أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - رائد مهدي - الوثنية..تقديس الحجر لإخضاع البشر














المزيد.....

الوثنية..تقديس الحجر لإخضاع البشر


رائد مهدي
الحوار المتمدن-العدد: 5900 - 2018 / 6 / 11 - 02:28
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


((الوثنية..تقديس الحجر لإخضاع البشر))

للوثنية تاريخ لاينفك عن ربط القداسة بالحجر ، ولاينفك اعتقاد أصحابها أن تلك التشكيلة الحجرية مرتبطة ومتداخلة مع كائنات روحية (خارج ادراك حواسنا) فمرة يقدسون التماثيل بذريعة ان ارواح الآلهة تحل عليها وتبعث بركاتها للناس عبر تلك التماثيل واحيانا اخرى يقدسون الحجر باعتباره حجرا كريما نازل من عوالم روحية تقع ( ماوراء الطبيعة) وتارة يقدسون مربعات ومثلثات ومكعبات من حجر بذريعة أن الآلهة أمرت الإنسان ان يبني لها بيوت في الارض لتقصد الناس بيوت تلك الآلهة وتنال بركاتها .
ومن مظاهر تقديس الحجر أن نالت بعض القبور القدسية بمزاعم وجود ارواح صالحة في داخل تلك القبور تسمع السلام والكلام وترد الجواب وتقضي الاحتياجات وتشفي المرضى وتشفع للناس عند الآلهة.
في الوثنية تكون أدنى مراتب التقديس للحجر، من خلال اعتقادهم أن ذلك الحجر يجلب الرزق او يجلب المحبة او يسخّر الناس والقضاة في المحاكم وضد للرصاص ويحمي من القتل ويدفع عن حامله الحسد ويجلب الحظ او ظنّهم ان ذلك الحجر تسكنه روح ما .
لذا نجد مظاهر الوثنية لاتنفك عن كل عصر منذ عصر ماقبل التاريخ والى هذه اللحظة، الوثنية تعمل بكل قوتها وبعناوين لانهاية لها .
وقد تجبّ وثنية أخرى، لتأتي بعنوان جديد لايختلف مع سابقتها الا بالعنوان والمسميات وتفاصيل ليست ذات اهمية وقد تكون شرّ من سابقتها وأشدّ خطرا على الحياة من سابقتها بينما تقديس الحجارة الصماء لاينفك متواصلا.
وآخر القول أن الإنسان هو الذي جعل من الحجارة الصماء رمزا مقدسا يمكن ان يموت من اجله مئات من الملايين من الناس لو وقع منه لبنة من حجر ، حقيقة الأمر ان الانسان الذي جعل من الحجارة رمزا للمقدسات هو الذي يستحق ان ينال التقديس لكونه جعل من الحجر الساكن بيوت لآلهة تصول وتجول ولاتهدأ عن غايتها بنشر تعاليمها ولو بحد السيف ولم تكف يوما عن حلمها باخضاع كل العالم للإعتقاد ان مكعبات من حجر هي خير بقاع الارض وانها جهة تتواضع لهيبتها كل روح.
الوثنية شر كبير لأنها تحط من روح الإنسان وتسفك دمه لأجل حفنة من الحجارة ولأجل جدران متشحة بأثواب،ألوانها تشابه لون الليل وعتمة دخان البترول.

رائد مهدي / العراق





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,014,476,612
- خَيال
- سعادة
- مسافرون
- (( الله خارج العقل والحس ))
- نورسة الحب
- الله لايفكّر
- (( رؤية في الوجهات الأساسية، للنص النثري متفرقات ))
- (( اختصار المساحة الشكلانية لصالح المحتوى في نص وشوشات المسا ...
- ((ألتمدن في العراق..أصعب الطموحات))
- (( ذکاﺀ ))
- مقدسات
- بناء
- نوال جويد أديبة التراث وحكايته الحاضرة
- أنثى
- قهرية الميلاد والرغبة بالخلق والإيجاد
- (( ٲلفصل الخامس ))
- مقتل الفنان الشاب كرار نوشي جريمة بحق الإنسانية والثقافة
- (( ظاهرة تواجد المتدينون في جروبات الملحدين ))
- فطرة ؟!!!
- وردة لا عورة


المزيد.....




- الكنيسة الروسية: القسطنطينية تتحدث بلغة -الفوقية-
- وزير الأوقاف: نواجه التسيب والانحلال والتفريط والإلحاد المصن ...
- مسلمون أتراك يكتشفون بعد قرابة 4 عقود أنهم يصلّون في الاتجاه ...
- مسلمون أتراك يكتشفون بعد قرابة 4 عقود أنهم يصلّون في الاتجاه ...
- «غير موجودين ولكنهم تهديد للأمن القومي»: الملحدون ودعاة الإ ...
- رئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر: نصيحة ولي الأمر ل ...
- تقرير: زعيم جالية يهودية في ألمانيا مسيحي
- أستاذ الشريعة في الأزهر: يجوز شرعا حظر النقاب في أماكن العم ...
- ماذا كان يقصد بوتين بالحديث عن -الجنة والنار- بعد -الحرب الن ...
- مصر تمحو اسم مؤسس الإخوان المسلمين من الشوارع


المزيد.....

- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(2) / ناصر بن رجب
- في صيرورة العلمانية... محاولة في الفهم / هاشم نعمة
- البروتستانتية في الغرب والإسلام في الشرق.. كيف يؤثران على ق ... / مولود مدي
- مَكّابِيُّون وليسَ مكّة: الخلفيّة التوراتيّة لسورة الفيل(1) / ناصر بن رجب
- فلسفة عاشوراء..دراسة نقدية / سامح عسكر
- عودة الديني أم توظيف الدين؟ المستفيدون والمتضررون / خميس بن محمد عرفاوي
- لكل نفس بشرية جسدان : الكتاب كاملا / أحمد صبحى منصور
- الطهطاوي وانجازه المسكوت عنه / السيد نصر الدين السيد
- المسألة الدينية / أمينة بن عمر ورفيق حاتم رفيق
- للتحميل: أسلافنا في جينومنا - العلم الجديد لتطور البشر- ترج ... / Eugene E. Harris-ترجمة لؤي عشري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - رائد مهدي - الوثنية..تقديس الحجر لإخضاع البشر