أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - احمد صالح سلوم - وفاء سلطان والعريفي والقرني والسديسي وافيخاي درعي والقرضاوي والشعراوي هل يوجد بينهما اختلاف أساسي؟















المزيد.....

وفاء سلطان والعريفي والقرني والسديسي وافيخاي درعي والقرضاوي والشعراوي هل يوجد بينهما اختلاف أساسي؟


احمد صالح سلوم

الحوار المتمدن-العدد: 5899 - 2018 / 6 / 10 - 13:28
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


شكرا لك رفيق احمد الجندي لقد كانت ردودك تدل على مستوى وعيك الحاد وانك لاتلجأ الى التبسيط الساذج اي الثنائيات:ابيض واسود..لقد شرحت الابعاد المعقدة لاستخدامات الاجهزة المخابراتية الامريكية والغربية والصهيونية والسعودية والخليجية وهي تملك امكانيات هائلة.. فقط لمحاربة الشيوعية خصصت مملكة ال سعود سبعين مليار دولار خلال سبع سنوات فتخيل كم اشترت من شيوخ وفضائيات ووكالات اعلام غربية وكتاب غربيين ..اتعرف ان ال سعود وثاني ونهيان وصباح يشترون اغلب المراكز البحثية الغربية ويشترون صمتهم واتجاهات بحثهم من خلال مشاركات في التمويل او شراء نسبة معينة من الكتب او طرق مختلفة..اما قصة وفاء سلطان هي تشبه صراع المافيات مافيات رأس المال والتقاسم على الحصص فكما ال سعود وثاني ونهيان يخدمون سلطة رأس المال الامريكي الصهيوني باحتكار تفسير متطرف وارهابي للاسلام يناسب التوسع الهمجي لرأس المال المتعدد الجنسيات فان وفاء سلطان تنتمي الى مافيا اخرى تتنازع ايضا على ضم الناس الى المسيحية الصهيونية الاصلية او الصهيونية اليهودية وهي كما تبدو تتناقض مع اصولية ال سعود وثاني ونهيان من حيث الشكل الا انها نسخة من الاصل المسيحي الصهيوني الذي يمثله حرفيا نائب الرئيس الامريكي الحالي ومعه سبعين مليون مخبول مسيحي امريكي يحاولون التعجيل بظهور المسيح بارسال اليهود والاعتراف بعاصمتهم القدس حتى تتم ابادتهم ويتعمد من تبقى منهم بالمسيحية كما تقول خرافاتهم ..وبامكانك ان تراجع شرائط الفيديو على اليوتوب وكتابات المعجزات الدينية ستكتشف ان الثلاث اطراف اليهودي والاسلامي والمسيحي الصهيوني يرددونها بنفس الصيغة ولكن كل يوظف ايات او نصوص مسيحية او يهودية ليقول انها تعكس دينه وهي تنميطات عنصرية للسي اي ايه وهي اول عملية لاستلاب العقل واستعباده بالاديان..وفاء سلطان لاتدين اسرائيل ولا تدين كل الافعال الابادية الامريكية المسيحية الصهيونية ضد السكان الاصليين لامريكا ولا يمكن ان تدينها لأنها تنتمي الى هذا اللوبي الاستعماري الذي يبرر للمحتل ويمهد الارض له تماما كما يفعل فقيه الناتو القرضاوي وشيوخ السي اي ايه كالعريفي والقرني والسديسي وجر ولكن كل من موقعه فالقرضاوي والعريفي يضم قطيع جاهلي من الاخوانجية والوهابيين الساذجين ويقدم فتاويه لخدمة حلف الناتو واحتلال ليبيا وسوريا والعراق وجراو النصابين ووفاء سلطان تضم قطيعا يبدو مخالفا للاخر وبعضه مسيحي او يهودي او ناقم على الطرف الاسلامي الارهابي الخليجي ولكن لخدمة حلف الناتو والاستعمار الامريكي وتبرير اي اعمال ابادة يقوم بها الامريكي فكما ان الامريكي الهمجي الرأسمالي قتل الهنود الحمر بسبب اعمال قوى الطبيعة فانه مارس دوره في طليعة الانحطاط باستخدام سلاح الدمار الشامل ضد الاطفال والمدنيين والجنس البشري في ناغازاكي وهيروشيما استنادا لقوانين الطبيعة وايضا قتل الغازي الامريكي نصف مليون سوري عبر جيوشه الارهابية الاخوانجية المغولية التركية الوهابية الداعشية بسبب قوانين الطبيعة ..في حالة القرضاوي فان ابليس مسؤول اما في حالة وفاء سلطان فهي قوانين الطبيعة التي نفذها الأقوى والمحتل ليبيد الاضعف ويسرق ارضه وموارده ..في الحالتين :نجد ان الطرفين يكملان المعادلة الاستعمارية لا أكثر ولا اقل ولهذا فان تمويلهم ضخم الطرف الاول من محميات الخليج التي تحميها واشنطن ووفاء سلطان من الصهاينة الذين تحميهم واشنطن ..وانهما يعملان مع السي اي ايه او الموساد او وكالاتهم الارهابية القطرية السعودية الاماراتية ..



