أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - هيام محمود - لذلك حُرِمْتُ من وطنْ ..














المزيد.....

لذلك حُرِمْتُ من وطنْ ..


هيام محمود

الحوار المتمدن-العدد: 5897 - 2018 / 6 / 8 - 04:40
المحور: سيرة ذاتية
    


كثير ! لاعدل ! أن أحصل على كل ما أريد .. لذلك حُرِمْتُ من وطنْ ..

أخذتُ من كل أنواع البشر , من ثقافاتهم , من هوياتهم , من أعراقهم , من قومياتهم , من أيديولوجياتهم .. ثم تجاوزتُ كل أصولهم وأصولياتهم وبداواتهم .. لذلك حُرِمْتُ من وطنْ ..

لو كنتُ لقيطة دون أب وأم ما اِهتممتْ , لو فَنَتْ كل شعوب الأرض ما أبهتْ .. لذلك حُرِمْتُ من وطنْ ..

أخاف الموت لحبّ رجل ولحبّ اِمرأة , كذا أقول دائما .. لكنّ شعور اليُتم المُدمّر يستحيل اِنكاره أو تجاهله .. لذلك حُرِمْتُ من وطنْ ..

العالم كلّه أرضي , وكل شعوب الأرض شعبي , وكل الأوطان وطني .. كذا أحاول أن أحقن عقلي علّي أنسى يُتمي ولم أستطعْ , ولن أستطيع .. لذلك حُرِمْتُ من وطنْ ..

عقلي يستطيع تحدّي كل شيء على سطح هذه الأرض إلا ثلاثة .. حبّ رجل , حبّ اِمرأة و .. حبّ وطنْ .. الحب إيمان والإيمان وقاحة وقلة حياء وإلا كيف لي أن أحبّ هذا الخراب الذي يُدْعَى .. وطن .. لذلك حُرِمْتُ من وطنْ ..

كثير ! لاعدل ! أن أحصل على كل ما أريد .. "رجل حياتي" "اِمرأة حياتي" و .. "وطن حياتي !!" .. لذلك حُرِمْتُ من وطنْ ..

___________________________________________________________________________

كانت تلك , قصّة صاحبة هذا الموقع الفرعي في موقع الحوار المتمدن .. حبّ رجل حبّ اِمرأة وحبّ .. وطن .. هلكَ ولن يعود كحبّ اِمرأة بدويّة هلكتْ ولن تعود .

.

يهمني جدًّا إعادة كلام قلتُه مرارا وتكرارا : منهجي "حاد" نعم , لكنه لا يدعو إلى العنف : كل من فهم ذلك فليعلم أن فهمه "خطأ" ..

.

بالرغم من يقيني أنه "لا خير" ما ظلّتْ شعوبنا تَنتسب للصحراء وقِبلتها الصحراء .. لكن وكما يُقال سأقول .. "دمتم بخير" ..





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,324,991,110
- قبلة أخيرة و .. لسان !
- خواطر .. 2 .. مجدهم في خزيهم !!!
- مِنْ ( بهدوء مع المُتدينين ) إلى ( أُشارِككم القصة يا ملحدين ...
- I want mother Mary, I want the Messiah!
- بعض كلام بخصوص العروبة - إسلام .. 5 ..
- مقدمة ( قصيرة ) و ( سينات ) ( جيماتها ) نعم أو لا ..
- مَاذَا أنْتَفِعُ لَوْ رَبِحْتُ العَالَمَ كُلَّهُ وَخَسِرْتُك ...
- بعض كلام بخصوص العروبة - إسلام .. 4 ..
- ( الأرض المُسَطَّحَة ) والأمن القومي لشعوبنا ..
- مَاذَا أنْتَفِعُ لَوْ رَبِحْتُ العَالَمَ كُلَّهُ وَخَسِرْتُك ...
- القُبلة الغائبة .. 3 ..
- القُبلة الغائبة .. 2 ..
- القُبلة الغائبة ..
- رسالة لكل الأقليات ..
- عن ( الحق في عدم الإنجاب ) !
- Nada más importa ! .. 2 ..
- Amor para todos ! .. 2 ..
- Nada más importa !
- أساطير الأولين : عروبة وإسلام و .. فلسطين !
- للمدخنات والمدخنين : تهنئة سريعة برمضان إلى .. حين ..


المزيد.....




- السودان: قادة المحتجين يعلنون عدم الاعتراف بالمجلس العسكري و ...
- سلسلة هجمات إرهابية تهز سريلانكا
- قادة الحراك السوداني يعلنون عدم الاعتراف بالمجلس العسكري ويع ...
- أعضاء ديمقراطيون بالكونجرس يلمحون إلى إمكانية مساءلة ترامب
- قادة الحراك السوداني يعلنون عدم الاعتراف بالمجلس العسكري ويع ...
- أعضاء ديمقراطيون بالكونجرس يلمحون إلى إمكانية مساءلة ترامب
- بعد تصنيف ترامب له منظمة إرهابية.. تعيين قائد جديد للحرس الث ...
- اليمن.. معارك ونزوح بالضالع والحوثيون يسقطون طائرة استطلاع س ...
- الناتو يهنئ زيلينسكي على فوزه بالانتخابات الرئاسية في أوكران ...
- القضاء العسكري في الجزائر يلاحق قائدين عسكريين سابقين بتهمة ...


المزيد.....

- قراءة في كتاب -مذكرات نصير الجادرجي- / عبد الأمير رحيمة العبود
- سيرة ذاتية فكرية / سمير امين
- صدی-;- السنين في ذاكرة شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري
- صدى السنين في كتابات شيوعي عراقي مخضرم / زكي خيري, اعداد سعاد خيري
- مذكرات باقر ابراهيم / باقر ابراهيم
- الاختيار المتجدد / رحيم عجينة
- صفحات من السيرة الذاتية 1922-1998 / ثابت حبيب العاني
- ست محطات في حياتي / جورج طرابيشي
- لن يمروا... مذكرات / دولوريس ايباروري (لاباسيوناريا)ه
- عزيزة حسين رائدة العمل الاجتماعي - حياة كرست لصناعة الامل وا ... / اتحاد نساء مصر - تحرير واعداد عصام شعبان - المنسق الاعلامي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - هيام محمود - لذلك حُرِمْتُ من وطنْ ..