أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - نشأت عبد السميع زارع - نداء للرئيس السيسي














المزيد.....

نداء للرئيس السيسي


نشأت عبد السميع زارع

الحوار المتمدن-العدد: 5899 - 2018 / 6 / 10 - 19:36
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


برنامج عمل لوزير اوقاف جديد ولو انا وزير اوقاف هنفذ الكلام ده
اولا موضوع تجديد الخطاب الدينى طلع فنكوش ولا يوجد فيه اى خطوة ايجابية ولم يسير الا الامام قيد انملة ودعوات الرئيس للتجديد ذهبت ادراج الرياح
ثانيا وزارة الاوقاف بها اكثر من 15 الف امام سلفى مفروضين على الوزارة ولاتستطيع لهم عمل اى شيء وافكارهم هى هى لن تتغير وموقفهم من الاخر طبعا معروف يكفرون المسيحى والشيعى والعلمانى والليبرالى وربما الصوفى وان لم يصرحون بذلك ولكن هذه هى قناعتهم لانهم يتعاملون بالتقية

قضية تجديد الخطاب الدينى والتنوير لن تفلح الا بقرار سياسي سيادى كما ترفع الدولة تذكرة المترو والبنزين بقرار سياسي
وقضية تجديد الخطاب الدينى او ( الاصلاح الدينى ) هى قضية تعد من ثوابت استقرار اى وطن وهى اللى هتعمل اصلاح اقتصادى واصلاح سياسي واصلاح اجتماعى
لانه ليس خافيا على كل متنورعن دورمشايخ النقل بدون عقل من القضايا الكبيرة فى الوطن فانظروا ماذا يقول المشايخ عن قضية تحديد النسل وازمة السكان بيشجعوا على الزيادة وبيرفضوا يكلموا الناس بل بيحرموا من يقول تنظيم النسل
دور المشايخ حتى فى قضايا الاقتصاد والبنوك يحرمون التعامل مع البنوك بحجة الربا

دور مشايخ النقل بدون عقل فى الفتن الطائفية ونشر فقه الكراهية والتكفير لطائفة من الوطن يتسبب ذلك فى العنف والكراهية وسفك الدماء واتذكر شيخ من اياهم فى المنيا حرض من على المنبر على اهل قريته من المسيحيين فى خطبة الجمعة فطلع المغيبين واحرقوا بيوت المسيحيين والبركة فى شخص مغيب لا الدولة مستقيظة تماما فيمنع هذه النوعية من اعتلاء المنابر

هعمل دورة اجبارية فى الفكر الانسانى وفقه التعايش ونشر السلام المجتمعى ل15 الف امام سلفى مفروضين على وزارة الاوقاف ولن يصعد المنبر اى امام لم يتجاوز هذه الدورة

مراقبة الائمة فى المساجد مراقبة جيدة واى خطاب تحريضى طائفى ينشر عداء طائفى او مذهبي يستبعد من المنابر فورا ولن يسمح الا بخطاب وطنى يجمع ولا يفرق ويجعل ثوابته عقلنة الخطاب الدينى وانسنة الخطاب الدينى

استبعاد المشايخ من ادارة الادارات والمديريات لانها عملا ادارىا بحتا ويتفرغوا للدعوة فقط ويتولى ادارة المديريات والادارات متخصصين فى الاداريات لان المشايخ غير متخصصين فى الادارة وكثير مايقعوا فى اخطاء ادارية كثيرة لاتعد ولا تحصى ( فاسألوا اهل الذكر ان كنتم لاتعلمون )
استبعاد برهامى واشكاله من المساجد بقرار جمهورى فى كل انحاء الجمهورية لانهم خطر على الاوطان بنشرهم خطاب بعيد عن العقل والواقعية بل خطاب يولد فتن طائفية فى الوطن لانه بوجود مثل هذه العقليات فى المساجد فلسان حال الوطن يصرخ ويقول (( انتبه فان الوطن يرجع الى الخلف ))

رفع مرتبات الائمة التى تستجيب للخطاب الانسانى العقلانى الذى يجمع ولا يفرق واستبعاد اى امام ينشر فقه الكراهية والطائفية والمذهبية





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,286,841,473
- الوسطيين وموقفهم من الحداثة والتنوير
- من امارات التغلغل السلفوهابى فى الهوية المصرية
- زيارتى الى العراق 2018
- المصريون والنيل
- الامل والعمل فى العام الجديد
- نحن والقرأن
- نعى وعزاء لشهداء مسجد الروضة بالعريش
- كلمة للامة فى ميلاد النبي ص
- المشايخ ومعوقات الحداثة
- التدين الانسانى والتدين الفاسد
- ال100 سنة الاخيرة من عمر البشريه
- كلمة مواساة لشركاء الوطن فى يوم عيدهم
- كلمة الى كل ام فى الانسانية فى يوم عيدها
- الشرق الاوسط أكثر المناطق فى العالم اشتعالا
- حصاد مازرعته الجماعات السياسية (( الاسلامية ))
- نداء للمسلمين
- الفتوحات السياسية
- جنة النافعين للبشرية ونار مخربين البشرية
- طبقوا نظرية التضاد مع الافكار السلفوهابية
- فيرس ومرض التقليد


المزيد.....




- الأكراد يطالبون بمحكمة دولية لمسلحي تنظيم الدولة الإسلامية
- فتى البيضة: ما فعلته خطأ ولكنه ساعد ضحايا مذبحة المسجدين
- فتى البيضة: ما فعلته خطأ ولكنه ساعد ضحايا مذبحة المسجدين
- هكذا عاش يهود القدس في كنف العثمانيين
- الوراقون في الحضارة الإسلامية.. يهودي يكتب القرآن ومسيحي ينس ...
- حركة يهودية مناهضة للصهيونية تحتج ضد قرار ترامب بخصوص الجولا ...
- بعد 16 عاما على سقوط صدام.. العراق تتقاذفه الطائفية والفساد ...
- المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية يقاضي فيس بوك ويوتيوب لبثهم ...
- منظمة إسلامية تقاضي فيسبوك ويوتيوب بسبب البث المباشر لمذبحة ...
- هجوم نيوزيلندا: المجلس الفرنسي للديانة الإسلامية يقاضي فيسبو ...


المزيد.....

- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان
- تطوير الخطاب الدينى واشكاليه الناسخ والمنسوخ / هشام حتاته
- قراءات أفقيّة في السّيرة النبويّة (4) / ناصر بن رجب
- طواحِينُ الأوهام: حين تَضْرِبُ رأسَك بجدار العالم / سامي عبد العال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - نشأت عبد السميع زارع - نداء للرئيس السيسي