامب حول خاشقجي كوميدي وهل -CIA- لا تعلم من أمر ...
- الأدب الروسي يدخل المنهاج الدراسي في سوريا
- الأزمات تحاصر مهرجان القاهرة السينمائي في احتفاله الـ40.. وأ ...
- الإعلان الرسمي للفيلم المنتظر -Aquaman- يخرج إلى النور!


المزيد.....

- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم
- التكوين المغترب الفاشل / فري دوم ايزابل
- رواية ساخرة عن التأقبط في مصر بعنوان - البابا / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع
- رواية ساخرة عن التأسلم بعنوان - ناس أسمهان عزيز السريين / الصحفي الراحل في جريدة البديل اليسارية المصرية/ محمد ربيع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حلوة زحايكة - سوالف حريم - الحمد لله