لا يوجد مانع ديني حقيقي فلو خفضت اوروبا اموال الضمان العائلي لوجدت الكثير من هذه العائلات تقلل من الخلفة ..ما يحفزها هو تشجيع الولادات من الساسة الاوروبيين بسبب الهرم السكاني المقلوب في الغرب الاوروبي..هذه العائلات تستخدم موانع الحمل واللولب وطرق اخرى وكل شيء حين تريد ..في محميات ال سعود كما قلت لاعلاقة للدين سوى بالتبرير الا انه سياسة امبريالية لنهب هذه الدول فنمطها الاقتصادي التابع يجعلها افواه استهلاكية للسلع الامريكية فهي لاتنتج شيئا تقريبا


بالمناسبة هل تعرف ان محمد اسم سرياني وان اسم ما يسمى النبي هو قثم بن عبداللات وان هناك كتابات ان القران كتب بالسريانية لذا معانيه لايمكن تفسيرها اذا لم تعرف السريانية وان هناك نصوص كتبت في مراحل مختلفة لن يقول لك احد هذا الكلام لأن ال سعود وثاني واسيادهم الامريكان والصهاينة احتكروا كل تفاسيره ليخدم الارهاب والتخلف وان الاسلام المعاصر العربي هو اسلام التركي المغولي المتخلف الذي لاتعرف المنطقة والناس كيف يخرجون منه ..من اخترع الكتابة في سورية ومن صنع تماثيل في تدمر واشور وبابل حتى في بعضها اكثر احترافية من فنون معاصرة اليوم ومن وضع شريعة حمورابي ومن كتبوا الاشعار لايمكن مقارنتهم بكتب تسمى سماوية وهي مجرد سجع ومترادفات تنتمي الى عصر الناقة والسيف..من ذكرته انيس منصور هو كاتب ساداتي دجال وايضا جورجي زيدان لايختلف عن الكتابات الاستشراقية الغربية ..من غير البدو المجرمين الذين وصلوا الى سورية كخالد بن الوليد الذي قتل شاعر حمصي وشوى رأسه واكله واغتصب زوجته وغيره هو التراكم الحضاري السوري والفارسي الذي فرض حضارته واعاد كتابة النصوص بما يتلائم مع التطور الحضري للشام وبلاد فارس بعمرها ما غيرت النصوص مجتمع بل هي تتفاعل مع درجة تطور المجتمع..المسكوت عنه في جو الارهاب الفكري الاسلامي البترودولاري الامريكي كثير جدا جدا والتاريخ مختلف جذريا عما كتب ويتداوله الناس اذا اعتمدنا في تفاسيره على العلوم الحديثة ولاسيما المادية التاريخية ..



اتفق معك رفيق عبدالله بالبعد الفارسي في كتابة القران ولكن اغلب العلماء كانوا من فارس وللاسف اغلب من صاغ تفاسير القران كالبخاري وقدم تفسيرا وجاهلية متخلفة كانوا من فارس ولكن باختلاف عن ما يجري اليوم بسبب تعقد المعادلات الاستعمارية وعدم علاقة ما يجري اليوم بما حدث بالتاريخ رغم ان يافطاته لها علاقة بالقديم وايضا بسبب مكانة الدول في النظام الرأسمالي الدولي وتقسيم العمل الدولي حيث ان ايران قوة اقليمية اصغر من ان تكون بهذا التأثير وما يستهدف اليمن من اجله هو ثرواته وهذه حرب استعمارية امريكية للنهب وقد قالها ترامب نفسه ان الحرب في اليمن من اجل النفط في حضرموت والبحر الذي يرقد عليه من الثروات اما الحجة الايرانية فهي فزاعة وتغطية على الهدف الاستعماري الحقيقي للوكلاء من ال نهيان وسعود لاحتلال اليمن وصدقني لاعلاقة لايران..كما في سوريا السبب مرور الانبوب الغازي القطري لضرب روسيا وهذه اجندة امريكية وايران لاعلاقة بما يجري بسوريا لان الشروط التي وضعت امامها لرفع الحصار عنها لادخل للنووي ولا غيره ولا بسوريا فقط رفع التمويل عن حزب الله والجهاد الاسلامي الفلسطيني اي كله من اجل امن إسرائيل





