أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - اخلاص داود - الى متى يا وزارة التعليم....؟














المزيد.....

الى متى يا وزارة التعليم....؟


اخلاص داود

الحوار المتمدن-العدد: 5901 - 2018 / 6 / 12 - 07:10
المحور: التربية والتعليم والبحث العلمي
    


بعد أن أعلنت الجامعات إغلاق قاعاتها معلنة انتهاء الفترة الامتحانية وبدأ الأساتذة الاستعداد للراحة بعد رحلة عمل طويلة، هناك طلبة لم تنتهِ معاناتهم وقلقهم من درجات يتوقعونها لبعض المواد لا تتناسب مع جهودهم المبذولة، ولعلهم أوفر حظا ممن يرون رجوعهم الى مقاعد الدراسة ليؤدون امتحانات الدور الثاني أمرا حتميا وليس مفترضا، والسبب ليس الكسل الدراسي او تأثير شهر رمضان وما رافقه من عطش وخمول وعدم تركيز أصاب الكثير أو متوقف على الحر وانقطاع الكهرباء تلك المعضلة التي لا تحل، ولا هو سببا نفسيا لقناعتهم إن الشهادة الجامعية ليست سوى ورقة محفوظة ما لم يكن هناك (واسطة) تعترف بشهادتهم وتعينهم، فالجميع متفق إن الفساد قد طال الحكومة من رأسها لأخمص قدمها، بل هناك مسبب آخر هو من جعل الكثير من الطلبة يستعدون لدور ثانٍ و انتابهم الإحساس بالغبن وضياع مجهودهم والمتمثل بإهمال وزارة التعليم العالي و البحث العلمي والمسئوولين الذي وضعوا أسئلة امتحانات الرصانة للجامعات وهي ليست المرة الأولى ولا أظنها الأخيرة حين يفاجأ الطلبة بوجود أسئلة مضافة من غير تلك الأسئلة المرشحة والتي حددها لهم أساتذتهم وفقا لاتفاق مسبق مع الوزارة والتي اعتمدوا عليها في المراجعة وبعضها غير موجود أصلا في الملزمة المعتمدة خلال السنة! .
في أروقة الجامعات تعالت أصواتهم المعترضة على هذه الظلم والغبن الذي طالهم وقد أرجئ السبب وكلا حسب مصادره الخاصة فمنهم من يقول إنها عداوات بين الأساتذة وتصفية حسابات على حساب مستقبل الطلبة ومنهم اعتبره إهمال الوزارة لا غير.
ولو أردنا التطرق للأخطاء التي لاحظها الطالب وتحمل وزرها نجدها كثيرة فمنها مثلا بعد أن يتم إلغاء ملزمة لإحدى المواد واعتماد أخرى جديدة ويتم الموافقة عليها من قبل الوزارة يتفاجئون إن هناك مواضيع قد صيغ منها أسئلة في أخر السنة!!.
فإذا كان للإهمال او التقاعس عين او رأس فهو متمثل بهذه الفعلة فإذا كنتم اعتمدتم على ملزمة جديدة لماذا ترجعون الطالب للملزمة المهملة وإذا كانت تحمل في طياتها ماهو مهم ومفيد لماذا لم تضيفوه للجديدة او تبقون الأولى على حالها لتريحوا الطالب من عناء البحث وقراءة مواضيع لم يدرسها خلال سنة ولم يتطرق إليها الأساتذة في محاضراتهم باعتبارها ملغية
أما الحشو الزائد والتكرار في مضامين المواد فحدث ولا حرج والامر طبيعي كون اغلب الملازم مأخوذة من الرسائل والاطاريح بدون تدقيق وعلى سبيل المثال نجد عدد مميزات ووظائف وخصائص الإخراج الصحفي؟ وكل واحدة يفوق نقاطها العشرة والجميع متشابهات في المعنى والمضمون والاختلاف بينهن فقط في صياغة الكلام!!.
وهذا تعب وارهاق للطالب ولو أراد ايجازهن بما هو في صلب الموضوع لأصبحنا نقاط قليلة واضحة وموجزة يستوعبها الطالب بيسر وسهولة
والأدهى والأمر هو التناقض الشديد في الموضوع الواحد فنقرأ مثلا احد عيوب الإعلان في الانترنيت هي التكلفة العالية وما أن نقلب الصفحة نجد إحدى مميزات الإعلان في الانترنيت هي التكلفة المنخفضة !!.
والكلام يكثر و يفوق طوله قصص الف ليلة وليلة ولكننا نختم كلامنا بقول رب العزة والجلالة حسبنا الله ونعم الوكيل ..حسبنا الله ونعم الوكيل.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,319,933,989
- نسخة منه الى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي
- إكذوبة الغزو الثقافي
- هديل كامل ...و إعصار إيرما!
- (أسماء محروقة) و(عبوات لماعة)!!
- صاحبة الجلالة منتهكة ! و(البينة الجديدة ) سرقتني !
- لماذا خانتني زوجتي ؟
- المعلم العراقي ...وماذا بعد؟؟
- طوبى لمن اخرس الظلم وعقر الظالمين
- تاثير العمالة الوافدة ..بعدها الاقتصادي والصحي
- يأبى أن يكون هكذا...
- فشل ....وفشل ....ثم فشل اخر!!!
- خرائب الحضارات ...وضرب يد الرحمة!؟
- أجور الجامعات الاهلية تلدغ القلوب قبل الجيوب
- أنف توماس فريدمان لم يشم طبخة ترامب
- ما يحتاجه الرجل...ثلاثٍ في ثوب واحد
- حتى لا يختلط الحابل بالنابل
- لقطات...تذكر...خيبة امل
- ذات الغزل الرفيع
- سر الأستجواب والعشرة ملايين؟
- المنضوين تحت الأقبية هل يبترون اليد اللعوب


