أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هدى مرشدي - التضامن من أجل التغيير














المزيد.....

التضامن من أجل التغيير


هدى مرشدي

الحوار المتمدن-العدد: 5895 - 2018 / 6 / 6 - 03:08
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هذا العام في يوم ١٥ مايو ٢١٠٨ تم تسجيل تحول جديد على صفحات التقاويم حيث تم خلال هذا التحول ادراج كل من رئيس ومسؤول كبير في البنك المركزي الإيراني وبنك عراقي واحد ورئيسه ومسؤول رئيسي لحزب الله على قائمة العقوبات من قبل وزراة الخزانة الامريكية.
السبب واضح جدا: نقل ملايين الدولارات من قبل قوات فيلق القدس التابعة لقوات الحرس إلى حزب الله.
وفقا لما اعلنته وزارة الخزانة الامريكية تم تقديم (بنك البلاد الاسلامي) الموجود في العراق كوسيط غير قانوني. وولي الله سيف الرئيس العام للبنك المركزي الإيراني هو الميسر والموجه لنقل الصناديق إلى حزب الله. وتمت إضافة علي طرزعلي مساعد مدير المكتب الدولي في البنك المركزي الإيراني على قائمة عقوبات وزراة الخزانة الامريكية بسبب الدور الذي لعبه في مثل هذا العمل.
بالإضافة إلى هذا وضع مكتب التحكم بالاصول الاجنبية التابع لوزراة الخزانة الامريكية (أرس حبيب) رئيس ومدير عام بنك اسلامي البلاد على قائمة العقوبات أيضا.
السبب الرئيسي وراء هذا الاجراء هو المساعدة والتامين المالي- اللوجستي لقوات القدس. وفقا للتقارير كان ارس حبيب يؤمن امكانية تحقيق هذا العمل حتى تتمكن قوات فيلق القدس التابعة للحرس الثوري من نقل الاموال باتجاه حزب الله.
كما وضعت أيضا وزراة الخزانة الامريكية محمد قيصرعلى قائمة العقوبات باعتباره القناة الحيوية من أجل المدفوعات المالية لقوات فيلق القدس إلى حزب الله. كما تعاون أيضا محمد قيصر مع قوات فيلق القدس من اجل نقل هذه الصناديق.
لكن ماهي الحقيقة التي تكمن خلف الستار؟
الحقيقة هي أنه عشية سرقة الثورة الإيرانية من قبل الخميني أصبح حب وشهوة فرض الحروب على دول المنطقة لغاية بسط السلطة وتشكيل الخلافة الاسلامية أولوية قصوى.
بالنظر إلى الـ ٣٩ عاما المنصرمة بشكل جيد يمكن أن نفهم أن هذا النظام له تاريخ في تصدير الإرهاب والقتل والحرب، وخلق الاضطرابات والتوترات، وتصدير الأصولية إلى هذه المنطقة من العالم.
السيدة مريم رجوي الرئيسة المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية خلال كلمتها في مؤتمر التضامن البرلماني الأردني مع المقاومة الإيرانية في 15 نوفمبر 2013 ، قالت:
"جميعنا نشهد بأن القاعدة حتى قوات فيلق القدس والقسم اللبناني أي مجموعة حزب الله أو التيارات الرجعية والارهابية في اليمن جميعها ترتبط بشكل مباشر بالملالي الحاكمين في إيران. كما أن هذه التفجيرات اليومية في العراق، واشعال الحرب في سورية وزرع الفرقة في جميع أنحاء البلدان المسلمة وجميع انواع الهجمات الارهابية ضد الدول العربية جميعها يتم توجيهها من قلب طهران.
من أي ناحية، ينظر بها إلى دور هذا النظام نجد أنه العدو الرئيسي لأمن واستقرار وحرية شعوب الشرق الأوسط.
ولهذا السبب، نؤكد على أن الجبهة الرئيسية في هذه المنطقة ليست بين الشيعة والسنة و ليست بين المسلمين وغير المسلمين، أو بين العرب وغير العرب، وليست بين الشرق والغرب، بل بين نظام ولاية الفقيه من جهة وشعوب وبلدان المنطقة من ناحية أخرى، فقط. لهذا السبب، فإن الحل لذلك هو تشكيل جبهة ضد هذا النظام والإرهاب والتطرف المنضوية تحت جناح الملالي.
هذه الجبهة ضد البيئة الخصبة التي حضرها الملالي لحرق المنطقة بأكملها. ولتكوين هذه الجبهة، ندعو الدول العربية والإسلامية للتضامن مع الشعب والمقاومة الإيرانية "
التضامن "، هذا هو النداء الوحيد الذي تروج له هذه المقاومة مقابل احتكار النظام الإيراني، وهذا العام سيشهد تبلوره مرة أخرى في مؤتمر الإيرانيين العظيم في قاعة فلبينت في باريس 30 حزيران / يونيو 2018.
التضامن من أجل "إيران موحدة وحرة و الانتفاضة حتى إسقاط النظام" ...
*كاتبة ايرانية





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,566,158,060
- ايران الجديدة تسلم عليكم
- هل كان للمشروع النووي الإيراني أية فوائد عاد بها على الشعب ا ...
- تداعيات انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي مع النظام ...
- فشل «الخطة الكبرى»
- النساء العاملات مظلومات ولكن مصممات على التغيير
- أطفال لا يكبرون! بمناسبة يوم العمال العالمي
- على مدى جيل واحد ...
- الكتاب الذي لم ينشر!
- عمل دولي غير مكتمل حول الهجمات الكيميائية ..
- ذكرى ملحمة أشرف
- من ملحمة الأمس حتى انتفاضة اليوم
- تحدي الدكتاتور في الثلاثاء الأخير من العام الإيراني (13 مارس ...
- الارهاب أوجب من خبز الليل بالنسبة للنظام الايراني


المزيد.....




- عطسة كافية لكسر عظمك.. ما السبب؟
- American Mathematics Competitions – Overview
- The Nuiances of Relationships Chemistry
- Getting the Best Relationships Chemistry
- Choosing Good Organic Chemistry Introduction
- Buy Dissertations Reviews & Tips
- Choosing Top Dissertation Writing Services Is Simple
- مراقبون روس يجرون في أكتوبر طلعات جوية فوق أمريكا وبولندا بم ...
- اليمن... -أنصار الله- تستعيد قرى ومناطق من الجيش في صعدة
- رئيس بوليفيا موراليس يتصدر الانتخابات الرئاسية بحصوله على 45 ...


المزيد.....

- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- ابراهيم فتحى – فى الإستراتيجية والتكتيك ، والموقف من الحركة ... / سعيد العليمى
- معاهدة باريس / أفنان القاسم
- كانطية الجماهير / فتحي المسكيني
- مقتطفات من كتاب الثورات والنضال بوسائل اللاعنف / يقظان التقي
- يا أمريكا أريد أن أكون ملكًا للأردن وفلسطين! النص الكامل / أفنان القاسم
- ماينبغي تعلمه! / كورش مدرسي
- مصطفى الهود/ مشاء / مصطفى الهود
- قصة الصراع بين الحرية والاستبداد بجمهورية البندقية / المصطفى حميمو
- هل من حلول عملية لمحنة قوى التيار الديمقراطي في العراق؟ / كاظم حبيب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - هدى مرشدي - التضامن من أجل التغيير