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,360,808,298
- وفاء سلطان والقرضاوي وجهان لعملة أمريكية استشراقية استعمارية ...
- ماذا يجري في الاردن؟
- قصائد : ترددات .. عبادات .. تفاعل .. ابعاد .. مجاز .. ينبوع ...
- زراعة الورد الجوري
- من هو الاله الذي يحكم الاسلام واليهودية والمسيحية اليوم بلا ...
- فقاعة اردوغان وانهيار ليرته واوهام قسد بعمالتها للاحتلال الا ...
- ثقافة الموت والإرهاب السعودية القطرية التي ترعاها واشنطن تضر ...
- قصائد : لغز .. لقاء .. نزهة .. اكتشاف .. محور .. تعبير .. نه ...
- كيف يروي الاستعمار تاريخنا..الشيطان والنأي بالنفس..تعليق على ...
- تصفية اسرائيل هل هو احتمال وارد؟
- في ظلال المليون السابع من الزوار
- قصائد : نسخ .. نشاز .. حبل .. ارتياب .. عقدة .. نوتة .. عشق ...
- البيئة الدمشقية ام البيئة التركية العثمانية الاسلامية العبود ...
- مقولا عنصرية اسلامية لتدمير العقل ونظرة الناس تجاه انفسهم
- قصائد : سعة .. تشابه .. ثغر .. نهم .. طيبة .. تسرع .. اجتماع ...
- قصائد : عنفوان .. بصمة .. غربة .. استواء .. خزعبلات .. تزامن ...
- كيف نشر الاسلام السياسي العبودية وقتل وجرح وشرد مئات الملايي ...
- تعليقا على مفتي سورية ان تخليها عن فلسطين كان سيحولها الى سو ...
- هل تغير الموقف الروسي فعلا ؟
- قصائد : عرش .. متن .. رياء .. امبريالية ..


المزيد.....




- السعودية.. أكثر من 12 مليون ريال للفائزين في مسابقتي تلاوة ا ...
- آلاف اليهود يتوافدون على جربة التونسية في زيارتهم السنوية
- بوغدانوف يؤكد دعم موسكو لدور الطوائف المسيحية في الشرق الأوس ...
- الإفتاء المصرية تصدر فتوى بشأن الإفطار خلال الحر الشديد
- وزير الشؤون الدينية التونسي: 10.9 ألف حاج خلال موسم العام ال ...
- تونس: إجراءات أمنية استثنائية في جربة مع انطلاق الحج اليهودي ...
- شمل عددا كبيرا من الإخوان.. ماذا وراء عفو السيسي الأخير؟
- الجزائر.. الحراك عزل الأحزاب الإسلامية
- الإخوان المسلمون وفقه الدولة: الريسوني يصادم حسن البنا (2)
- المغامسي يتحدث عن سبب مهاجمته أردوغان: انتظرنا 8 شهور.. ويوض ...


المزيد.....

- ديكارت في مواجهة الإخوان / سامح عسكر
- الاسلام الوهابى وتراث العفاريت / هشام حتاته
- قراءات في كتاب رأس المال. اطلالة على مفهوم القيمة / عيسى ربضي
- ما هي السلفية الوهابية ؟ وما الفرق بينها وبين الإسلام ؟ عرض ... / إسلام بحيري
- نقد الاقتصاد السياسي : قراءات مبسطة في كتاب رأس المال. مدخل ... / عيسى ربضي
- الطائفية السياسية ومشكلة الحكم في العراق / عبدالخالق حسين
- النظام العالمي وتداعياته الإنسانية والعربية – السلفية وإغلاق ... / الفضل شلق
- المعتزلة أو فرسان العقلانية في الحضارة الاسلامية / غازي الصوراني
- الجزء الأول من كتاب: ( دعنا نتخيل : حوارا حدث بين النبى محمد ... / أحمد صبحى منصور
- كتاب الإسلام السياسي وتجربته في السودان / تاج السر عثمان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - احمد صالح سلوم - وفاء سلطان والعريفي والقرني والسديسي وافيخاي درعي والقرضاوي والشعراوي هل يوجد بينهما اختلاف أساسي؟