أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - احمد صالح سلوم - ولاية الفقية في نظام انتخابي ديموقراطي وولاية السي أي ايه في محميات الارهاب لال ثاني وسعود ونهيان..














المزيد.....

ولاية الفقية في نظام انتخابي ديموقراطي وولاية السي أي ايه في محميات الارهاب لال ثاني وسعود ونهيان..


احمد صالح سلوم

الحوار المتمدن-العدد: 5901 - 2018 / 6 / 12 - 21:02
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


ولاية الفقية نظام ايراني وليس عراقي ولدى الشعب الايراني انتخابات افضل بكثير مما هي لدى العراق حيث انها خاضعة في العراق لبنود وتفاصيل وحيثيات وضعها المحتل الفاشي الامريكي وهي انتخابات ضد شعبه وارادته ومستقبله ولا تكرس الا نظام فاسد عبودي منحط..ايران بافعالها حيث تدافع عن نفسها ضد العدو الامريكي من المفترض ان نجد صيغة للتقاطع معها فليس هناك اكثر من العراق وسوريا والعرب تضرروا من العدو الامريكي الصهيوني السعودي القطري الكويتي الاماراتي فهو يشن حروبه في كل مكان ويبيد كل شيء من اجل وكالة استعمارية منحه اياه الامريكي الغير قادر بنيويا اليوم على خوض حروب فيخوضها بالمرتزقة والعملاء الخليجيين المهزومين..في سوريا حيث قاتلت ايران لايوجد نظام ولي الفقية ولا اعتقد ان الايرانيين اغبياء لهذه الدرجة كي يفرضوا نظامهم السياسي فهم ساسة اذكياء ويدرسون المتاح لذا على شعوب العراق وسورية ان تتقاطع مع ايران وكل له نظام سياسي ولو ان النظام السياسي العراقي فاسد وعميل للامريكان وبسورية يحتاج الى شفافية تقترب من ايران ولكن تبتعد عنها بالمحتوى الاسلامي فهذه مشكلة اي المفترض ان تكون ايران والعراق وسورية بفكر شيوعي حتى يمكن اعتبارهما من القوى الصاعدة..ايران لا تقارن بالولايات المتحدة هي نسبة واحد من مئة وربما من الف ولكن الفرق ان ايران جار ولها الحق بالدفاع عن مصالحها فان الولايات المتحدة هي على بعد الاف الاف الاميال وقوة همجية استعمارية لاحق لها بالتواجد في العراق ولو حتى بسفارة فكيف وهي بأكبر قواعدها الارهابية العسكرية في العالم التي اسمها سفارة امريكية في المنطقة الخضراء



يا اخي لا وجود لعبارة الدين ليس السبب لان لاعلاقة للدين بأي قاعدة تفسيرية اي لا وجود له اصلا كشيء مستقل بذاته..اي تورد عبارة بالنسبة للمنهج المادي التاريخي عبارة غير تاريخية عجيبة..اي انك تقدم عبارة غير علمية منفصلة عن الواقع ..الدين هو صناعة البشر ويحمل وعي الطبقات الاجتماعية المتصارعة..ربما انت طيب تعتبر الدين وعيك ولكن ابحث عن الدين عند المرتزق في قناة الجزيرة او عند مفتي السلطة او حتى عند البقال او حتى في الشارع ستجد اشكال مختلفة لهذا الدين وهذا منطقي لأن لكل مصالحه..فلا يوجد شيء تحفة اسمه الدين بعيدا عن الوعي المجتمعي



واحنا رفيقة ثناء واقصد الشعب الفلسطيني شو حققنا صفر على الشمال بل بالعكس ان اغلبية الشعب الذي تمثله حماس الارهاب والخيانة وفتح التنسيق الخياني مع المحتل كل ما قاما به هو تكريس الاحتلال وتوسيعه وتعميقه اي اننا شعب غبي لأننا لانعرف الصديق من العدو ..بامكانك ان تزيحي شوية شيوعيين فلسطينيين جذرين من الشعب الفلسطيني وتسبي زي ما بدك .. ان من تقوده حماس وفتح التابعين للريال القطري السعودي الاماراتي الصهيوني لن يحرر شبرا فلم يعرف التاريخ ان اليمين بكل الوانه حرر بلدا..فهذا الشعب هو من صدر الخائن عبدالله عزام ليقاتل الروس مع ان الصهاينة قربه وهو من صدر الخائن خالد مشعل وهنية ليطعنوا بظهر الشعب السوري الذي اوصل اليهم حتى غزة صواريخ سورية صناعة الجيش السوري الذي غدروا به ايضا وهذا الشعب هو الذي يطعن بظهرنا من القريب قبل البعيد عندما نجاهر بوعينا الشيوعي وانه خيارنا الوحيد كشعب وان ال ثاني وسعود ونهيان وصباح واردوغان هم الاعداء مع الصهاينة..قلة هم الشيوعيين الفلسطينيين لهذا لا اعتقد ان هذا الشعب البائس بوعيه اليميني الاسلامي العميل للسي اي ايه انه سيحرر شبرا رغم تضحيات الناس البسطاء..هناك شعوب انتحرت عبر التاريخ لانها التهت بالسفاسف كالدين و نسيت التحديات الجدية ..والشعب الفلسطيني والعربي والمسلمين هم من هذه الشعوب التي انتحرت الاا اذا استثنينا البعض في سورية والعراق واليمن ولبنان وايران والشيوعيين الفلسطينين او العرب ممن يقاوم جيوش السي اي ايه الاسلامية الوهابية الاخوانجية الصهيونية