المزيد.....




- كيف تتنافس هذه القطعة الماسية مع أكبر ماسة في العالم؟
- أي مآل للحراك في الجزائر في ظل تشبث الشعب بالتغيير؟
- آلاف السودانيين يواصلون احتجاجاتهم من أجل إقامة حكم مدني
- ما هو أول ملف غردت حوله الأميرة ريما سفيرة السعودية في أمريك ...
- اكتشاف سر أزمة العقم لدى الذكور!
- الجزائريون إلى الشارع مجددا في تاسع جمعة من المظاهرات
- تلوث الهواء قد يجعلنا أكثر ميلا لارتكاب الجرائم
- الجزائريون إلى الشارع مجددا في تاسع جمعة من المظاهرات
- روسيا: تحقيق مولر لم يقدم أدلة لتدخل روسيا في الإنتخابات الأ ...
- الأرجنتين بعد الهند.. تلبيس الفئران -جرائم- الإنسان


المزيد.....

- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في السياقات العربية ، إشكا ... / زياد بوزيان
- احذر من الكفر الخفي / حسني البشبيشي
- دليل مواصفات المدققين وضوابط تسمية وإعداد وتكوين فرق التدقيق / حسين سالم مرجين
- خبرات شخصية بشأن ديمقراطية العملية التعليمية فى الجامعة / محمد رؤوف حامد
- تدريس الفلسفة بالمغرب، دراسة مقارنة بين المغرب وفرنسا / وديع جعواني
- المدرسة العمومية... أي واقع؟... وأية آفاق؟ / محمد الحنفي
- تقرير الزيارات الاستطلاعية للجامعات الليبية الحكومية 2013 / حسبن سالم مرجين ، عادل محمد الشركسي، أحمد محمد أبونوارة، فرج جمعة أبوسته،
- جودة والاعتماد في الجامعات الليبية الواقع والرهانات 2017م / حسين سالم مرجين
- لدليل الإرشادي لتطبيق الخطط الإستراتيجية والتشغيلية في الج ... / حسين سالم مرجين - مصباح سالم العماري-عادل محمد الشركسي- محمد منصور الزناتي
- ثقافة التلاص: ذ.محمد بوبكري ومنابع سرقاته. / سعيدي المولودي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - التربية والتعليم والبحث العلمي - اخلاص داود - الى متى يا وزارة التعليم....؟