أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - الحزب الاشتراكى المصرى - العودة إلى أساليب -البلطجة- القديمة يقود العمل السياسى فى مصر إلى مأزق خطير














المزيد.....

العودة إلى أساليب -البلطجة- القديمة يقود العمل السياسى فى مصر إلى مأزق خطير


الحزب الاشتراكى المصرى

الحوار المتمدن-العدد: 5896 - 2018 / 6 / 7 - 10:06
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
    


ــــــــــــــــــــــــــــ

العودة إلى أساليب "البلطجة" القديمة
يقود العمل السياسى فى مصر إلى مأزق خطير
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اعتداء عصابة من "البلطجية" على الإفطار الرمضانى الذى نظمته "الحركة المدنية الديمقراطية" فى النادى السويسرى، والذى تهجمت فيه أعداد من الفتوات على المجتمعين للإفطار من شخصيات وطنية عامة ووزراء سابقين، وقامت بسبهم بأقذع الشتائم وضربهم وترويعهم وإصابة عدد منهم وفى مقدمتهم رئيس الحزب المصرى الديمقراطى الاجتماعى الأستاذ فريد زهران، تمثل واقعة خطيرة جوهرها العودة إلى الأساليب القمعية المكشوفة، والقوة الغاشمة الصريحة فى مواجهة المعارضين السياسيين، وهى السياسة العمياء التى أدى استخدامها إلى تراكم الغضب على نظام مبارك، واستفحال الرفض للممارساته، ومن ثم الانفجار الشعبى فى 25 يناير 2011.

ومن اللافت للنظر والمثير للسخرية أن يقع هذا العدوان المخزى بعد أيام معدودة من الخطاب الذى ألقاه رئيس الجمهورية وأعلن أنه يمد يد التعاون والتفاهم لجميع المصريين عدا من لجأ إلى العنف وجماعات الإرهاب التى تحارب الشعب والدولة، والمؤكد أن ضحايا العدوان والحاضرون فى واقعة الإفطار جميعهم يدينون الإرهاب ويرفضون بقوة تهديداته لاستقرار بلادنا.

إن الحزب الاشتراكى المصرى إذ يدين هذا الفعل الشائن والجريمة المخزية ليناشد كل الأحزاب والقوى السياسية الوطنية المصرية اتخاذ موقف قوى وواضح من هذا الأمر الذى يزيد من قتامة الحياة السياسية وانغلاق أفقها، ويهدد بترويع كل صاحب رأى أو موقف، ويقود البلاد إلى أزمات وجودية كارثية سيدفع ثمنها كل من يصمت أمام هذه الجريمة أو يجبن عن إدانتها وإدانة الذين ارتكبوها وشاركوا فى تنفيذها.

ـــــــــــــــــــــــــــــ
القاهرة في 6 يونيو 2018





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,389,714,722
- مجزرة صهيونية جديدة ضد الشعب الفلسطينى
- فاجعة جديدة للسكك الحديدية المصرية
- نرفض حبس الشباب فى قضية رأى
- نطالب بالإفراج عن الأستاذ خالد على والشباب المحبوس
- يدين الإرهاب ويدعم وحدة الوطن
- فى العيد السادس لثورة -25 يناير- حيّة إلى الأبد!
- احترام الدستور والقانون يجمع كلمة الوطن، ويضمن النصر على الإ ...
- لا للنزول يوم 11/11
- سابقة خطيرة وهجمة جديدة على الحريات المتراجعة فى مصر
- تحية لكفاح عمال مصر
- دفاعاً عن المصالح العليا للوطن
- تصريح صحفى للحزب الاشتراكى المصرى
- ثورة يناير مستمرة حتى تحقق أهدافها
- نرفض استئناف سياسات الخصخصة للمشروعات المملوكة للشعب والتي ث ...
- يتضامن مع الباحث إسلام البحيرى
- الحزب الاشتراكى المصرى ينعى الكاتب المبدع إدوارد الخراط
- ينعى للشعب المصرى، والحركة الاشتراكية المصرية رحيل الزميل ال ...
- جريمة خسيسة ... ومعايير مزدوجة!
- نعي المناضل الكبير خليل كلفت
- المشاركة فى الانتخابات البرلمانية المقبلة


المزيد.....




- السعودية.. شبح خاشقجي يعود من جديد
- وزير الدفاع الروسي يعلن عن تدريبات عسكرية مع القوات الخاصة ا ...
- إردوغان: مرسي تم اغتياله وسنسعى لمحاكمة الحكومة المصرية على ...
- التواصل البصري مع الطفل.. مهارات لعلاقات صحية وسليمة
- كيف تحافظ على صحتك العقلية في عمل يسبب التوتر؟
- فيسك: الديمقراطية المصرية سقطت ميتة بجانب مرسي في القفص
- رد مصري غير مباشر على تركيا في قضية وفاة مرسي
- خطيبة خاشقجي تعلق على اتهام ابن سلمان بالتورط في مقتله
- نتنياهو يكشف عن علاقات -خفية- مع زعماء عرب... ويعلن: قريبا ل ...
- بيليات نجم زيمبابوي: منتخب مصر ليس محمد صلاح فقط


المزيد.....

- الفلاحون في ثورة 1919 / إلهامي الميرغني
- برنامج الحزب الاشتراكى المصرى يناير 2019 / الحزب الاشتراكى المصري
- القطاع العام في مصر الى اين؟ / إلهامي الميرغني
- أسعار البترول وانعكاساتها علي ميزان المدفوعات والموازنة العا ... / إلهامي الميرغني
- ثروات مصر بين الفقراء والأغنياء / إلهامي الميرغني
- مدخل الي تاريخ الحزب الشيوعي السوداني / الحزب الشيوعي السوداني
- السودان : 61 عاما من التخلف والتدهور / تاج السر عثمان
- عودة صندوق الدين والمندوب السامي إلي مصر / إلهامي الميرغني
- الناصرية فى الثورة المضادة / عادل العمرى
- رأسمالية الزومبي – الفصل الأول: مفاهيم ماركس / رمضان متولي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان - الحزب الاشتراكى المصرى - العودة إلى أساليب -البلطجة- القديمة يقود العمل السياسى فى مصر إلى مأزق خطير