جرائم الحرب والجرائم ضد الانسانية التي تقترفها محمية الامارات الصهيونية بقيادة المنيك محمد بن زايد في اليمن ينبغي ان لايفلت من يقوم بها من القصاص واولهم محمد بن زايد وحاكم دبي وكل عصابات المرتزقة المجرمين الذين يسيرون تحت صرامي المحتل الاماراتي..جرائم التعذيب الاماراتي باتت موثقة والجرائم التي تستهدف ميناء الحديدة يغذي الشعب اليمني يدل على ان مجرمي الامارات ينبغي اعتقالهم والقصاص منهم بلا رحمة



عندما يحاول احدهم ان يقنعك بالجنة بقول لك حوريات ومضاجعة سبعين سنة هاي فهمنا انها كرخانة يضيف ان هناك سمن وعسل ولبن بلدي.. طيب العسل البيولوجي واللبن البيولوجي ومشتقاته يا دوب اقرب عليهم في المطبخ يعني افضل الحمص والفلافل والمتبلة والمجدرة والملوخية فشو بدي بانهار من العسل بتفهم ان من يدعوك لهذا عايش بصحرا ما شايف لا عسل ولا لبن..بتحاول ان تفهم ان ما في شي غير الكرخانة وانهار الأكل ما بتصل لأي شي بيهمك ما بجيبلك سيرة سيمفونية ضوء القمر لبيتهوفن ولا اغاني فيروز ولا سيلين ديون ولا دواويين شعر للشيرازي او احمد صالح سلوم ولا لنزار قباني او محمود درويش او اراغون وايلوار ولا رواية معطف.. غوغل..وشغلات كثيرة مهمة لا ترد في ذهن شيوخ الدعارة والبطن وبول البعير ..معقول حدا يفجر حاله عنشان كرخانة وبطنه هههههههههه
..........................................
لييج – بلجيكا
حزيران جوان 2018
.........................................





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,358,152,325
- هل يعرف المسلمون انهم مجرد وهم لا وجود له بالواقع ؟..محاولة ...
- وفاء سلطان والعريفي والقرني والسديسي وافيخاي درعي والقرضاوي ...
- وفاء سلطان والقرضاوي وجهان لعملة أمريكية استشراقية استعمارية ...
- ماذا يجري في الاردن؟
- قصائد : ترددات .. عبادات .. تفاعل .. ابعاد .. مجاز .. ينبوع ...
- زراعة الورد الجوري
- من هو الاله الذي يحكم الاسلام واليهودية والمسيحية اليوم بلا ...
- فقاعة اردوغان وانهيار ليرته واوهام قسد بعمالتها للاحتلال الا ...
- ثقافة الموت والإرهاب السعودية القطرية التي ترعاها واشنطن تضر ...
- قصائد : لغز .. لقاء .. نزهة .. اكتشاف .. محور .. تعبير .. نه ...
- كيف يروي الاستعمار تاريخنا..الشيطان والنأي بالنفس..تعليق على ...
- تصفية اسرائيل هل هو احتمال وارد؟
- في ظلال المليون السابع من الزوار
- قصائد : نسخ .. نشاز .. حبل .. ارتياب .. عقدة .. نوتة .. عشق ...
- البيئة الدمشقية ام البيئة التركية العثمانية الاسلامية العبود ...
- مقولا عنصرية اسلامية لتدمير العقل ونظرة الناس تجاه انفسهم
- قصائد : سعة .. تشابه .. ثغر .. نهم .. طيبة .. تسرع .. اجتماع ...
- قصائد : عنفوان .. بصمة .. غربة .. استواء .. خزعبلات .. تزامن ...
- كيف نشر الاسلام السياسي العبودية وقتل وجرح وشرد مئات الملايي ...
- تعليقا على مفتي سورية ان تخليها عن فلسطين كان سيحولها الى سو ...


المزيد.....




- الأمن المصري يقتل 12 عنصرا من -الإخوان المسلمين-
- شرطة شيكاغو تعزز حماية المنشآت اليهودية بعد سلسلة من -جرائم ...
- الصحوة الإسلامية.. البداية والنهاية
- إعادة محاكمة متهمي -شرطة الشريعة- بألمانيا
- مرصد الإفتاء في مصر: الاعتداء على الأجانب حرام وغدر لعهد الأ ...
- طاجيكستان: مقتل 24 عنصرا من تنظيم -الدولة الإسلامية- في تمرد ...
- قطر: -الجزيرة- توقف صحافيين عن العمل بسبب تقرير -تضمن إساءة ...
- مختلف عليه - المسلمون في الغرب
- النّمسا تُقر حظر أغطية الرأس الدينية في المدارس الابتدائية
- وزير الجامعات البريطانية: نفقات الأمن يجب ألا تلقى على كاهل ...


المزيد.....

- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - احمد صالح سلوم - ولاية الفقية في نظام انتخابي ديموقراطي وولاية السي أي ايه في محميات الارهاب لال ثاني وسعود ونهيان..