أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - إيران الملوثة بالملالي تنتفض














المزيد.....

إيران الملوثة بالملالي تنتفض


فلاح هادي الجنابي
الحوار المتمدن-العدد: 5896 - 2018 / 6 / 7 - 16:56
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


أصدرالبنك الدولي تقريرا رسميا عن حالة تلوث الهواء في طهران وسياسات النظام بهذا الشأن أعلن فيه :العاصمة طهران و غيرها من المدن الكبرى تعد في عداد أكثر المدن تلوثا في العالم. وأشار تقرير صادر عن البنك الدولي إلى عدد سكان ثمانية ملايين ونصف مليون شخص في طهران ، حيث يصل عددهم إلى 12 مليون ونصف طوال النهارويضيف التقرير: يتم نقل أكثر من 17 مليون يوميا بالمركبات حيث كثير منها لديها تكنولوجيا قديمة. لذلك تصنف طهران واحدة من أكثر المدن تلوثا في العالم. أصبح تلوث الهواء من أكثر المشاكل البيئية المتداولة في طهران بسبب تداعياته المضرة. ... وفقا للبنك الدولي في عام 2016 تحتل طهران المرتبة 12 من أصل 26 مدينة كبرى في العالم من حيث الملوثات 10 PM ، أقل من 10 ميكرون وهو رقم قابل للتأمل. وهذه الشهادة تأتي للتأکيد على حقيقة إن نظام الملالي القمعي ومنذ إستيلائه على مقاليد الامور بعد الثورة الايرانية، هو نظام فاشل و معادي لشعبه و يقوده من مأساة و مصيبة لأخرى أسوأ منها.
الحقيقة التي يجب علينا ذکرها هنا و الوقوف عندها، هي إنه ليست المشکلة في طهران الملوثة بالهواء الفاسد من جراء نظام فاسد قلبا و قالبا وانما المشکلة في إن إيران برمتها ملوثة بجراثيم الملالي المتطرفين الذين لوثوا بوجودهم الضار الواقع الايراني وإن بقاء جراثيم الملالي من شأنه أن يدفع الاوضاع بإتجاه الاسوأ بکثير، ولهذا فإن الدعوة لإسقاط و إجتثاث هذا التيار القمعي التسلطي المعادي لکل ماهو إنساني، والتي تبنتها و تتبنيها منظمة مجاهدي خلق، رأس حربة المقاومة التصدي في المقاومة الايرانية، تبقى الدعوة النموذجية و المثالية للتعامل مع هذا النظام الذي يسعى لإستغلال و توظيف الدين من أجل تحقيق أهدافه المشبوهة.
منذ تأسيس هذا النظام القمعي و بعد أن کشر الملالي القمعيون الدمويون عن أنيابهم، فقد حملت منظمة مجاهدي خلق کامل المسٶولية على عاتقها و تصدت لهذا النظام و وقفت بوجهه بکل شجاعة و جرأة، وکان لها ولازال الدور الاهم و الاکبر و الاقوى تأثيرا في فضح هذا النظام و کشفه على حقيقته البشعة، خصوصا من خلال التجمعات السنوية العامة للمقاومة الايرانية و التي تقام في العاصمة الفرنسية باريس، و المختصة بکشف و فضح هذا النظام و إظهار مدى عدائه ليس للشعب الايراني فقط وانما للإنسانية برمتها.
إيران الملوثة بالملالي المتطرفين القمعيين، لم تعد تتحمل هذه الجراثيم الضارة و السامة خصوصا بعد إنتفاضة 28 ديسمبر/کانون الاول2017 التي لازالت مستمرة، وصارت ترنو الى مستقبل أفضل يلبي طموحات و أماني الشعب الايراني، وإن القيادة التأريخية المخلصة لمنظمة مجاهدي خلق قد أثبتت جدارتها و أهليتها بهذا الصدد، وإن التجمع السنوي العام القادم للمقاومة الايرانية و الذي سيقام في باريس في الثلاثين من حزيران، سوف يٶکد على إن ملالي إيران المتطرفين ليس لم يعد مرحب بهم وانما عليهم أن يدفعوا ثمن کافة جرائمهم و إنتهاکاتهم التي إرتکبوها بحق الشعب الايراني.





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,926,769,113
- لاخلاص للملالي هذه المرة أبدا
- إسقاط نظام الملالي صار هو الموضوع
- داعش صار ورقة محروقة لم تعد تنفع ملالي إيران
- لاضمان ولامستقبل لأي شئ طالما بقي نظام الملالي
- تفاٶل الملا روحاني!!
- الملا خامنئي يريد أن يقهر الزمن و التأريخ!
- لابد من التغيير و إسقاط النظام
- النار تمتد من أقدام الملالي الى رٶوسهم
- تجمع الغضب و الثورة ضد نظام الملالي
- القتل و القمع أصل و أساس نظام الملالي
- حصاد الخيبة و الفشل لنظام الملالي في سوريا
- الملالي في طريقهم للسقوط في الهاوية
- حصاد الخيبة و الفشل لنظام الملالي
- الشعب الايراني يريد فعليا إسقاط نظام الملالي
- نحو موقف دولي حازم دفاعا عن إنتفاضة کازرون
- هذا وطن أم مجرد سجن کبير؟
- نواب نظام الملالي وليس الشعب الايراني
- ألف تحية لکازرون التي أرعبت ملالي طهران
- ملالي ايران..بٶرة جذب و خلق الازمات و المشاکل
- الانتفاضة مستمرة حتى إسقاط النظام الايراني


المزيد.....




- كانتون سويسري يصوت لمنع ارتداء النقاب في الأماكن العامة
- جمهورية الكونغو الديمقراطية: مقتل 16 شخصا على الأقل في هجوم ...
- الصدر يعلّق على -هجوم الأحواز-: يد التشدد تعصف بإيران
- الكونغو الديمقراطية.. 16 قتيلا على الأقل في هجوم نسب إلى مجم ...
- ما هي الجنسيات الأكثر تواجدا في 4 دول خليجية؟
- انتشال رجل على قيد الحياة بعد يومين من غرق عبارة في تنزانيا ...
- شركة كندية تبحث عن توظيف خمسة "خبراء" في تذوّق الح ...
- تعارض عائلة بارزاني بشدة.. من هي أول مرشحة لرئاسة العراق؟
- دراسة: مضاد الالتهاب ديكلوفيناك خطر على القلب
- رئاسة العراق.. لا توافق كرديا وحديث عن التأجيل


المزيد.....

- كيف يعمل يوسف الشاهد على تطبيق مقولة -آدام سميث- : «لا يمكن ... / عبدالله بنسعد
- آراء وقضايا / بير رستم
- حركة الطلاب المصريين فى السبعينات / رياض حسن محرم
- تقدم الصراع الطبقي في ظل تعمق الأزمة العامة للامبريالية / عبد السلام أديب
- كتاب -امام العرش مرة أخرى- / عادل صوما
- الطائفيّة كثورةٍ مضادّة السعوديّة و«الربيع العربيّ» / مضاوي الرشيد
- المثقف ودوره الاجتماعي: مقاربة نظرية المثقف العربي وتحديات ا ... / ثائر أبوصالح
- مفهوم الديمقراطية وسيرورتها في إسرائيل / ناجح شاهين
- فائض الشّباب العربيّ والعنف في تقارير التنمية البشرية العربي ... / ميسون سكرية
- مرة أخرى حول المجالس / منصور حكمت


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فلاح هادي الجنابي - إيران الملوثة بالملالي تنتفض