أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عماد عبد اللطيف سالم - مُحامون و شيوخ عشائر و عرضحالجيّة .. وقانون














المزيد.....

مُحامون و شيوخ عشائر و عرضحالجيّة .. وقانون


عماد عبد اللطيف سالم
الحوار المتمدن-العدد: 5898 - 2018 / 6 / 9 - 21:20
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


الكثير من خريجي كليّات الحقوق والقانون ، في هذا الزمن العراقي العجيب ، لا يعرفون كتابة "عريضة الدعوى" للقضايا المكلّفين بمتابعتها بشكلٍ صحيح ، ولا اجراءات تقديمها الى المحاكم على وفق السياقات المعتمدة بهذا الصدد.
لذا فإنّ البعض منهم يلجأُ الى كاتب العرائض "العرضحلجي" عند باب المحكمة ، ليقوم بهذه المهمة بدلاً عنه .
تصوّروا .. "المُحامي" المتخرّج حديثاً ، يستعين بـ "عرضحلجي" لأداء مهمّته .. واللهُ المُستعان.
لدينا أكثر من 84 كليّة أهليّة ، وأكثر من 20 جامعة حكوميّة ، فيها كليّات وأقسام للقانون ، يتخرّج منها سنويّاً الآلاف من "المُحامين" و "الحقوقيّين" و "القانونيّين" .. ومع ذلك فإنّ أضعف السلطات لدينا هي سلطة القانون ، وأكثر المؤسّسات هشاشةً ، وتعَرُّضاً لمختلف الضغوط ، هي المؤسّسة القانونيّة.
لا يتم بسط سلطة القانون ، و تطبيق أحكامه على الجميع بذات الدرجة .
و تُعَدْ ظاهرة الإفلات من العقاب "القانوني" ظاهرة شائعة في المجتمع العراقي .
بينما نجد أنّ سلطة العشيرة ، هي الأكثر نفوذاً وتأثيراً فيه ، من سلطة القانون النافذ ذاته .
وهذا يشكّل نكوصاً و انتكاساً لقيم المدنية ، والدولة الحديثة ، وصعوداً غير مسبوق لقوة الولاءات الفرعية في العراق ، على حساب الولاء للوطن والمواطنة .
إنّ هذا اللجوء الى هذه الولاءات و التنظيمات ما قبل الدولتيّة ، يعمل على إحداث شروخ عميقة في البُنيةَ القانونيّة للبلد ، بحيث تُتيح هذه الولاءات و التنظيمات للأفراد والمجموعات التابعة لها ، امكانيّة خرق آليات الخضوع (أو الامتثال المُجتمعي) للاطارالقانوني الحاكم فيه.
وهكذا امتلكت العشيرة القدرة على حسم الدعاوى والشكاوي والنزاعات الشخصيّة والتظلّمات (بمختلف انواعها وأشكالها ومسبّباتها ودوافعها ، ومهما كانت الذرائع والمبرّرات التي تقفُ وراءها هزيلةً وبائسة ، وتدعوا الى الضحك والبكاء معاً) .. بل وتصدّتْ العشيرة في أحيان كثيرة ، لحسم قضايا لها ارتباط بحدود المصلحة العامّة ، وتُعَدْ من الاختصاصات الحصريّة للدول والحكومات .
وتستمد العشيرة قدرتها على فعل ذلك ، من كونها فاعلة ومؤثِّرة في تطبيق "سُنَنِها" ، واستحصال "حقوق" التابعين لها ، أو "المُستجيرين" بها ، وإلحاق "العقاب" المادي والمعنوي بـ "المُخالفين" لهذه "السُنَن" والأعراف والتقاليد ، بأقلّ وقتٍ مُتاح ، و بأقلِّ "كُلفة" مُمكنة .
بعد كُلّ هذا .. ماذا بوسع هذا العدد الهائل من الحقوقيّين و القانونيّين و المُحامين ، وبمواصفاتٍ علميّةٍ ومهنيّةٍ كهذه ، أنْ يفعلوا في بلدٍ كهذا ، يقومُ بتخريج الآلاف منهم في كلِّ عامٍ دراسيّ .. ويُلقي بهم على أرصفة المحاكم ، ليستعينوا بشيوخ العشائر و "العرضحالجيّة" ، لأداء واجباتهم "القانونيّة" ؟؟ .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,097,702,884
- نُتَفٌ من السَخامِ العراقيّ الكثيف
- أطلس الحُزن العظيم
- دجلة و أليسو والمصالح الوطنيّةُ والفرات
- مَنْ .. و مَنْ .. و مَنْ .. ولماذا .. وإلى أين ؟
- ليبروإسلاميّات أُموميّة في رمضان
- كَيّاتْ و حِواراتْ و شُرْطَة في تقاطع الطُعْمَة الشهير
- غسيل الأموال .. و تبييض الوجوه
- ليسَ كما يجب
- يا لها من سياسة .. يا لَهُ من عراق
- رومانس الجوع والعطش
- كثيرون .. كثيرون
- لا بيتَ لك
- التعليم في العراق : يا لها من مهنة .. يا لها من محنة .. يا ل ...
- قصص انتخابيّة قصيرة جداً
- هذا الخراب العميق
- مولانا خام برنت
- صندوق قلبي القديم
- الطالب يتحرّى والأستاذ يشعر بالحَرّ !!!!!
- لافتات انتخابيّة
- حاضنات النكوص في المجتمعات المُهترئة


المزيد.....




- ردود فعل بعض سكان ستراسبورغ بعد تحييد شريف شيكات
- ترامب لن يجتمع مع بوتين ما دامت روسيا تحتجز سفنا أوكرانية
- نتنياهو: إسرائيل ستصدر تصاريح لآلاف المنازل المبنية بشكل غير ...
- ترامب لن يجتمع مع بوتين ما دامت روسيا تحتجز سفنا أوكرانية
- نتنياهو: إسرائيل ستصدر تصاريح لآلاف المنازل المبنية بشكل غير ...
- جنوب أفريقيا تنافس مصر على استضافة أمم أفريقيا 2019
- شاهد.. -الكفتاجي- أكلة الشعب في تونس
- الحبيب الحسيني يدعو إلى جعل المراكز الجهوية للاستثمار بشكلها ...
- جمال كريمي بنشقرون يدعو إلى ترسيخ مبادئ الحكامة الجيدة وإعما ...
- سعاد الزيدي تشدد على أهمية التماسك الاجتماعي، كمدخل رئيسي لض ...


المزيد.....

- تأثير الفلسفة العربية والإسلامية في الفكر اليهودي – موسوعة س ... / شهد بن رشيد
- الإله الوهم والوجود والأزلية / سامى لبيب
- الطريق إلى الكائن الثالث / معتز نادر
- في محبة الحكمة / عبدالله العتيقي
- البُعدُ النفسي في الشعر الفصيح والعامي : قراءة في الظواهر وا ... / وعد عباس
- التحليل النفسي: خمس قضايا – جيل دولوز / وليام العوطة
- نَـقد الشَّعب / عبد الرحمان النُوضَة
- التوسير والرحلة ما بين أصولية النص وبنيوية النهج / رامي ابوعلي
- مفاهيم خاطئة وأشياء نرددها لا نفطن لها / سامى لبيب
- في علم اجتماع الجماعة- خمسون حديثا عن الانسان والانتماء والا ... / وديع العبيدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - عماد عبد اللطيف سالم - مُحامون و شيوخ عشائر و عرضحالجيّة .. وقانون