أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - رائد مهدي - الوثنية..تقديس الحجر لإخضاع البشر














المزيد.....

الوثنية..تقديس الحجر لإخضاع البشر


رائد مهدي

الحوار المتمدن-العدد: 5900 - 2018 / 6 / 11 - 02:28
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


((الوثنية..تقديس الحجر لإخضاع البشر))

للوثنية تاريخ لاينفك عن ربط القداسة بالحجر ، ولاينفك اعتقاد أصحابها أن تلك التشكيلة الحجرية مرتبطة ومتداخلة مع كائنات روحية (خارج ادراك حواسنا) فمرة يقدسون التماثيل بذريعة ان ارواح الآلهة تحل عليها وتبعث بركاتها للناس عبر تلك التماثيل واحيانا اخرى يقدسون الحجر باعتباره حجرا كريما نازل من عوالم روحية تقع ( ماوراء الطبيعة) وتارة يقدسون مربعات ومثلثات ومكعبات من حجر بذريعة أن الآلهة أمرت الإنسان ان يبني لها بيوت في الارض لتقصد الناس بيوت تلك الآلهة وتنال بركاتها .
ومن مظاهر تقديس الحجر أن نالت بعض القبور القدسية بمزاعم وجود ارواح صالحة في داخل تلك القبور تسمع السلام والكلام وترد الجواب وتقضي الاحتياجات وتشفي المرضى وتشفع للناس عند الآلهة.
في الوثنية تكون أدنى مراتب التقديس للحجر، من خلال اعتقادهم أن ذلك الحجر يجلب الرزق او يجلب المحبة او يسخّر الناس والقضاة في المحاكم وضد للرصاص ويحمي من القتل ويدفع عن حامله الحسد ويجلب الحظ او ظنّهم ان ذلك الحجر تسكنه روح ما .
لذا نجد مظاهر الوثنية لاتنفك عن كل عصر منذ عصر ماقبل التاريخ والى هذه اللحظة، الوثنية تعمل بكل قوتها وبعناوين لانهاية لها .
وقد تجبّ وثنية أخرى، لتأتي بعنوان جديد لايختلف مع سابقتها الا بالعنوان والمسميات وتفاصيل ليست ذات اهمية وقد تكون شرّ من سابقتها وأشدّ خطرا على الحياة من سابقتها بينما تقديس الحجارة الصماء لاينفك متواصلا.
وآخر القول أن الإنسان هو الذي جعل من الحجارة الصماء رمزا مقدسا يمكن ان يموت من اجله مئات من الملايين من الناس لو وقع منه لبنة من حجر ، حقيقة الأمر ان الانسان الذي جعل من الحجارة رمزا للمقدسات هو الذي يستحق ان ينال التقديس لكونه جعل من الحجر الساكن بيوت لآلهة تصول وتجول ولاتهدأ عن غايتها بنشر تعاليمها ولو بحد السيف ولم تكف يوما عن حلمها باخضاع كل العالم للإعتقاد ان مكعبات من حجر هي خير بقاع الارض وانها جهة تتواضع لهيبتها كل روح.
الوثنية شر كبير لأنها تحط من روح الإنسان وتسفك دمه لأجل حفنة من الحجارة ولأجل جدران متشحة بأثواب،ألوانها تشابه لون الليل وعتمة دخان البترول.

رائد مهدي / العراق





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,286,092,737
- خَيال
- سعادة
- مسافرون
- (( الله خارج العقل والحس ))
- نورسة الحب
- الله لايفكّر
- (( رؤية في الوجهات الأساسية، للنص النثري متفرقات ))
- (( اختصار المساحة الشكلانية لصالح المحتوى في نص وشوشات المسا ...
- ((ألتمدن في العراق..أصعب الطموحات))
- (( ذکاﺀ ))
- مقدسات
- بناء
- نوال جويد أديبة التراث وحكايته الحاضرة
- أنثى
- قهرية الميلاد والرغبة بالخلق والإيجاد
- (( ٲلفصل الخامس ))
- مقتل الفنان الشاب كرار نوشي جريمة بحق الإنسانية والثقافة
- (( ظاهرة تواجد المتدينون في جروبات الملحدين ))
- فطرة ؟!!!
- وردة لا عورة


المزيد.....




- الوراقون في الحضارة الإسلامية.. يهودي يكتب القرآن ومسيحي ينس ...
- حركة يهودية مناهضة للصهيونية تحتج ضد قرار ترامب بخصوص الجولا ...
- بعد 16 عاما على سقوط صدام.. العراق تتقاذفه الطائفية والفساد ...
- المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية يقاضي فيس بوك ويوتيوب لبثهم ...
- منظمة إسلامية تقاضي فيسبوك ويوتيوب بسبب البث المباشر لمذبحة ...
- هجوم نيوزيلندا: المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية يقاضي فيسبو ...
- منظمة إسلامية تقاضي فيسبوك ويوتيوب بسبب البث المباشر لمذبحة ...
- فيديريكا موغيريني: رهاب الإسلام يهدد الجميع لا المسلمين فقط ...
- فيديريكا موغيريني: رهاب الإسلام يهدد الجميع لا المسلمين فقط ...
- صهر عبد الله عزام: السلفية الوهابية جلبت الشر للعالم الإسلام ...


المزيد.....

- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته
- قراءات أفقيّة في السّيرة النبويّة (4) / ناصر بن رجب
- طواحِينُ الأوهام: حين تَضْرِبُ رأسَك بجدار العالم / سامي عبد العال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - رائد مهدي - الوثنية..تقديس الحجر لإخضاع البشر