أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كامل الدلفي - تفجير مدينة الصدر الهدف والتوقيت














المزيد.....

تفجير مدينة الصدر الهدف والتوقيت


كامل الدلفي

الحوار المتمدن-العدد: 5897 - 2018 / 6 / 8 - 01:06
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الخيط الفاصل بين الحق والباطل لا يكاد ان يرى ،يدركه ذوي العقول النيرة ممن يخشون الله في سرائرهم..
لعل الذين سمعوا ان الكدس قد انفجر في المسجد فان الظن قد ذهب الى ان سرايا السلام تخزن الاعتدة في البيوت والمساجد..وما كان نتيجته الا هذا الحادث الاليم..
والظن يتبع بظن و تجتمع ملايين الظنون لتشكل رأي عام مضاد لسرايا السلام ومن ثم لكتلة سائرون ومن ثم للسيد مقتدى الصدر..في فسحة زمنية خطيرة من حياة العملية السياسية . يتدافع فيها المكيافيليون تحت قداسة شعارهم التأريخي الغاية تبرر الوسيلة..فأنا على يقين انها مؤامرة تهدف الى الصاق سمة الارهاب بكتلة مؤهلة لتشكيل الحكومة القادمة بعد ان كانت الاعلى حصادا في الانتخابات ولربّ قائل وما دليلك على ما تقول.. فالجواب:
١ ان مدينة الصدر هي معقل التيار الصدري وهو اعرف بطبيعة الكثافة السكانية التي لا تسمح بخزن العتاد الثقيل فيها.
٢ كما ان التيار الصدري يعيش الان حالة انتصار ايجابي وليس هناك من هجمة مضادة تستوجب اخفاء الاكداس بين البيوت.
٣ ان سرايا السلام فصيل مسلح خاض معارك تحرير العراق من داعش ومسك جبهات عريضة في سامراء وصلاح الدين والعظيم و من الطبيعي ان تكون مخازن العتاد الخاصة به مجازة ونظامية واصولية وخارج المدن الاهلة بالسكان.
٤ ان انفتاح السيد مقتدى الصدر على الآخر ونجاح تجاربه في ذلك خاصة مع المحيط العربي السني و التحالف مع الشيوعيين والمدنيين يجعل التيار الصدري يوسع من انشطته الديبلوماسية والسياسية ويقلل ما استطاع الى ذلك من الجهد المسلح،لان مقتضيات مرحلة ما بعد الانتخابات هي مرحلة بناء وتقويم.
الانفجار تدبير تنافسي يهدف الى اثنين:
١ داخليا : زعزعة الثقة بين الجماهير وسائرون من خلال رسم علامة مفارقة كبرى حول الحدث منطوية على سؤال كبيرعن كيفية الجمع بين الاصلاح والارهاب.
٢ خارجي: يحمل برقية تملق الى الولايات المتحدة الاميركية لمنع سائرون من تشكيل تحالف حكومي على اعتبار انهم الصقوا بها تهمة ارهابية وانطلت سريعا على الجميع..
اننا ندين الارهاب في حميع صوره..
وندعو العقل العراقي الى ادراك سرائر المكيافيليين الذين لايتورعون في سبيل مصالحهم من اراقة الدماء الزكية والصاقها بأي منافس بالتيار الصدري او بغيره بغية اعاقة تفدمه في بناء لبنة وطنية موحدة لانقاذ ما تبقى من اسم العراق.
لي يقين ان السيد مقتدى قادر على عبورهم باريحية و حكمة.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,564,382,202
- اراس فوق ما تتصورون يابنك يامركزي !
- 8شباط والتفكيك السايكولوجي
- غصن الزيتون من دلالة للسلام الى دلالة للبربرية
- المدنية اشتراط موضوعي أم حيلة انتخابية؟
- القيم المسروقة من الدين بأسم الدين
- العالم غير العراق ٥٦.. الموصل يحررها الدم القاني
- الدماء المخدوعة: الى منتظر الوحيلي شهيدا
- حديث في الحل .. عراقيو شرق القناة خلق في كمد .
- عظمة بابل أبداً
- الدكتور أحمد الجلبي هل مات بإرادة سياسية ؟
- الأصل السكاني الموحد للعراقيين التعبير الجذري عن وحدتهم السي ...
- العراق حصان السلام في الشرق الاوسط
- حانة الطفولة مجموعة قصص قصيرة جدا7،8
- مجموعة حانة الطفولة القصصية 4،5،6
- مجموعة حانة الطفولةقصص قصيرة جدا 1،2،3
- . 40 عاما منذ أول انتماء لي في حزب سياسي معارض
- قراءة في نص للكاتبة الفنانة روناك عزيز
- الثعلب الماكر..إكروباتيك الاسلام السياسي الحاكم
- الطائفية: قناع براغماتي هدفه المال والسلطة.
- إدارة صراع الفاسدين ترسيخ لقبضة الخارج على الإرادة العراقية


المزيد.....




- حكومة كاتالونيا تدعو مدريد إلى التفاوض والحكومة الإسبانية تر ...
- أنقرة تنفي منع القوات الكردية من الانسحاب من رأس العين في شم ...
- الدفاع الروسية: المسلحون يستهدفون 15 بلدة في 4 محافظات سورية ...
- القضاء الفرنسي يتهم 7 أشخاص بجمع أموال لتسهيل فرار -جهاديات- ...
- الجيش في تشيلي يتحمل مسؤولية ضمان الأمن في العاصمة بعد مواج ...
- الشارع اللبناني لا يزال مشتعلاً.. وعون يغرّد: سأجد حلاً للأز ...
- الرئيس التركي يتوعد بـ -سحق رؤوس- المقاتلين الأكراد
- الجيش في تشيلي يتحمل مسؤولية ضمان الأمن في العاصمة بعد مواج ...
- الشارع اللبناني لا يزال مشتعلاً.. وعون يغرّد: سأجد حلاً للأز ...
- الشد العضلي من الجوال قد يهاجم العمود الفقري بأكمله


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - كامل الدلفي - تفجير مدينة الصدر الهدف والتوقيت